احجز طبيبك الان واحصل على خصم 10% من خلال حجزك من الرابط التالي http://re3aya247.com


ما هو أفضل مضاد حيوى للأسنان؟

يحتاج المرضى المصابون بمشاكل وأمراض الأسنان فى أحيان كثيرة إلى بعض المضادات الحيوية التى تساعد على العلاج، ولكن يتم التنبيه على المريض بضرورة عدم تناولها إلا تحت إشراف الأطباء.

وقد يتسأل البعض عن نوعية العدوى التى قد تصيب الأسنان والتى تحتاج إلى مضاد حيوى، وما هى الحالات التى قد يستخدم فيها ذلك النوع من الأدوية، ومدى أهميتها فى العلاج والجرعات المناسبة.

وتستعرض «رعاية» فى السطور القادمة لهذا التقرير، بعض أبرز المعلومات عن المضادات الحيوية لإلتهابات الأسنان.

فى البداية يجب معرفة أن عدوى الأسنان يمكن أن تتكون من جيوب صديدية نتيجة الإصابة ببعض البكتيريا، التى فى أغلب الأحيان قد تحدث بسبب ما يلى:-

 1 - تعرض الشخص لإصابات فى الأسنان.

2 - طرق علاج سابقة تمت فى الأسنان.

 3 - تسوس الأسنان.

حيث تتسبب العدوى فى شعور المريض بألم شديد، مع ظهور أعراض للحساسية، والتورم أو الإلتهاب، وقد تنتشر العدوى فى المناطق التى تحيط بالفم إذا ما تم تركها بدون علاج.

حيث يفضل إستشارة طبيب الأسنان بشكل سريع، وذلك لمنع إنتشار العدوى التى قد تصل فى أحيان كثيرة إلى المخ.

ويقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية المناسبة للقضاء على البكتيريا التى تتسبب فى تلك العدوى، وفى أحيان أخرى قد لا تحتاج العدوى إلى أدوية ومضادات حيوية، حيث يمكن أن يقوم الطبيب بفتح الخراج، أو علاج جذور الأسنان، أو حتى قد يصل الأمر إلى خلع السن المصابة إذا ما أصبح الضرر بها لا يمكن علاجه، ولكن يتم إستخدام المضاد الحيوى عند إزدياد الإصابة وإنتشار العدوى، أو عندما يكون جهاز المناعة لدى المريض ضعيفاً بالأساس.

  على ماذا يعتمد إختيار المضاد الحيوى؟

يعتمد إختيار المضادات الحيوية فى علاج الأسنان بناءاً على نوع البكتيريا المتسببة فى العدوى، حيث تعمل المضادات الحيوية على مقاومة البكتيريا عبر طرق مختلفة ومتنوعة.

وتعد الأدوية التى تحتوى على مواد الأموكسيسيلين والبنسيلين أحد أشهر المضادات الحيوية التى يتم إستخدامها فى عدوى الأسنان بشكل شائع، كما ينتشر إستخدام دواء ميترونيدازول الذى يقضى على أنواع معينة من البكتيريا التى تصيب الأسنان.

وقد يصف طبيب الأسنان بعض المضادات الحيوية الأخرى، مثل إريثرومايسين، أو كلينداميسين إذا كان يعانى المريض من حساسية بسبب البنسيلين.

ويتم تناول المضاد الحيوى فى مدة من 3 إلى 5 أيام، حسب شدة إنتشار حالة العدوى، وحسب نوع المضاد الحيوى، ويمكن أن يحتاج المصاب إلى تكرار ذلك الدواء للقضاء على بكتيريا العدوى بشكل نهائى، حيث يُفضل دائماً أن يتم إستكمال الجرعات المحددة فى المدة التى يحددها الطبيب حتى إذا ما إختفت الأعراض، وذلك لأن البكتيريا قد ما تزال حية، مما يعمل على صعوبة القضاء عليها.

احجز طبيبك الان واحصل على خصم 10% من خلال حجزك من الرابط التالي http://re3aya247.com


  

ما هى أنواع المضادات الحيوية المُعالجة لإلتهابات الأسنان؟

من المُعروف فى أوساط أطباء الأسنان، أن هناك نوعاً من البكتيريا يسمى بالبكتيريا اللاهوائية، تعمل على إصابة الأسنان بنسبة قد تصل إلى 50% من جميع أشكال العدوى التى يُصاب بها البشر.

