تؤدى تمدد الأوعية الدموية الأبهرية إلى ظهور أعراض تتلاشى وتضعف قبل أن تنفجر، وفى كثير من الأحيان عندما يصبح الشريان الأبهرى أكبر، تبدء الأعراض بالظهور لأول مرة، أو قد تزداد سوءاً إذا تم التشخيص بوجود المرض .

حيث يعتبر أكثر المواقع شيوعاً لتمدد الأوعية الدموية الأبهرية هو البطن، والذى يمكن أن يؤدى لتمزق تمدد الشريان الأورطي، مما يؤدى لفقدان الدم والذى قد يصل فى بعض الأحيان إلى الوفاة .

وفى هذا المقال، «رعاية» تقدم لمحة سريعة عن أبرز أعراض تمدد الشريان الأورطي كالتالى:

أعراض تمدد الشريان الأورطي

يُعرف تمدد الشريان الأورطي بأنه إنتفاخ يحدث فى الشريان الأورطي الذى يعتبر الشريان الرئيسى الذى يخرج من القلب لتزويد بقية الجسم بالدم.

وتصبح الأعراض مؤشراً على إحتمال حدوث التمزق، وتظهر الأعراض بشكل دراماتيكى نسبى، لتظهر بشكل سريع فى خلال دقائق، حيث أنه فى معظم الأحيان تحدث الأعراض بدون أى تنبيه مسبق .

ومن الضرورى معرفة أن الشريان الأورطي نفسه يعتبر وعاء دموى كبير يخرج من القلب ليحمل الدم المؤكسد إلى الجسم، وتتفرع منه العديد من الشرايين الصغيرة، أما المنطقتان اللتان تعانيان من تمدد الشريان الورطى على الأرجح، فهما فى الجزء البطنى من الأبهر، والذى يقع خلف البطن، والجزء الصدرى من الأبهر، والذى يقع خلف الأضلاع .

تمدد الشريان الأورطي البطنى:-

وهو الجزء البطني من الأبهر، ويعتبر المنطقة الأكثر شيوعاً من تمدد الأوعية الدموية الأبهري، ويتم الإشارة لهذا النوع من تمدد الأوعية الدموية في كثير من الأحيان باسم «تمدد الأوعية الدموية الأبهري في البطن»، ويمكن أن تكون الأعراض دقيقة، أو قد لا تظهر أعراض على الإطلاق قبل حدوث التمزق .

 أعراض تمدد الشريان الأورطي البطنى

1 - ألم الظهر فى المنتصف إلى الجزء السفلى من الظهر.

2 - ألم البطن والإحساس بعدم الراحة.

3 - إحساس نابض فى البطن .

 تمدد الشريان الأورطي الصدرى:-

وهو تمدد الشريان الأورطي الصدري، الذى يعتبر جزء من الشريان الأورطي الذي خرج حديثاً من القلب ويقع في الصدر، كما هو الحال مع تمدد الأوعية الدموية الأبهرية في البطن، وقد تكون الأعراض دقيقة أو قد لا تظهر أعراض قبل حدوث التمزق، والتى قد تشمل:-

 أعراض تمدد الشريان الأورطي الصدري

1 - ألم فى الصدر.

2 - ألم فى الظهر.

3 - ضيق فى التنفس

ما هى أعراض تمزق تمدد الشريان الأورطي؟

عندما تتمزق تمدد الأوعية الدموية الأبهرية تتطور أعراضها بسرعة للغاية، وتصبح أكثر الأعراض شيوعاً كالتالى:-

1 - الدوخة، أو الدوار، وعدم وضوح الرؤية.

2 - ضعف شديد وهزال.

3 - ألم حاد فى الصدر، أو البطن، أو الظهر.

4 - فقدان الوعى .

ما هو مدى تأثر أجهزة الجسم بتمدد الأوعية الدموية فى الأبهر؟

قد تتكون جلطات الدم داخل الشريان الأورطي، وإذا كانت تلك الجلطات تنقطع وتنتقل لمناطق أخرى بالجسم، فإنها يمكن أن تسبب تلفاً فى الأعضاء، وقد تؤدى لمشاكل خطيرة، مثل السكتة الدماغية، أو الفشل الكلوى، أو النوبة والأزمة القلبية، وتختلف أعراضها التى يمكن تشمل ألم فى الصدر، وفقدان فى الرؤية، ونزول دم فى البول .