النظام الغذائي للمحارب هو نوع من خطة النظام الغذائي حيث يصوم الشخص أو يتغذى لمدة 20 ساعة أثناء الإفراط في تناول الطعام لمدة أربع ساعات، و يسمى هذا الشكل المتقطع من الصيام لأنه يحاكي نمط حياة المحاربين القدماء.

النظام الغذائي المحارب: إيجابيات وسلبيات هذا النظام

في العصور القديمة يقوم المحاربون إما بالتدريب أو القتال طوال اليوم والعيد في المساء، كان هذا هو سر جسمهم القوي والعضلي، و مع زيادة أهمية اللياقة البدنية الجيدة والجسم الذي يتم الحفاظ عليه جيدًا هذه الأيام، يتبع الناس خطط النظام الغذائي المختلفة لإبقاء أجسامهم في المسار الصحيح، وهذا ما جعل خطة النظام الغذائي للمحارب مشهورة بفقدان الوزن الفعال، ولكن هل هي آمنة وصحية؟ 

فكرة وراء حمية المحارب

قد تتساءل لماذا يصوم لساعات طويلة كهذه عندما يتم الصيام بعدة طرق أخرى مماثلة، السبب هو عندما يبدأ الشخص في اتباع نظام غذائي محارب، تزداد قوة إرادته في عملية التحكم في رغبته في تناول الطعام، و هذا يساعد على تحسين تركيزهم وتركيزهم.

كما يساعد الصيام لساعات طويلة على التخلص من السموم في أجسامهم وتحفيز الإصلاح على المستويات الخلوية.

كيف يعمل النظام الغذائي للمحارب؟

أصبح النظام الغذائي للمحارب في السنوات الأخيرة، شائعًا في العديد من برامج إنقاص الوزن أو تحسين الأداء، وهذا النظام الغذائي لا يدعمه العلم ولكن بتجارب الناس.

يعتمد النظام الغذائي للمحارب على نظام غذائي 20: 4من أصل 24 ساعة، فإن الغرض من نافذة الصيام لمدة 20 ساعة هو الصيام أو تناول كميات أقل مثل السوائل الخالية من السعرات الحرارية أو منتجات الألبان أو الفواكه والخضروات النيئة، في فترة الأربع ساعات المتبقية، يُسمح للشخص باستهلاك أي شيء ومقدار ما يريده.

من الجيد تناول الأطعمة الصحية أو الأطعمة محلية الصنع في فترة تناول الطعام وتجنب الأطعمة السريعة مثل البيتزا أو البرغر لأنها قد تزعج معدتك أو تسبب الانتفاخ.

النظام الغذائي للمحارب هو أحد أشكال الصيام المتقطع حيث أن السابق يعتمد على 20: 4 بينما الأخير هو 16: 8 (16 ساعة من الصيام و 8 ساعات من التغذية).

أفضل طريقة لعمل حمية المحارب هي الصيام من 7 أو 8 مساءً حتى 3 أو 4 بعد الظهر، خلال المساء يمكنك تناول أطباقك الصحية المفضلة.

إيجابيات نظام المحارب كحمية

  1. إدارة الوزن: قد يساعد ساعات طويلة من الصيام في النظام الغذائي المحارب على تقليل الدهون الزائدة في الجسم ويسبب فقدان الوزن، كما أنه يساعد على زيادة كتلة العضلات بدلاً من كتلة الدهون.
  2. يتحكم في مستويات الجلوكوز: يعد الصيام لساعات طويلة مع الحد الأدنى من الأكل فعالا للغاية في السيطرة على الحالات المزمنة مثل مرض السكري، وعلى الرغم من أن سلامة وفوائد النظام الغذائي المحارب لمرضى السكر تقتصر على عدد أقل من الدراسات، فقد أظهرت فقدان الوزن وانخفاض متطلبات الأنسولين في العديد من النتائج. 
  3. يحسن صحة القلب والأوعية الدموية: أظهرت خطة النظام الغذائي هذه انخفاضا واعدا في مخاطر القلب والأوعية الدموية في عدد قليل من الدراسات، و تحتاج فوائد النظام الغذائي للمحارب في الحد من المخاطر المتعلقة بالقلب إلى مزيد من الدراسات، ومع ذلك تقول بعض الدراسات أن خطة النظام الغذائي للمحارب تظهر نتائج فعالة في وقت لاحق في السنوات.
  4. يمنع الأمراض الالتهابية: تقول بعض الدراسات أن الصوم ينتج عنه تأثير مضاد للالتهابات على جهاز المناعة العصبية (المسؤول عن حماية الخلايا العصبية من مسببات الأمراض)، ويساعد النظام الغذائي للمحارب على تقليل الاستجابة الالتهابية وقد يمنع الأمراض ذات الصلة.
  5. يحسن وظائف المخ: كما سبق الذكر فإن النظام الغذائي للمحارب يحسن قوة الإرادة والوظائف المعرفية، هذا يساعد على تقليل تلف أعصاب الدماغ، ويعزز الذاكرة، والتركيز، والتركيز، ويساعد في إصلاح الحمض النووي ويبطئ التدهور المعرفي المرتبط بالعمر.
  6. إزالة السموم من الجسم: تقول دراسة أن الصيام لفترة أطول يؤدي إلى إنتاج إنزيم إزالة السموم، و يعدل الكائنات الحية الدقيقة في الأمعاء، وينشط الخلايا الجذعية ويزيد من التكوين الحيوي للميتوكوندريا (نمو وتقسيم الميتوكوندريا الموجودة) في الخلايا العصبية وأجزاء الجسم الأخرى.

سلبيات النظام الغذائي للمحارب

  1. لا ينطبق على مجموعات معينة من الناس: النظام الغذائي للمحارب غير مخصص للجميع مثل الأشخاص الذين:

لديهم بالفعل حالات طبية سابقة مثل مرض السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية 

يعانون من نقص الوزن 

أطفال أو مراهقين (حتى سن 18) 

لديك اضطرابات الأكل 

النساء الحوامل أو الرضاعة الطبيعية

  1. يأتي مع آثار جانبية: بينما يكون الشخص على نظام غذائي محارب، فقد يشعر ببعض الآثار الجانبية في البداية مثل الانتفاخ، والصداع، وانخفاض الطاقة، والتهيج، والدوخة، والتعب والقلق.

إقرأ أيضا : ما هى أهم فوائد البرتقال؟