البكاء هو واحد من الطرق الرئيسية للاتصال لدي الأطفال الرضع، وتتيح لك أسنان طفلك الصاخبة أن تعرف أنه أو هي جائعة أو رطبة أو غير مرهقة أو غير مريحة أو مريضة، وبمجرد أن تهتم بالحاجة المعنية، يجب أن يهدأ طفلك.

ما هو المغص؟

المغص هو مصطلح يستخدم لوصف حالة الأطفال الذين يبكون ويصرخون ولا يشعرون بالارتياح، وعادة ما تبدأ نوبات البكاء هذه عندما يكون عمر الأطفال حوالي 2 إلى 3 أسابيع.

كما أن الأطفال الذين لديهم مغص، يبدئون في البكاء فجأة دون إيجاد سبب واضح ومحدد، ويكثر البكاء في منتصف اليوم، ويمكن أن يدخل الطفل في نوبة البكاء في أي وقت آخر على مدار اليوم.

وقد يستمر الطفل في البكاء لأكثر من 3 ساعات في اليوم، على أكثر من 3 أيام في الأسبوع، لأكثر من 3 أسابيع.

في بعض الأحيان يكون بطن الطفل متورم وقد يسحب قدميه إلى صدره ويمر بالغاز ومن الصعب تهدئته.

أسباب المغص

·       الأطباء ليسوا متأكدين بالضبط ما الذي يسبب المغص، ولكن الأطفال الذين لديهم مغص يمكن معرفتهم نتيجة البكاء المستمر بعد تناول الطعام، ورفع قدميه وانتفاخ منطقة البطن وخروج الكثير من الغازات.

لذلك لابد أن يكون هناك نظام غذائي سليم تتبعه الأمهات، للحفاظ على صحة الأطفال، وهناك بعض المأكولات التي يجب تتجنبها مثل: فول الصويا أو منتجات الألبان، إذا كانت الأم ترضع.

وقد يستمر بعض الأطفال في البكاء لفترة طويلة بعد إطعامهم وتغذيتهم ورعايتهم، بدلا من التهدئة، ويصرخون بشكل أكثر كثافة، أحيانًا يسحب الأطفال أرجلهم ويمررون الغاز أثناء هذه النوبات الصراخ.

قد يكون سبب البكاء غير المستساغ، مع أو بدون غاز، بسبب المغص.

وقد يكون السبب الرئيسي وراء المغص هو إصابة الطفل بالإمساك الشديد نتيجة إيجاد صعوبة في التخلص من الفضلات.

دخول كميات كبيرة من الهواء أثناء عملية الرضاعة الطبيعية أو الصناعية أو تناول بعض الأطعمة الصلبة، من ثم تتجمع هذه الكميات الهوائية داخل منطقة المريء لدى الأطفال، وتتسبب في شعورهم بالمغص الشديد.

إصابة الطفل بالتسمم نتيجة تناول طعام ملوث أو منتهي الصلاحية.

إصابة الطفل بالتهاب في المنطقة البولية.

حيث أن المغص ليس مرضًا، على الرغم من أن بعض الأطفال يبكون كثيراً عندما يكونون مرضى.

أي أطفال يحصلون على المغص؟

يمكن لأي طفل الحصول على مغص، لا يهم ما إذا كان الطفل يرضع أو يرضع بالزجاجة، وهناك تساوي بين النوعين حيث نفس العدد من الأولاد والبنات الرضع يحصلون على المغص.

·       وقد يكون الطفل الرضيع أكثر عرضة للإصابة بالمغص في حال، تناول كميات كثيرة أو قليلة من الطعام.

تناول الطعام بسرعة كبيرة أو ابتلاع الكثير من الهواء أثناء الرضاعة، مما يتسبب في خروج الغازات التي نتج عنها انتفاخ منطقة البطن والشعور بالمغص.

يجب على الأمهات تجنب تناول المأكولات التي تصيبهم بالحساسية، خلال فترة الرضاعة وذلك لأنه ينتقل إلى الطفل الرضيع.

ولادة الطفل الرضيع وبقاءه في بيئة مرهقة.

تناول الحبوب والبقوليات في أوقات متأخرة من اليوم، وبالتالي يحصل الرضيع على ذلك عن طريق الرضاعة الطبيعية.

في أي عمر توقف المغص؟

يجب أن يزول المغص من تلقاء نفسه، لدى معظم الأطفال، عند عمر 3 أو 4 أشهر.

لكن بعض الأطفال سيحصلون على نوبات البكاء هذه لمدة 6 أشهر أو أكثر. إذا استمر طفلك بالبكاء لساعات في وقت بعد أن يكون عمره أكثر من بضعة أشهر، قد يكون لطفلك حالة صحية أخرى تحتاج إلى علاج.

طرق علاج المغص لدى الأطفال

هناك بعض الأعشاب التي تساعد في علاج المغص لدى الأطفال مثل الزعتر واليانسون.

القيام بعمل المساجات والتدليك لمنطقة البطن لدى الطفل، والاستمرار في ذلك حتى يشعر الرضيع بتحسن.

وضع الكمادات الدافئة على منطقة البطن، والتي تساعد أيضًا في التخلص من الغازات الكريهة.

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور جلدية  ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register