يحتاج الطفل مثل أي شخص إلى الخروج للأماكن المفتوحة و استنشاق الهواء النظيف و التعامل مه الأخرين  وذلك سوف يحسن من حالة الصحية .

ما الأثار الإيجابية لخروج الطفل؟

 تحسين وظائف الدماغ: ينصح خبراء التربية وعلم النفس أن يخرج الطفل للعب خارج المنزل.

حيث يساعد اللعب بالخارج الطفلَ في بناء شخصية حيث تجعل الطفل أكثر شجاعة، وتفاعلًا مع العالم الخارجي، واكتساب مهارات اجتماعية جديدة.

التطور الاجتماعي والعاطفي: إن فوائد اللعب خارج المنزل لا تقتصر على الجانب الجسدي، بل تتعداه أيضًا لتشمل التطور الاجتماعي والعاطفي مع الآخرين.

من ثم بناء علاقات اجتماعية جديدة وتكوين أصدقاء جدد خارج الإطار الدراسي، مما يساعد الطفل في التعامل مع كافة الشخصيات المختلفة مع مرور الوقت.

حيث يساعد الطفل أيضًا على كسر حاجز الخوف لديه من الخروج والتعامل مع الغرباء.

فعند التواجد في الهواء الطلق، ميل الأطفال إلى ابتكار الألعاب، وبالتالي التعبير بصورة أفضل عن أنفسهم والتعرف إلى العالم على طريقتهم، واكتشاف وسائل لعب مختلفة وجديدة.

ويشعر الأطفال أنهم في أمان ومسيطرون على وضعهم، مما يحفز الاستقلالية، والمهارات التنظيمية، واتخاذ القرارات.

كما أن ابتكار القواعد للألعاب (مثلما يفعل الأطفال الصغار) يحفز فهمهم أهمية القواعد. هكذا، يتعلم الأطفال أثناء اللعب أهمية العلاقات الاجتماعية، واحترام العادات، وكيفية التواصل مع الآخرين.

ويساعد اللعب على تحسين الصحة الجسدية والعقلية لدى الأطفال.

تطوير مهارات الأطفال وزيادة الثقة بالنفس لديهم.

ويساعد اللعب أيضًا على تعزيز الخيال لدى الأطفال وتنمية المهارات لديهم.

بناء وتعزيز المرونة لدى الأطفال من خلال اختلاطهم بالآخرين.

ومن الفوائد الأخرى التي سوف يتمتع بها الطفل أثناء اللعب في الخارج وقت النهار، هو تحسين الرؤية لديهم.

حيث أثبتت بعض الدراسات أن الأطفال الذين يلعبون في الأماكن الزراعية والمترية يتمتعون بصحة جيدة عن غيرهم.

كما يحصل الطفل على النسبة التي يحتاج لها من فيتامين د بعد تعرضه لأشعة الشمس.

كما يساعد اللعب في التقليل من العصبية لدى الأطفال، لأنهم يتخلصون من الضغط لديهم.

كما أن اللعب يساعد في تحسين اللياقة البدنية لديهم وذلك عن طريق الجري والتسلق كما يتسبب في حرق الدهون المتراكمة لديهم وتحميهم من زيادة الوزن والسمنة المفرطة.

كما يساعد قضاء الطفل لوقت كبير في اللعب خارج المنزل على تحسين قدراته الحسية والإدراكية.

بالإضافة إلى تمتع الطفل الذي يلعب في الخارج بتحسن ملحوظ في الذاكرة مقارنة بالأطفال الآخرين.

يستطيعون الأطفال الذين يلعون في الخارج التعرف بكل سهولة على الطبيعة المحيطة بهم وبالتالي يتم كسر حاجز الخوف وعدم المعرفة لديهم.

بعض نصائح اللعب السليم مع الأطفال

  • ترك الطفل للعب خارج المنزل لمدة لا تقل عن ساعتين واحدة على مدار اليوم

التقليل من وقت استخدام الطفل لوسائل الإعلام والألعاب الإلكترونية إلى ساعة واحدة فقط، وذلك لأنها تتسبب في مشاكل عديدة للطفل مثل ضعف النظر وعدم القدرة على التحدث بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى التباعد الأسري بشكل ملحوظ وقد يتسبب ذلك في التوحد لدى الطفل فيما بعد.

ترك أجهزة الحاسوب والتلفاز خارج غرفة الطفل حتى يمكن التحكم في الوقت الذي يقضيه الطفل عليهم والتحكم فيما يشاهده.

وضع خطة محددة لاستخدام وسائل الأعلام.

لعب الأهل مع الأطفال

  • يجب على الوالدين أن يخصصوا وقت على مدار اليوم للعب مع أطفالهم لأن ذلك يعمل على التقارب الأسري وتحسين نفسية الطفل.

بالإضافة إلى دورهم في الاستماع الجيد لأطفالهم ومحاولة فهم ما يقولوه من ثم تحفيزهم حتى يشعروا بالطمأنينة.

ومشاركة أطفالهم في اللعب والأعمال المنزلية لكي يشعر الطفل بالمسؤولية اتجاه المنزل.

 

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور أطفال  يك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register