تزداد فرص التعرض لمشاكل الزكام بالأخص فى فصل الشتاء، حيث قد يتعثر المريض فى محاولات وطرق التخلص منه، وقد يلجأ إلى العديد من الطرق العلاجية المنزلية لعلاجه وتخفيف أعراضه.

حيث قد يتسبب الزكام فى جعل المهام اليومية للشخص صعبة بشكل كبير، ولكن فى سطور هذا التقرير، توضح «رعاية» بعض أهم أعراض وعلامات الزكام، وأبرز الطرق لعلاجه، فلنتابع...

ما هى أعراض الزكام؟

  1.  الشعور بألم فى الحلق تختلف شدته ودرجته حسب الحالة المرضية للمصاب.
  2.  الإحساس بالصداع الشديد، وبعض آلام الرأس.
  3.  ظهور أعراض السعال، والعطس.
  4.  يمكن فى بعض الحالات أن يصاب المريض بإرتفاع فى درجة حرارة الجسم أو السخونية.
  5.  إنسداد الأنف مع عدم القدرة على القيام بالعملية التنفسية بشكل سليم، حيث يلجأ المريض إلى التنفس عبر الفم.
  6.  قد يفقد المريض قدرته على الشم أو التذوق بشكل مؤقت إلى أن يتغلب جهاز المناعة بالجسم على العدوى المرضية.
  7.  وجود صعوبة فى بلع وتناول الأطعمة المختلفة، مع نزول إفرازات من المخاط من الأنف، وقد يشعر المريض بألم فى عضلات ومفاصل الجسم، والشعور بالضعف الجسدى العام.

 ما هو أفضل علاج للزكام؟

  1.  يمكن أن يشكل شرب الكثير من السوائل والمشروبات الساخنة أحد أبرز وأفضل طرق العلاج من مشاكل الزكام المختلفة، حيث يساعد شرب السوائل فى العمل على تقليل إفرازات الأنف المخاطية، وحماية الحلق من الجفاف وترطيبه، وتتعدد تلك السوائل من مشروبات ساخنة، أو أعشاب، أو الزنجبيل، والماء.
  2.  يساعد التخلص من الإفرازات التى تخرج من الأنف فى منع حدوث تراكم المخاط بالجهاز التنفسى، حيث قد يؤدى كوباً من خليط الماء والملح فى تنظيف الأنف بشكل جيد، حيث يتم غسل الأنف جيداً وذلك بوضع الخليط فى حقنة وضعها فى الأنف لتنظيفه بشكل سهل، والمساعدة فى التنفس بشكل جيد.
  3.  من المعلوم أن إستنشاق البخار يساعد بشكل كبير فى التخفيف من إنسدادات الأنف، حيث يمكن لمريض الزكام أن يقوم بإستنشاق البخار الناتج عن الماء الساخن فى وعاء والتنفس بشكل بطىء، مع ضرورة الحذر حتى لا يحترق الأنف نتيجة الحرارة الناتجة عن الماء، كذلك فإن الإستحمام بالماء الساخن يمكن أن يمد الجسم ببعض الرطوبة اللازمة التى قد تحميه من مشاكل الجفاف نتيجة الزكام ونزلات البرد.
  4.  إن الحصول على قسط مناسب من الراحة فى المنزل يعتبر عاملاً ضرورياً للعلاج من جميع الأمراض بشكل عام، ومشاكل الزكام بشكل خاص، حيث تعمل الراحة على جعل الجسم ذو كفاءة وفعالية عالية فى محاربة العدوى التى قد تصيبه.
  5.  فى حالات كثيرة قد يقوم بعض مرضى الزكام بتدفئة قطعة من القماش ووضعها على الأنف، حيث تعمل تلك الطريقة على تهدئة الإحتقان الذى يصيب الجيوب الأنفية ويعالجها من الإلتهابات.
  6.  يسمح النوم لجهاز المناعة فى جسم الإنسان بقيامه بدور فعال فى مكافحة الإلتهابات والعدوى التى قد تصيب الجسم، حيث ينبغى الحصول على قسط كافى من النوم لتقليل وتسريع مدة الشفاء من مشاكل الزكام، والأمراض بشكل عام.
  7.  قد يتسبب غرغرة مريض الزكام بخليط الملح والماء لمدة لا تقل عن 4 مرات فى اليوم فى تهدئة إلتهاب الحلق الناتج عن نزلة البرد والزكام، كما يعمل على تخفيف الحرقة الناتج عن عدوى الإنفلونزا العادية.

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور أنف وأذن  ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register