أما البكتيريا الهوائية فأنها تصيب 6% منهم، فيما تصل نسبة 44% من إصابات العدوى لدى المرضى بسبب وجود هذان النوعين من البكتيريا فى آن واحد.

 أفضل مضاد حيوى للأسنان:-

تختلف المضادات الحيوية بأختلاف عمر المريض، كما أنها تختلف بناءاً على شدة الحالة المرضية ومدى إنتشار العدوى عند المريض.

وفيما يلى، توضح «رعاية» أفضل المضادات الحيوية للأسنان، ونوع المضاد الحيوى وجرعته المستخدمة، كالآتى:-

  1.  البنسيلين، ويتم أخذ جرعة 600 مجم كل 6 ساعات.
  2.  أموكسيسيللين، ويتم تناول جرعة 500 مجم كل 8 ساعات.
  3.  إريثرومايسين، حيث يتم تناول قرص به 333 مجم كل 6 ساعات.
  4.  كلينداميسين، وهو عبارة عن قرص من 300 إلى 450 مجم كل 6 ساعات.
  5.  ميترونيدازول، وهو جرعة 500 مجم، ويتم تناوله مرتين فى اليوم. 

 على ماذا يعتمد إختيار المضاد الحيوى للأسنان؟

يعتمد إختيار المضادات الحيوية فى علاج الأسنان بناءاً على نوع البكتيريا المتسببة فى العدوى، حيث تعمل المضادات الحيوية على مقاومة البكتيريا عبر طرق مختلفة ومتنوعة.

وتعد الأدوية التى تحتوى على مواد الأموكسيسيلين والبنسيلين أحد أشهر المضادات الحيوية التى يتم إستخدامها فى عدوى الأسنان بشكل شائع، كما ينتشر إستخدام دواء ميترونيدازول الذى يقضى على أنواع معينة من البكتيريا التى تصيب الأسنان.

وقد يصف طبيب الأسنان بعض المضادات الحيوية الأخرى، مثل إريثرومايسين، أو كلينداميسين إذا كان يعانى المريض من حساسية بسبب البنسيلين.

ويتم تناول المضاد الحيوى فى مدة من 3 إلى 5 أيام، حسب شدة إنتشار حالة العدوى، وحسب نوع المضاد الحيوى، ويمكن أن يحتاج المصاب إلى تكرار ذلك الدواء للقضاء على بكتيريا العدوى بشكل نهائى، حيث يُفضل دائماً أن يتم إستكمال الجرعات المحددة فى المدة التى يحددها الطبيب حتى إذا ما إختفت الأعراض، وذلك لأن البكتيريا قد ما تزال حية، مما يعمل على صعوبة القضاء عليها.

 ما هى أنواع المضادات الحيوية المُعالجة لإلتهابات الأسنان؟

من المُعروف فى أوساط أطباء الأسنان، أن هناك نوعاً من البكتيريا يسمى بالبكتيريا اللاهوائية، تعمل على إصابة الأسنان بنسبة قد تصل إلى 50% من جميع أشكال العدوى التى يُصاب بها البشر.

أما البكتيريا الهوائية فأنها تصيب 6% منهم، فيما تصل نسبة 44% من إصابات العدوى لدى المرضى بسبب وجود هذان النوعين من البكتيريا فى آن واحد.

 كيف تحدث العدوى؟

تنقسم عدوى الأسنان البكتيرية إلى 3 مراحل، وهى:-

1 - دخول البكتيريا إلى المنطقة المصابة فى السن، ويحدث ذلك فى خلال من 1 إلى 3 أيام، ويكون ذلك النوع من البكتيريا هو البكتيريا الهوائية.

2 - ظهور الإلتهاب الخلوى فى مدة تتراوح من 2 إلى 5 أيام نتيجة كلاً من البكتيريا اللاهوائية والهوائية معاً، وفى تلك الحالة يصبح الإلتهاب مؤلماً بشكل كبير لدى المريض.

3 - فى أخر مرحلة يتكون الخراج بسبب البكتيريا اللاهوائية، وذلك فى مدة من 4 إلى 10 أيام، حيث تظهر أعراض الصديد بداخله. 

احجز طبيبك الان واحصل على خصم 10% من خلال حجزك من الرابط التالي http://re3aya247.com