بمرحلة ما ستُنهي الحكومات العزل المنزلي التي تفرضه على البلاد بسبب فيروس كورونا وسيخرج الجميع لممارسة أنشطتهم، وبالموضوع أحضرنا لك تفاصيل عن هذه المعلومة.

طبيعة إنهاء العزل المنزلي والخروج إلى الأماكن العامة :

بعد إنهاء فترة العزل المنزلي التي أوصت بها الحكومات ضمن الإجراءات الاحترازية للسيطرة على إنتشار فيروس كورونا، ستعود الناس مرة أخرى إلى ارتياد الأماكن العامة والذهاب إلى العمل وممارسة حياتهم بطريقتهم المعهودة، لكن مازال في الوقت الحالي يكون الخروج قاصر على متجر البقالة أو عيادة الطبيب لإنه حتى الآن لم يتم إنهاء العزل المنزلي، بينما في وقت لاحق سيتم تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي وفي ذلك الحين سيكون الوضع الجديد مختلف علينا تمامًا حيث أننا لم نمر بمثل هذه الحالة من قبل.

كيف يمكننا أن نتصرف عند عودة الحياة إلى طبيعتها فى ظل كورونا ؟

بحالة عودة الحياة إلى طبيعتها يجب علينا إتباع بعض النصائح لحماية أنفسنا وحماية الآخرين من الإصابة بعدوى فيروس كورونا .. والتي منها ما يلي :

  • يجب أن تكون أماكن الجلوس على مسافات متباعدة إذا كان في المطاعم أو أماكن العمل.
  • لا تهمل أبدًا ارتداء الكمامة الطبية ، والقفازات في يدك وتتخلص منهم في القمامة بعد الاستخدام.
  • احتفظ بزجاجة من الكحول الإيثيلي معك وأنت بالخارج لتُطهر يديك بعد لمسك لأي شيء.
  • أهم نقطة وهي أن تتخذ التدابير اللازمة مثل الحفاظ على المسافة بينك وبين أي شخص آخر بمسافة لا تقل عن 6 أقدام.
  • يجب أن توضع الكثير من الحواجز لحماية العمال في المطاعم أو بغيرها من مناطق التجمع.
  • تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة بشكل عام.
  • إبتعد عن أي شخص مريض أو لاحظت  أنه قام بالسعال أو العطس لأن فيروس كورونا ينتقل عن طريق رذاذ الجهاز التنفسي خلال التحدث أو الضحك إلى جانب السعال والعطس.

أكثر الأماكن خطورة في نقل العدوى بفيروس كورونا :

توجد مجموعة من الأماكن التي تعتبر أكثر خطورة في نقل العدوى بفيروس كورونا، حيث أنه خلال حديثنا عن الأماكن التي تعتبر وسط يهيء نقل العدوى إليك بهذا الفيروس، فنقول أنها هذه الأماكن التي يوجد بها عدد كبيرة من الأشخاص أو التجمعات .. والتي منها الآتي :

  • الأماكن المغلقة التي تكون أماكن التهوية فيها مقفلة تكون سبب من أسباب انتشار عدوى فيروس كورونا والتي منها أماكن العبادة مثل الجوامع والكنائس، أو البنوك، والمحال التجارية الكبيرة والمؤسسات الحكومية.
  • الأماكن التي يزداد فيها التجمع وتكتل الأشخاص مثل حفلات الزفاف وأعياد الميلاد إضافًة إلى الجنازات.
  • أماكن العمل التي يوجد بها عدد كبير جدًا من العمالة البشرية مثل المصانع.
  • دورات المياه العامة أو حتى تلك الموجودة في المطاعم والتي يتردد عليها الكثيرين، حيث أن صنابير المياه ومقابض الأبواب تعتبر مصدر سهلاً لانتقال العدوى بفيروس كورونا، وذلك لإنها عُرضة للمس من أشخاص كثيرين وبالطبع لن يقوم كل شخص بتعقيمها بعد لمسها، لكن بالنسبة للفضلات فلم يثبت حتى الآن أن العدوى بفيروس كورونا يمكن أن تنتقل لك من خلال الفضلات البشرية، لكن يجب عليك أيضًا أن تتوخى الحذر في هذا الأمر وأن تنظف الحمام قبل استخدامه.
  • الصالات الرياضية الداخلية أو << الجيم >> والتي يتواجد فيها عدد كبيرة من المرتدين عليها إضافًة إلى أنها ليست جيدة التهوية بما فيه الكفاية، حيث أنه قد حدث بالفعل عدوى في مثل هذا المكان في كندا بصالة للألعاب الرياضية والذي نتج عنه إصابة 24 فرد.

إقرأ أيضا : دور الأعشاب في علاج فيروس كورونا