متلازمة جوليان باري
هي عبارة عن مرض يصيب الجهاز العصبي للإنسان عن طريق إصابة الطبقة المسئولة عن حماية الأعصاب ضد أي خطر خارجي، وهي تسمى بطبقة الميالين ،بالإضافة إلى الإنتقال السريع لبعض الإشارات العصبية من خلال طبقة الميالين إلى الجهاز العصبي ،وهي تشمل كثير من الإلتهابات الحادة في الأعصاب وتسمى « aidp».
ما هي أسباب متلازمة جوليان باري؟
لا يوجد سبب علمي واضح حتى الأن، ومحدد حول الأسباب التي تؤدي لهذا المرض ،ولكن هناك نظرية علمية وهي النظرية العلمية الأقوى لإيجاد سبب منطقي حول متلازمة جوليان باري.
والسبب هو عندما يصاب الجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي بفيروس أو ميكروب فإن هذا الفيروس قد يصل إلى الجهاز العصبي ، من ثم يقوم هذا الفيروس بمهاجمة الخلايا العصبية في هذا الجسم، وبالتالي تكون الخلايا غير معرفة لدى الجهاز المناعي.
حيث يعمل الجهاز المناعي على مهاجمة هذا الفيروس الغريب، وينتج عنه تدمير طبقة الميالين المسئولة عن حماية الأعصاب وتجديدها عن الشعور بأي خطر ،مع الإرسال السريع للإشارات، ويتسبب ذلك في حدوث خمول وضعف في العضلات ،وبطء شديد في توصيل الإشارات الحسية للمخ مع التنميل والتغيرات الكثيرة التي يشعر بها الإنسان.
بعض الفيروسات المسببة لهذا المرض مثل: فيروس الأنفلونزا وفيروس «زيكا» وفيروس «إبشتاي بار» وفيروس «HIV» وهو ذلك الفيروس المسبب لمرض الأيدز، وإلتهاب الكبد الوبائي.

 أعراض متلازمة جوليان باري

  1. تعرض الجسم للإصابة الجرثومية أو فاكسين أو تخدير مع شلل تام لجسم الإنسان ،ويشمل هذا التخدير الأطراف البعيدة بطريقة متماثلة حيث يحدث ضعف في هذه المناطق وتسمي « glove and stocking» مع انعدام الإنعكاس العصبي «areflexia».
  2. الإحساس بشكة الدبابيس والإبر في هذه المناطق، والإحتفاظ بالوعي كاملًا.
  3. يبدأ الضعف في النمو إلى أعلى وقد يصل لعضلات التنفس مما يستدعي التنفس الصناعي.
  4. نلاحظ ارتفاع البروتين في السائل الشوكي بدون وجود خلايا، وحدوث ضعف بشكل كبير في العضلات.
  5. ومن مضاعفات المرض التي قد تحدث بعد ذلك هو فقدان التوازن، مصحوب بفقدان الشعور والإحساس بالأطراف.
  6. ومن المضاعفات أيضًا هو حدوث بعض الإضطرابات بإيقاع القلب، وقد يهدد هذا المرض فشل وظائف الجهاز التنفسي.
  7. إيجاد صعوبة في حركة الفم والعينين، وتكون ضربات القلب سريعة بشكل كبير، ويحدث خلل في ضغط الدم.
  8. وحدوث ضعف الساق وينتشر إلى الجسد بعد ذلك، والإصابة ببعض الجلطات الدموية.

علاج متلازمة جوليان باري

بالطبع لندرة هذا المرض لا يوجد علاج نهائي له في جميع أنحاء العالم، ولكن هناك طريقتين يتم إتباع احدهما في العلاج.

الطريقة الأولى : وهي عبارة عن العلاج «بالجلوبولين» المناعي وهو جعل الجسم يحتوي على أجسام مضادة عن طريق حقن وريدية في الدم.
الطريقة الثانية : يتم العلاج عن طريق إزالة البلازمة من خلايا الجسم لأن ذلك يعني إستغناء الجسم عن معظم الأجسام المضادة التي تهاجمه.
 من ثم إعادة الخلايا مرة أخرى داخل الجسم، وهي تقوم بدورها بصنع بلازمة جديدة بديل عن ما تم إزالته.
تناول بعض المسكنات، وتناول أدوية خاصة بمنع حدوث جلطات. 
 علاج طبيعي ومسكنات للألم وإعطاء بالوريد «immunoglobulin» وأغلب الحالات تتعافى تماما بدون مضاعفات تذكر.
ويظهر المرض في البداية بشكل كبير ومتفاقم على المريض ويظل ذلك لمدة أسبوعين.
من ثم تتحول حالة المريض تمامًا وتصبح أكثر استقرارًا عن قبل ويظل ذلك لمدة أربع أسابيع كاملين.
ثم يدخل المريض في المرحلة الأخيرة وهي مرحلة التعافي التي قد تستغرق سنة كاملة أو ثلاث سنوات.
ويرجع ذلك لطبيعة الحالة و تطور المرض.