الوذمة للأطفال،الأسباب والأعراض

ما هي الوذمة ؟

الوذمة أو الأوديما هي عبارة عن تورم في القدمين أو اليدين نتيجة احتباس السوائل المتراكمة داخل أنسجة الجسم لفترة طويلة ،وقد يصاب الطفل الرضيع أثناء عملية الولادة، ونجد الذراع مصاب بـالوذمة من أثار هذه الولادة أو الالتهاب ،وأحيانًا تجد والدة الطفل ذراعه به الوذمة وتعتقد أن هذه الوذمة نتيجة نوم المولود على ذراعه ،ولكن يحدث ذلك نتيجة أن المولود متواجد في غرفة شديدة البرودة فإن الذراع يصبح باردًا ويميل إلى الزرقة.

مع وجود الوذمة ومع التدفئة وتحريك الذراع لمدة معقولة نجد ذراع المولود قد تحسن ورجع إلى طبيعته أما بالنسبة للأرجل فيجب مراعاة أن هناك بعض الأطفال تكون أحد الأرجل أكبر من الآخرة، كعيب خلقي فيجب ألا تشخص الحالة على أنها وذمة الرجل ،في وجود  LYMPHANGIOMA تكون الوذمة  من النوع الذي لابد يفرز إلى الداخل إذا تم الضغط عليه أما إذا حدث فيجب أن نفكر في الوذمة ،إذا وجد في استسقاء في البطن فيمكن في هذه الحالة أن تحدث وذمة في الرجلين أي في الأطراف السفلية.

هناك بعض العلامات التي تظهر على أجساد أطفالنا ولا نعرف السبب العلمي وراء حدوث ذلك، ونتجاهلها ونعرض أطفالنا إلى الإصابة بمضاعفات المرض.

أعراض الوذمة 

  • حدوث تورم في أنسجة الجسم بالكامل ولكن يظهر هذه التورم بشكل ملحوظ في اليدين والقدمين.
  • زيادة حجم البطن عن الحجم الطبيعي.
  • ظهور بعض العلامات على الجلد بعد لمسه، وتظل هذه العلامات لفترات طويلة.
  • الجلد الممتد واللامع.
  • ولكن هناك بعض الأعراض التي تعتبر بمثابة مضاعفات للمرض، وهنا يجب سرعة التوجه إلى الطبيب المختص.
  • ومن هذه الأعراض ضيق وصعوبة في عملية التنفس مصحوب بألم في منطقة الصدر.
  • زيادة تقرحات الجلد.
  • إيجاد صعوبة عند المشي.
  • انخفاض حاد في الدورة الدموية.
  • وقد يتطور المرض وينتج عنه أي من الأعراض السابقة في حال لم يتم علاج الوذمة بشكل سريع.
  • حدوث تورم في عضو واحد من أعضاء الجسم.
  • تورم حول منطقة العين بالكامل.

أسباب الوذمة

  • تحدث الوذمة نتيجة تسرب بعض القطرات الصغيرة من السوائل الزائدة التي توجد داخل أنسجة الجسم.
  • وهناك بعض الأسباب التي ينتج عنها الوذمة مثل البقاء في نفس المكان لفترات طويلة.
  • تناول المأكولات المملحة بكميات كبيرة.
  • ولكن هناك بعض العلاجات التي تساعد في ظهور الوذمة مثل علاجات الستيرويد، والعلاجات الخاصة بضغط الدم، والعلاجات المضادة للالتهابات.
  • وهناك بعض الأمراض التي ينتج عنها حدوث تورم في القدمين، مثل فشل القلب الاحتقاني وهو يعني أن هناك حجرة من حجرتي يوجد بها خلل في عملية ضخ الدم.
  • من ثم يرتد الدم مرة أخرى في قدميك أو كاحليك وغيرهم، ثم تظهر الوذمة، وقد ينتج عنه ورم في منطقة البطن.
  • وتليف الكبد ينتج عنه الوذمة نتيجة تراكم السوائل الزائدة في منطقة التجويف البطني.
  • ومرض الكلى: تتراكم السوائل الزائدة في الدورة الدموية مما ينتج عنها ظهور الوذمة.
  • الوذمة الوعائية: هو عبارة عن طفح يصيب الأنسجة والجلد، وقد تظهر في اليدين والقدمين والشفاه، وتحدث نتيجة وضع بعض المنتجات الجلدية، والأطعمة.
  • الوذمة اللمفاوية: وتحدث نتيجة حدوث انسداد في عملية جريان الدم في الأوعية اللمفاوية.
  • زيادة في إفراز الدرق: زيادة نشاط الغدة الدرقية ينتج عنه إفراز الدرق بشكل كبير، مما يتسبب في جحوظ العينين، وزيادة التعرق وخسارة الوزن بشكل ملحوظ، وقصور القلب.
  • وهناك بعض الأسباب التي ينتج عنها ظهور الوذمة لدى الطفل الرضيع مثل التهاب في الجيوب الأنفية، حدوث كسور في العظام.
  • الوذمة الوعائية اللمفاوية بعد الجراحة.
  • الوذمة الوعائية اللمفاوية في متلازمة تورنر.
  • الوذمة الوعائية اللمفاوية في داء الفيلاريا.
  • قصور وفشل الكبد.
  • الحروق: ينتج عن الحوق ظهور بعض الوذمات في جسم الطفل الرضيع وذلك نتيجة قلة البروتين بعد الحرق.
  • فقر الدم الشديد: ينتج عنه ظهور وذمة في جسم الطفل.

إقرأ أيضا : نقل كريات الدم الحمراء