منذ شهر ديسمبر الماضي عام 2019 ومع تفشي نوع جديد من الالتهاب الرئوي المصيب للأجهزة التنفسية بالصين حتي دق ناقوس الخطر بالعالم معلنلا ً ظهور جيل جديد من وباء كورونا المتفشي سابقا بالصين في بداية العقد الماضي، وقد تميز هذا الجيل الجديد بقدرة عجيبة علي التفشي السريع والانتشار بين سكان العالم حتي بدأت اجراءات غلق المطارات الدولية وفرض حظر تجوال بدول العالم كله لتعلن منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا هووباء عالمي وذلك في الحادي عشر من مارس عام 2020.

انتشار فيروس كورونا

وعلي الرغم من انتشار فيروس كورونا وتفشيه بالعالم إلا أن لذلك آثاره الإيجابية في بعض النواحي، خاصة بمجال التكنولوجيا فاكثر من 30 دولة بين استراليا إلي فلسطين قامت بعمل استطلاع وترصد لسكانها وتتبع لهم.

التكنولوجية الرقمية الحديثة

في السنوات الاخيرة زاد عدد مستخدمي الاجهزة المحمولة القابلة للارتداء، كسماعات الاير بودز والساعات التكنولوجية الرقمية الحديثة، حيث بلغ مستخدمي هذه الاجهزة بأمريكا عام 2017 حوالي 17 % من عدد سكانها.

وقد استغلت الحكومات هذه التكنولوجيا في تتبع مصابي كورونا من سكانها وبناء قاعدة بيانات رقمية لهم ولعائلاتهم وذلك لمتابعة إجراءات العزل المنزلي ومدي التزامهم بها، بينما فضلت بعض الدول استخدام القلادات النحاسية والتي زودت بنظم تتبع لمرضي كورونا فتطلق أصوات الانذار اذا ما خرق المريض عزله المنزلي وأهم من اتبع هذه السياسة بالشرق الاوسط هي المملكة العربية السعودية وقد ساعدت هذه التقنية كثيرا ً في الحد من تفشي الفيروس بين أبنائها

استخدامات التكنولوجية الحديثة

ومن اهم الاستخدامات التكنولوجية الحديثة وترمومتر الاشعة تحت الحمراء الذي بات علامة تجارية مميزة وحديث العالم هذه الايام، فمن اهم اعراض فيروس كورونا هوارتفاع درجات حرارة الجسم، وهذا ما بنيت عليه تلك الاجهزة حيث تعتمد بالدرجة الاولي علي قياس ارتفاعات الحرارة الغير طبيعية للجسم عن طريق جهاز يشبه المسدس يستعمله موظفوالأمن لكل شخص مقبل علي الدخول إلي الاماكن العامة

تقنية أخري جديدة قد استعملت بشكل جيد في هذه الاوقات الراهنة، وهي اضافة ميزة جديدة لخدمات الجي بي اس عبر جوجل وذلك في خدمة تتبع وباء ما ونسبته في مناطق معينة عبر رسم خريطة حرارية، كما تم ربط هذه الخاصية بالاساور النحاسية لتتبع مرضي الكورونا في حيز نطاقهم الجعرافي لكي لا يتخطوالبعد المخصص لهم وتوفير قوي بشرية كبيرة من الشرطة لمراقبة آلالاف من المرضي، بالتالي تم تركيز الجهود علي عدد معين ممن يخالف التعليمات وتتم رصد المخالفات بخريطة حرارية وجهاز تتبع وانذار بالاسورة النحاسية المعلقة بقدمه اويده.

واحدة من مميزات التكنولوجيا الفترة الماضية كانت عبر خروج مئات التطبيقات التي تخدم مرضي الكورونا والمشتبه فيهم، كبرنامج قياس مستوي الاكسجين في الدم، وبرامج اطلقتها بعض الحكومات للرد علي استفسارات المواطنين ومتابعة حالات كورونا، وبرامج دليفيري فعلت خدمة التوصيل الدوائي لخدمة المرضي وغيرها الكثير من التطبيقات والبرامج التي استطاعت في هذه الفترة أن تحسن إدارة الأزمة وتقدم خدمة كبيرة للعامة من الناس.