يُعرف فيروس الإيبولا بأنه عبارة عن مرض يتسبب فى حدوث حمى نزفية ودمور وموت أعضاء الجسم المختلفة، التى قد تصل إلى وفاة الشخص المريض نفسه، مما دعا بمنظمة الصحة العالمية إلى تصنيفه ضمن الأمراض القاتلة.

ويمكن أن ينتقل فيروس الإيبولا من الحيوان إلى الإنسان، أو من إنسان إلى آخر، حيث ينتقل المرض نتيجة ملامسة إفرازات وسوائل الجسم المختلفة، أو الدم والإبر الملوثة لشخص مريض.

 ما هى أسباب الإصابة بفيروس الإيبولا؟

تأتى أسباب ظهور عدوى الإيبولا خصوصاً فى الدول الإفريقية نتيجة إنتقال الفيروس من بعض الحيوانات إلى البشر، ثم إنتقالها بين البشر وبعضهم البعض، حيث يتعرض بعض الأشخاص إلى التعامل مع دم الحيوان عن طريق أكل الحيوانات المصابة بالفيروس مما يتسبب فى إنتشار العدوى.

وفى كثير من الأحيان قد لا يصبح الأشخاص المصابون بالفيروس ناقلين للعدوى إلا عند ظهور أعراض المرض عليهم، حيث تبدأ العدوى بالإنتشار بين أفراد الأسرة الواحدة نتيجة المخالطة بين المريض وأفراد أسرته، وذلك عن ملامسة سوائل وإفرازات الجسم المختلفة للمريض من دون إستخدام معدات وقاية، كالقفازات، والأقنعة الطبية الواقية.

ما هى أعراض وعلامات فيروس الإيبولا؟

فى كثير من الأحيان فإن أعراض وعلامات الإصابة بمرض الإيبولا قد تظهر بشكل مفاجىء على المريض، حيث تبدأ تلك الأعراض فى الظهور فى خلال من 5 إلى 10 أيام من وقت الإصابة بالعدوى، حيث تعتبر تلك الأعراض دلالة على إصابة الشخص بالمرض، ونذكر على سبيل المثال منها:-

  1.  إصابة الشخص بإرتفاع حاد فى درجة حرارة الجسم، والذى قد يصل فى أحيان كثيرة إلى الحُمى.
  2.  الشعور بصداع شديد، وضعف عام فى جميع أنحاء الجسم.
  3.  الإحساس بقشعريرة حادة، والشعور بألم كبير فى عضلات ومفاصل الجسم المختلفة.
  4.  قد تزداد العدوى بشكل كبير وتظهر أعراض للقىء أو الغثيان المستمر.
  5.  ظهور علامات للطفح الجلدى بشكل مكثف ومرتفع عن مستوى الجلد الطبيعى.
  6.  ملاحظة وجود إسهال شديد قد يكون فى بعض الحالات مصحوباً أو مخلوطاً بالدم.
  7.  فقدان شديد فى الوزن، مع الشعور بألم حاد فى المعدة والجهاز الهضمى.
  8.  حدوث إلتهاب فى الحلق، وألم حاد فى منطقة الصدر، مع ظهور علامات للسعال القوى.
  9.  تلون العيون باللون الأحمر وظهورها بالمظهر الدامع.
  10.  ظهور كدمات متفرقة فى الجسم، مع حدوث نزيف حاد خصوصاً من منطقة العينين، والأذنين، والأنف، والمستقيم أو فتحة الشرج، وقد يكون هذا النزيف داخلياً، ويصل الأمر إلى وفاة الشخص المريض.

 ما هو علاج فيروس الإيبولا وما هى طرق الوقاية منه؟

على الرغم من التقدم التكنولوجى والعلمى فى المجالات الطبية والدوائية، إلا أنه لم يتم إكتشاف أدوية فعالة قد تعالج فيروس الإيبولا، ولكن يتم علاج المرضى المصابين عن طريق بروتوكول علاجى يهدف إلى علاج الأعراض التى يتسبب بها مرض الإيبولا، مثل:-

  1.  الحفاظ على السوائل فى جسم المريض.
  2.  العمل على المحافظة على مستويات ضغط الدم فى الجسم.
  3.  الخضوع لجلسات الأكسجين إذا ما دعت الحاجة لذلك.
  4.  القيام بتعويض الدم المفقود بسبب النزيف الذى يتسبب به الفيروس.
  5.  القيام بعلاج حالات العدوى الجديدة المخالطة للمريض.

ولكن على الرغم من ذلك فإن العلماء لازالوا يعملون على توفير وإيجاد لقاح أو تطعيم فعال يعمل على حماية الناس من الإصابة بفيروس الإيبولا، حيث ظهر لقاح يتم إستخدامه على هيئة جرعتين، بين الجرعة الأولى والثانية 56 يوم، مع العمل على تطوير اللقاحات والتطعيمات الأخرى.

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور باطنة  ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register