تعرف على أعراض وعلاج إلتهاب السحايا لجميع المراحل العمرية

 

ما هو إلتهاب السحايا
إلتهاب السحايا هو عبارة عن حدوث إلتهاب في الغشاء المحيط بالدماغ والحبل الشوكي، وتحدث الإصابة به نتيجة العدوى بفيروسات أوالبكتيريا، ويتعرض الأشخاص في جميع مراحلهم العمرية للإصابة بهذا المرض.

أعراض إلتهاب السحايا

في بداية أعراض مرض إلتهاب السحايا تكون عامة ولا نستطيع منها إثبات التشخيص بالتحديد ،ولكن إذا بدأت أعراض إلتهاب السحايا تظهر على الأعصاب وهي نذير بخطورة الحالة وقوتها.
ومن هذه الأعراض التشنج والـ« coma» الغيبوبة والحول، كما أن اليافوخ الأمامي للطفل يتحول من الحالة الرطبة والمتحركة إلي الحالة الصلبة الجامدة.
أما تيبس الرقبة فأنها غير واضحة بالنسبة للمواليد وأيضا الأطفال صغار السن ولكنها أوضح في السن الأكبر وفي هذه الحالة تأخذ عينة من السائل «cereprospind» وعمل مزرعة له.


أعراض إلتهاب السحايا لمن تزيد أعمارهم عن 60 عامًا
في بداية الأمر تكون أعراض مرض إلتهاب السحايا مثل أعراض الأنفلونزا، ولكنها تتغير مع الوقت وتزداد وذلك وفقًا للفئة العمرية.
الشعور بألم شديد في الرقبة مصحوب بتصلب بسيط.
المعاناة من الأرق الشديد قبل النوم، وعدم أخذ القسط الكافي من الراحة المطلوبة وبالتالي الشور بالتوتر والقلق الدائم.
وظهور طفح جلدي، والإصابة بالحساسية نتيجة التعرض للضوء مع إنعدام تام للشهية لفترات طويلة مما يؤثر بالسلب على الحالة الصحية للمريض.
وإرتفاع شديد في درجة حرارة الجسم دون معرفة سبب محدد لها.
والشعور الدائم بالصداع والدوخة، مع التقئ والغثيان.
وحدوث انعدام تام في التركيز.


أعراض إلتهاب السحايا عند الأطفال 
الشعور الدائم بالنعاس.
حمى مرتفعة.
البكاء الشديد والمستمر.
المعاناة من الخمول والكسل الدائمين.
سوء التغذية.
تورم في البقعة اللينة من رأس الرضيع.
الأرتفاع الشديد في درجة حرارة الرضيع.
المعاناة من تصلب رقبة الرضيع والجسم بالكامل.


أسباب إلتهاب السحايا الأكثر شيوعًا
هناك عدة أسباب مسببة لمرض إلتهاب السحايا مثل:
المستديمة: وهي عبارة عن عن جرثومة ولكن أصبحت نسبة الإصابة بها قليلة بعض الشئ، وذلك يرجع لضرورة تطعيم الرضع وتسمى بـ «Hemofilus».
المكورات الرئوية: من أكثر الأعراض والمسببات شيوعًا، ويعتبر نصف الحالات المصابة ناتج عنها وتسمى بـ «Pneumococci».
المكورات السحائية: وهي تظهر في صورة الطفح الجلدي الذي يأخذ اللون الأرجواني وتسمى بـ «Meningococci».


الجراثيم المسببة لإلتهاب السحايا الأقل شيوعًا
العنقوديات الذهبية: تصيب بعض الأشخاص الذين خضعوا لبعض العمليات الجراحية في الرأس، ومن تعرضوا لبعض الإصابات الغارزة في الرأس وتسمى بـ «staphylococcus».
الجراثيم المكورة العقدية من النوع ب: يصاب بهذا النوع من الجراثيم الأطفال الرضع والعجزة وتسمى بـ «staphylococcus B». 

علاج إلتهاب السحايا

فور التأكد من الإصابة بمرض إلتهاب السحايا وذلك بعد أخذ عينة من السائل الدماغي، يتناول المريض المضادات الحيوية. 

ووجد أن الدواء «ceftriaxone» ناجح مع معظم أنواع الجراثيم والعلاج لا يقل عن 14-21 يوم أي من أسبوعين إلي ثلاثة ،وليس أقل من ذلك، وإلا عند الشفاء يتعرض الطفل لمضاعفات قد لا تكون ظاهرة وتحتاج إلي عمل رنين مغناطيسي وأشعة مقطعية لإثباتها.
سيفوتاكيسم «cefotaxime»: عن طريق الوريد يتم إعطاء المريض جرعة 12 جرام في اليوم الواحد.
البنسيلين: يتم إعطاء جرعة البنسيلين للأطفال والعجزة عبر الوريد بجرعة 12 جرام في اليوم الواحد.
الفانكوميسين «Vancomycin»: عند تعرض الشخص للإصابة بالرأس أو حالات الإلتهاب يتم إعطائه جرعة اثنان جرام في اليوم من هذا الدواء.


طرق الوقاية من إلتهاب السحايا
ساهم تطعيم المستديمة بشكل كبير في خفض نسب الإصابة بإلتهاب السحايا، وذلك لضرورة تطعيم الرضع في وقتنا الحالي ،وضرورة تطعيم جميع الأشخاص المخالطين للشخص المصاب بالتهاب السحايا، وذلك لتجنب الإصابة بجرثومة المكورات السحائية.
مع تناول بعض المضادات الحيوية من نوع ريفامبين بجرعة 600 ملجرام مرتين في اليوم الواحد وذلك لمدة يومين فقط. ،أو تناول مضاد حيوي سيفروفلوكسين وذلك بجرعة 500 ملجرام في اليوم الواحدة ولمدة يوم واحد فقط. ،وكل ذلك من أجل حماية الأشخاص المخالطين للمصاب من العدوى.

إقرأ أيضا : التهاب الكلي الحاد...الأعراض والأسباب والعلاج