رسم القلب في الأطفال

اختبارات تشخيص عيوب القلب الخلقية

هناك بعض الاختبارات والفحوصات التي يقوم بها الطبيب بإجرائها لكي يعرف طبيعة المشكلة التي يعاني منها الطفل منذ مرحلة منذ أن كان جنين ومن تلك الفحوصات

  • تحديد صدى القلب للجنين:

هو عبار عن فحص يساعد الطبيب بأن يرى ما إذا كان الجنين بعاني من بعض المشاكل الخلقية في القلب أم لا ،من ثم يستطيع الطبيب تحديد العلاج المناسب لطبيعة حالة الجنين والمشكلة القلبية التي يعاني منها.

  • مخطط صدى القلب:

هو عبارة عن فحص بسيط دون وجود أي جراحات، مجرد فحص بالموجات الفوق صوتية، لإنتاج صور خاصة بقلب الطفل وتحديد جوانب الخلل بها.

  • تخطيط كهربية القلب:

هي عبارة عن أقطاب كهربائية متصلة بالكمبيوتر، يساعد هذا الاختبار في تشخيص وتحديد عيوب القلب.

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية:

هو عبارة عن فحص يجب إجرائه لكي يتم تحديد ما إذا كان القلب متضخمًا أم لا، وإذا كان هناك دم زائد بالرئتين أم لا.

  • قياس التأكسج:

هو عبارة عن اختبار يساعد في قياس مقدار الأكسجين في دم طفلك.

  • القسطرة القلبية:

القسطرة عبارة عن أنبوب رفيع ومرن يضع بداخل فخذ الطفل الرضيع من ثم يوجه إلى القلب عبر الأوعية الدموية، وذلك لرؤية مشكلة القلب بدقة أكثر.

  • تصوير القلب والأوعية الدموية:

يساعد هذا الاختبار في تقيم مشاكل القلب الخلقية التي يعاني منها الطفل الرضيع من ثم تشخيصها جيدًا وتحديد أفضل وأسرع علاج لها حتى لا يتطور المرض وتسوء حالة الطفل.

تشخيص رسم القلب للأطفال 

  • طريقة تحليل رسم القلب مشابهة كثيرا لتحليل رسم القلب للبالغين كما أن الأمراض التي تصيب الكبار نجد أن كثيرا منها قد تصيب الأطفال.
  • ولو بنسبه نادرة مثل جلطة القلب والتصور القلبي مثلا ويجب عند رسم القلب معرفة ضغط الدم لدى الطفل أو حتى الوليد.
  • وأن يصاحب ذلك قياس ضغط الدم في الأطراف العليا ثم السفلى مع جس نبض الشريان الفخذي ويجب مراعاة أن رسم القلب الطبيعي يختلف عند الولادة عنه عند البلوغ.
  • ففي المولود حديث الولادة يكون البطين الأيمن أكثر سماكة من البطين الأيسر وذلك عكس ما يحدث عند البالغين وينعكس ذلك على رسم القلب.
  • بحيث نجد الشكل مختلف في رسم القلب عند البطين الأيمن والأيسر مع مراعاة إن عدد نبضات القلب الطبيعية أعلى بكثير في المولود عن البالغين.

طرق علاج مشاكل القلب لدى الأطفال

قد لا يكون لدى العيوب الخلقية في منطقة القلب تأثير كبير على الطفل بعد ذلك، باستثناء بعض المشاكل الأخرى التي يشفى منها الطفل وتزول مع الوقت مثل وجود ثقوب صغيرة في القلب منذ الولادة ،وهناك بعض العلاجات التي تساعد في حل هذه المشاكل القلبية الخطيرة مثل: القسطرة، وهي تعمل على علاج معظم مشاكل القلب التي يعاني منها الكبار والصغار.

وذلك لأنها لا تتطلب إجراء عملية جراحية كبيرة وفتح القلب أو الصدر، حيث يتم دخول القسطرة بوريد في الساق من ثم يتم توجيهها إلى القلب عبر الأوعية الدموية.

جراحة القلب المفتوح للأطفال :

يلجأ الطبيب إلى هذه الجراحة في حال لم يتم علاج هذه المشكلة القلبية بواسطة القسطرة، وذلك من أجل تصليح العيوب القلبية.

عملية زراعة القلب للأطفال :

ويلجأ الطبيب إلى هذا الحل في حالة تأخر حالة القلب وصعوبة علاج المشاكل به، حيث تكون عملية زراعة القلب للطفل هي الحل الأمثل.

علاجات مشاكل القلب :

وهناك بعض العلاجات التي تساعد في علاج بعض المشاكل القلبية وتساعد الطفل على العمل بكفاءة عالية مثل: الأنجيوتينسين، وحاصرات بيتا ،وبعض العلاجات التي تساعد في التخلص من السوائل الزائدة، وضبط ضغط الدم وضربات القلب.

 

إقرأ أيضا : علاج نقص الفوليك أسيد والزنك في الأطفال