يعتبر فيروس «كوفيد-19» المعروف إعلامياً بفيروس «كورونا»، أحد الفيروسات التى تصيب الجهاز التنفسى العلوى من جسم الإنسان، حيث تتشابه أعراضه مع أعراض مرض الإنفلونزا العادية.

كما تختلف شدة الإصابة به من زكام بسيط، إلى أعراض حادة مثل قصور وفشل الرئتين والمعروفة بأسم مرض «السارس»، أو المتلازمة التنفسية الصعبة متعددة الأجهزة، كمتلازمة الشرق الأوسط، المعروفة بأسم مرض «المارس».

وتم إطلاق إسم «كورونا» على فيروس «كوفيد-19» بسبب شكل الفيروس تحت الميكروسكوب، والذى يشبه التاج الملكى

وتحدث الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19» نتيجة إنتقاله من شخص مصاب لشخص أخر مُعافى، حيث جاءت بداياته فى سوق للحيوانات والمأكولات البحرية فى مدينة ووهان الصينية، وإنتقال إلى أحد العمال الذين يعملون بالقرب من السوق، ثم بعد ذلك بدء إنتشاره إلى جميع أنحاء العالم.

وحددت منظمة الصحة العالمية أهم الأعراض الدالة على دخول فيروس كورونا «كوفيد-19» لجسم الشخص، والتى تتشابه بشكل كبير مع أعراض فيروس الإنفلونزا العادية كالتالى:

1 - إرتفاع درجة حرارة الجسم.

2 - الشعور بضيق وصعوبة فى التنفس.

3 - يعانى المصاب من سعال جاف، وعطس نادر.

4 - فى بعض الحالات الحادة، قد يؤدى الفيروس إلى إلتهاب رئوى حاد، أو أزمة تنفسية حادة، وقصور فى الكلى، وقد يصل الأمر إلى حد الوفاة.

ويعتمد تشخيص فيروس «كورونا» بناءاً على الأعراض، ومدى الإشتباه فى التعرض للفيروس، مع بعض الفحوصات والإجراءات الطبية ضمن المختبرات المركزية للفيروسات التابعة لوزارة الصحة.

كما إكتشف العلماء طرق للوقاية من الفيروس والتى تعتمد بالمقام الأولى على تقوية الجهاز المناعى للجسم، حيث أن الفيروس يهاجم ويتمكن من إصابة أصحاب المناعة الضعيفة، وشدد الباحثون على أهم الأطعمة التى تساهم فى الوقاية كالآتى:

1 - البرتقال:

من المعروف أن البرتقال غنى على فيتامين سى، ومضادات الأكسدة اللازمة التى تقوى المناعة ضد الفيروسات، ولها دوراً فعالاً فى التصدى لفيروس كورونا المستجد.

2 - الليمون:

مثله كمثل البرتقال تماماً، حيث يحتوى على نسب مرتفعة من فيتامين سى، ودوره المهم فى الوقاية من مختلف أنواع العدوى.

3 - الزنجبيل:

يتم تناول الزنجبيل لهدف الوقاية من كورونا، بسبب وجود خصائص مضادة للفيروسات، وقيامه بتقوية الجهاز المناعة للإنسان.

4 - الثوم:

إن الثوم أحد أبرز الأطعمة التى تكافح العدوى بمختلف أنواعها، وذلك لإحتوائه على مواد غنية بمضادات الأكسدة مما يقوى المناعة، ومبيدات نباتية لها دور فى التصدى للفيروسات.