يعتبر هز الطفل من الوسائل البسيطة المنتشرة ولكنها كارثية فقد تودي بحياة مولودك للخطر، خاصة أن دماغ طفلك مازالت أضعف من أن تتحمل تلك الهزات المتكررة حتى وإن كانت بسيطة.

ما هي متلازمة هز الطفل ؟

تؤثر متلازمة هز الطفل على دماغ الطفل الرضيع، وتتسبب أيضًا في حدوث تورم وتكدم من ثم نزيف في الدماغ ،ويرجع ذلك إلى أن رأس الطفل هي أكبر جزء بجسده بطبيعة الحال، فعند هز الرأس تتأرجح جمجمته يمينًا ويسارًا وهذا بدوره يتسبب في حدوث مضاعفات له.

مخاطر متلازمة هز الطفل 

  • قد نلجأ في أغلب الأوقات إلى هز الطفل الرضيع للتخلص من بكائه الدائم، فقد يتوقف الطفل عن البكاء ولكنه ينتج عنه أذى كبير للطفل.
  • ويرجع ذلك إلى أن الطفل يمتلك عضلات رقبة ضعيفة، فهم لا يستطيعوا هز رؤوسهم بشكل قوي وعنيف.
  • وتظهر بعض الكدمات على وجه الطفل نتيجة الهز بشكل قوي، ولكن هناك بعض الإصابات والأضرار التي لا تظهر عليه ولا يمكن رؤيتها.
  • مثل: النزيف الذي يوجد داخل العين والدماغ وحدوث بعض الكسور في أضلاع الجسم والعظام والجمجمة.
  • ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر على الطفل الرضيع بعد مرور الوقت، مثل وجود بعض المشاكل في عملية التنفس.
  • انعدام الرغبة في تناول الطعام مع فقدان في الشهية بالكامل.
  • الهياج الشديد والبكاء طوال الوقت دون وجود سبب واضح ومحدد لفعل ذلك.
  • التقيؤ عند تناول أي شيء، فالأمر لم يعد يقتصر على بعض الأصناف فقط.
  • بشرة شاحبة وتأخذ اللون الأزرق.
  • يحدث نزيف بالمخ والعين وقطع في الحبل الشوكي.
  • كسور بالأضلاع الجمجمة وعظام الجسم الأخرى.

 أعراض متلازمة هز الطفل 

  • تغير درجة الوعي والانزعاج والبكاء المستمر.
  • مشكلات التنفس وقيء ورفض الرضاعة وتشنجات وقد يحدث شلل نصفي أو كلي وفقدان الوعي.
  • من الممكن عدم ملاحظة الأعراض في فترة قريبة.
  • مضاعفاتها هي عمى كلي أو جزئي تأخر في النمو وصعوبات في التعلم وإعاقة ذهنية وصرع وشلل دماغي وقد يحدث موت مفاجئ.

 مضاعفات متلازمة هز الطفل الرضيع

  • قد لا نتخيل المشاكل التي تحدث لدى الطفل الرضيع نتيجة الهز المستمر له بقوة وعنف، ولكن هناك بعض المضاعفات التي تحدث للطفل.
  • مثل: العمى الكلي أو الجزئي.
  • الإعاقة الذهنية.
  • وحدوث بعض المشاكل في التعلم والتطور والتحديث.
  • الإصابة بالشلل الدماغي.

تشخيص الحالة المصابة بمتلازمة هز الطفل

  • عندما يظهر أي عرض من هذه الأعراض على الطفل لا بد من سرعة التوجه إلى الطبيب الخاص، لكي يقوم بإجراء بعض الفحوصات الخاصة بالمخ والعظام والأعصاب.
  • ويتم عمل مسح كامل على عظام الجسم، وأشعة على منطقة الكسور مثل الجمجمة وغيرها.
  • وفحص على قاع العين للاطمئنان على سلامتها والتأكد إذا كان هناك نزيف داخلي بها أم لا.
  • وقد يحتاج الطبيب إلى إجراء أشعة مقطعية على منطقة المخ بالكامل في حال الشك في وجود أضرار مثل الكسور والنزيف الداخلي والكدمات.
  • إجراء رنين مغناطيسي على منطقة المخ بعد تعرض الطفل الرضيع إلى الهز حتى لا تتفاقم الحالة.
  • وقد يحتاج الطبيب لإجراء أشعة على منطقة البطن إذا شك في وجود نزيف داخلي بها.
  • إجراء تحليل دم كامل للطفل الرضيع وذلك من أجل تجنب وجود أي أمراض أخرى.
  • صحة الطفل أهم شيء يجب أن تفكر بها الأم، ولا تستسلم لبكاء الطفل الرضيع وتقوم بهز الطفل طوال الوقت لأن ذلك يسبب له مشاكل كثيرة.
  • ويجب سرعة علاج الطفل في حال ظهور هذه الأعراض، للمحافظة على حياة الطفل.

    إقرأ أيضا : فحص النظر للأطفال