ما هو اللغط الحميد بالقلب ؟

يُعرف اللغط الحميد بأنه عبارة عن صوت ينتج بسبب دورة الدم وإنتقاله بين حجرات وصمامات القلب، أو عبر الشرايين الدموية التى تخرج من القلب، حيث يميز الطبيب تلك الأصوات عن طريق السماعة الطبية، فعندما تتغير سرعة قلب الطفل عند اللعب فإن الأصوات تقل أو تزداد، وهذا لا يعنى أنها غير طبيعية.

لا يعتبر اللغط الذى يحدث ويتم سماعه فى القلب دليل على الإصابة بمرض بالقلب، وقد يحدث العكس، إذ أنه قد لا يُسمع لغط ويكون القلب مصاباً بمشكلة خطيرة.

فعندما يخبر الطبيب الأم أن طفلها لديه لغط حميد بالقلب، فإنه لا داعى لها أن تقلق، حيث أن اللغط الحميد يعتبر طبيعياً جداً، وخصوصاً أن نسبته ليست نسبة قليلة أو نادرة فى الأعمار المبكرة للأطفال، بل على العكس يعتبر شائعاً جداً وتصل نسبته إلى 30% من الأطفال.

وقد ترتفع درجة حرارة الطفل، ولكن يستطيع الطبيب التفريق بين اللغط الحميد والغير حميد عن طريق الفحوصات الطبية، مثل عمل أشعة سينية للطفل على الصدر، وكذلك عمل كشف بالموجات الصوتية «الرنين المغناطيسى».

ولا يعتبر اللغط الحميد حكراً على الأطفال فقط، ولكن قد يُسمع عند كافة الأعمار، بداية من الولادة وحتى سن البلوغ، ولكنه ينتشر كثيراً بين سن 3 سنوات و8 سنوات، ويختفى تلقائياً فى وقت من الأوقات، وقد يعاود فى الظهور مجدداً، ولكن فى الأغلب يختفى عند نمو الطفل.

- المعاملة المُثلى فى التعامل مع اللغط الحميد:-

ليس من الضرورى على الوالدين بعد التأكد من سلامة طفلهما معاملته بحرص زائد وأكثر من المعتاد، حيث أنه قد تتأثر شخصية الطفل مستقبلاً، وقد تقل ثقته فى نفسه، أو قد يتم تدليله بشكل مفرط.

ولا يؤثر اللغط الحميد على نمو الطفل، كما أنه لا يؤثر على زيادة وزنه، وحركته، وإشتراكه فى الأنشطة الطبيعية، وليس من الضرورى إتباع أى طرق أو نظم علاجية، ولكن فقط يمكن إتباع توجيهات ونصائح الطبيب المختص بعد الكشف على الطفل.

ما هى أسباب اللغط الحميد؟

1 - النشاط البدنى والرياضى.

2 - الحمل.

3 - السخونية.

4 - قلة خلايا الدم الحمراء والتى تحمل الأكسجين لخلايا وأنسجة الجسم.

5 - النشاط العالى للغدد الدرقية.

6 - تغيرات فى القلب بسبب التقدم فى العمر.

إقرأ أيضا : قسطرة القلب وأبرز فوائدها على مريض القلب