قد يصاب الشخص ببعض التشنجات في القدمين واليدين ويرى أن ذلك شيء طبيعي لا خوف منه، ولكنه لا يعرف السبب الحقيقي وراء ذلك. 

ما هو التكزز ؟
التكزز هو حالة من زيادة الإثارة للأعصاب المركزية والطرفية وتشنجات في القدمين واليدين والحنجرة ،وقد تؤثر في أحد عضلات الجسم، والإصابة بشلل جزئي، ولا يوجد هناك سبب واضح ومحدد حول الإصابة بالتكزز.

أسباب التكزز

ليس فقط نقص الكالسيوم في الغذاء ولذلك هناك ثلاثة أسباب.
نقص الكالسيوم في الدم وله أسباب كثيرة وليس نقصه في الغذاء كما ذكر.
الحالة القلوية للدم تؤدي لنقص الجزء النشط للكالسيوم في الدم.
نقص الماغنسيوم ويؤدي أيضا لنقص الكالسيوم أي أن الحالة النهائية هي نقص الكالسيوم ولكن بأسباب مختلفة ويجب علاج هذه الأسباب المختلفة وليس فقط إعطاء كالسيوم للطفل.
وقد يحدث كل ذلك نتيجة إصابة الشخص ببعض الأمراض التي تسبب ذلك مثل الإصابة بالفشل الكلوي، والخضوع لبعض عمليات خاصة بنقل الدم.
حدوث انخفاض شديد في بروتين الدم، حدوث مشكلات عديدة في البنكرياس، والسموم قد تسبب في الإصابة بالتكزز مثل سم البوتولينوم.


تشخيص التكزز
وينقسم التكزز إلى نوع كامن أي لا تظهر على المريض أعراض إلا تحت ظروف معينة ونوع أخر غير كامن ،وهنا توجد الأعراض بوضوح وتعرف الحالة الكامنة عندما نجد نسبة الكالسيوم في الدم من 7-9 وأيضًا بعمل بعض الاختبارات السريرية التي تظهر حالة الـ. TETANY    
وحالة الوضوح أما في حالة الظاهرة فيكون نسبة الكالسيوم في الدم اقل من 7 ومن بعض أعراضها تقلصات في الحنجرة متكررة تؤدي لحالات اختناق في الطفل.
 وقد تحدث تشنجات ولكن بدون ارتفاع في درجة الحرارة كما أن طفل لا يفقد بين النوبات الوعي بالإضافة للشعور بالتنميل في اليد والقدم.
والشعور بوخز في الشفتين، والشعور بتعب الجسد بالكامل مع فقدان في اتزان الجسم والهلوسة الشديدة.
ويقوم المريض بإجراء عدة فحوصات طبية حتى يستطيع الطبيب تحديد السبب الرئيسي جول الإصابة بهذا المريض.
ومن ثم إجراء تحاليل خاصة بتحديد نسبة الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم وفيتامين د.


التحاليل:
 يقوم المريض بإجراء عدة تحاليل مثل تحليل الكالسيوم، والماغنسيوم، وتحليل القلوية للدم الفوسفات.
تحليل هرمون الغدة فوق درقي PARATHYROID


علاج التكزز 
علاج الحالة الحادة ويكون عن طريق الوريد بواسطة كالسيوم جلوكونليت 10% ويمكن إعادة إعطاءه كل 6-8 ساعات حتى تستقر الحالة.
بعد استقرار الحالة يعطي الكالسيوم بالفم وبالغذاء المناسب.
لا يعطي فيتامينD إلا بعد استقرار الحالة.
يعطي الماغنسيوم بالوريد أو العضل أو الفم إذا كان ناقصا بالدم.
معالجة قلوية الدم في حال وجودها.
وهناك بعض الأدوية الخاصة بعلاج هذا المرض مثل الكالسيوم وغلوكونات اللاكتيت.
كلوريد البوتاسيوم، وكالسيوم جلوكونيت.


أهداف علاج مرض التكزز
العمل على تحسين نسبة الكالسيوم في الدم وذلك عن طريق تناول الأدوية التي تحتوي على مكملات الكالسيوم.
ويتم ذلك بعد إجراء التحاليل الخاصة بالكالسيوم والتأكد من قلة نسبة، ويمكن أن تتضمن المكملات على فيتامين د.
ويمكن الحصول على الكالسيوم عن طريق الحقن الوريدية لتعويض نسبة الكالسيوم التي فقدها الجسم وتسبب في الإصابة بمرض التكزز.
في حالة تطور مرض التكزز وتسبب في الإصابة بورم حميد في جارات الغدة الدرقية، فيكون الحل المناسب هو إزالة الورم الناشئ في الغدة الدرقية.
ويتطلب من المريض الاستمرار في تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د في حال تسبب مرض التكزز بالإصابة بالفشل الكلوي.
وفي حال تغافل كل هذه الأعراض دون التوجه إلى الطبيب المختص سوف يتسبب هذا المرض في حدوث بعض المضاعفات.
 مثل قصور في القلب، وحدوث تشويش في الرؤية، والإصابة بانسداد في مجرى الهواء، وتساعد مكملات الكالسيوم في علاج كل ذلك. 

إقرأ أيضا : أضرار تناول المشروبات الغازية بشكل مفرط