التعريف:

  • هو تراكم البراز في القولون والمستقيم نتيجة عدم الإفراغ الكامل للبراز عند كل تبرز والمشكلة أن هذه الحالة هي أكثر واشبع بكثير مما نظن.
  • وذلك فأن تشخيصها يتأخر ولأن التشخيص يتطلب أشعة سينية تظهر بوضوح امتلاء القولون بالبراز ولكن هذه الأشعة لا تطلب عادة خاصة أن الأعراض تشتبه مع ثلاث حالات أخرى وهي:
  • الإمساك وقد تعطي مظاهر الإمساك الكلاسيكي مما يزيد من صعوبة التشخيص.
  • الإسهال ألم بمنطقة البطن.

أعراض تراكم البراز:

  • جفاف الحلق.
  • التعرق الشديد والحمى.
  • الشعور بالغثيان من ثم التقيؤ.
  • انتفاخ البطن.
  • الشعور بالدوار.
  • ألم شديد في الظهر وأطراف القدم.
  • قلة التبول أو انعدامه.
  • زيادة في نبضات القلب.
  • الإسهال المائي.
  • انخفاض ملحوظ في ضغط الدم.
  • ضيق في التنفس.

أسباب احتباس البراز:

  • قلة الحركة: الحركة القليلة تتسبب في احتباس البراز نتيجة حدوث ضعف في عضلات البطن من ثم كسل في القولون.
  • الإصابة ببعض الأمراض الأخرى: هناك بعض الأمراض التي يصاب بها الإنسان وتتسبب في احتباس البراز مثل سرطان القولون ومتلازمة القولون العصبي.
  • الإمساك الشديد: قد يصاب الشخص بإمساك شديد حيث يصبح البراز صلب وجاف ويحدث ذلك نتيجة خلل أو قلة في حركة الأمعاء.
  • تناول بعض العقاقير: قد يتناول الشخص بعض العقاقير الخاصة بعلاج الحموضة وحاصرات قنوات الكالسيوم وغيرهم.
  • وذلك دون النظر إلى آثارها الجانبية أو الأخذ باستشارة الطبيب، من ثم تتسبب هذه العقاقير في إضعاف حركة المعدة.
  • الإكثار في تناول الملينات: يعتمد الكثير من الناس على الملينات في حال إصابتهم بالإمساك، وقد يتسبب ذلك في عدم مقدرة الأمعاء على التحرك.

التشخيص:

  • من الضروري الوصول للتشخيص لأن العلاج بهذه الحالة يأتي نتيجة واضحة وإلا استمر الطفل من المعاناة من هذه الحالة وطريقة التشخيص إما سريرية حيث يمكن تحسس البراز من منطقة البطن أو عن طريق الشرج.
  • ثم طلب الأشعة السينية حيث يتم التأكد من التشخيص كما يجب من عدم وجود أمراض عضوية أولا.

ماهي عوامل خطر هذا المرض؟

  • هناك عدة عوامل تتسبب في زيادة خطر هذا المرض مثل: هناك فئتين أكثر عرضة للإصابة بتراكم البراز وهم كبار السن والأطفال.
  • عدم تناول السوائل بالكمية الكافية.
  • وجود بعض الاضطرابات في المستقيم والأمعاء.
  • اتباع نظام غذائي خطأ لا يعتمد على الألياف والسوائل.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض أو الإمساك.
  • الإصابة بالنخاع الشوكي.
  • الإصابة بالاكتئاب أو حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية.

 العلاج:

  • احتباس وتراكم البراز ينتج عنه مخاطر عديدة، لذلك يجب سرعة العلاج لأنها قد تتسبب في الوفاة نتيجة التأخر في العلاج.
  • الإكثار من السوائل.
  • الإكثار من الأطعمة التي بها ألياف.
  • استخدام الحقنة الشرجية والأدوية بالفم لمدة طويلة حتى يتم تفريغ كل القولون.
  • أما في الحالات التي لا تستجيب للعلاج فيجب مراجعة تقييم الحالة من جديد والبحث عن أي أمراض عضوية.
  • ويمكن تفريغ المستقيم من البراز عن طريق حقنة الفسفات من ثم التخلص من كتلة البراز المتراكمة بالداخل.
  • عن طريق تناول بعض الأدوية الملينة للأمعاء، ولكن بكميات محددة حتى لا تتسبب في عرقلة كسل حركة الأمعاء بعد ذلك.
  • ويمكن التخلص من كتلة البراز التي توجد بداخل المستقيم وتفكيكها بواسطة الفحص الشرجي اليدوي، من ثم يتناول المريض بعض العقاقير المناسبة لمنع حدوث إمساك بعد ذلك.
  • ويمكن العلاج عن طريق تعليم طرق التغوط بواسطة الارتجاع البيولوجي.
  • ويحتاج المريض لفترة متابعة كبيرة مع الطبيب المعالج بعد التخلص من هذه الكتلة، وذلك تجنبًا لتكرار حدوثه مرة أخرى.