ما هو مرض إعتلال أو ضعف عضلة القلب؟

يُعرف مرض إعتلال أو ضعف عضلة القلب المتوسعة بأنه عبارة عن حالة يصبح فيها القلب غير قادراً على أداء العمل الضرورى لمواكبة إحتياجات وظائف وأعضاء الجسم.

وتعتبر أكثر الأعراض شيوعاً فى تلك الحالة ضيق التنفس والإرهاق، حيث يمكن علاجها بالأدوية، ولكن فى بعض الحالات قد يحتاج المريض لتدخل جراحى، أو إجراءات أخرى حسب شدة الحالة.

ويمكن تصنيف إعتلال عضلة القلب كحالة خطيرة قد تؤدى إلى الموت فى مدة قدرها من 5 إلى 10 سنوات، حيث أن إعتلال القلب هو النتيجة النهائية لأمراض القلب طويلة الأمد، مثل مرض الشريان التاجى، وتشوهات ضربات القلب.

كما يؤدى إعتلال أو ضعف عضلة القلب المبكر إلى ظهور مجموعة من الأعراض الأخرى حتى فى مراحله المبكرة، فهناك إحتمال كبير أن يكون الشخص المريض قد أصيب بالفعل بأمراض القلب المشخصة والتى ظهرت أعراضها، او أمراض غير مشخصة ولما تظهر أعراضها بعد لكنه مصاب بها ولا يعلم بوجودها.

ويمكن أن يصاب العديد من الناس بإعتلال القلب بمختلف أعمارهم، حيث أن الفئة الأكثر تعرضاً لذلك المرض هم البالغين، ولكن هناك نسبة لا بأس بها من الأطفال المصابين به نتيجة أمراض القلب الخلقية والتى تلازمهم منذ لحظة ولادتهم

وتقدم «رعاية» للقارىء أهم وأكثر الأعراض الشائعة والدالة على وجود إعتلال عضلة القلب المتوسعة لدى المريض، والتى تستوجب المتابعة الطبية مع الأطباء والمختصون كالآتى:

أعراض إعتلال أو ضعف عضلة القلب

1 - ضيق حاد فى التنفس، وخصوصاً عند القيام بمجهود بدنى.

2 - عادة يظهر تورم فى الساقين والكاحلين، وقد تظهر وذمة وهى عبارة عن وجود عرقلة فى المنطقة المتورمة بعد تطبيق الضغط، والذى قد يستمر فى العادة لبضعة دقائق.

3 - الشعور بالضعف العام والتعب السريع خصوصاً مع المجهود.

4 - كثرة التبول.

5 - إزدياد الإحساس بالمشاكل أثناء النوم، وذلك بسبب ضيق التنفس.

6 - الشعور بالدوخة والدوار المفاجىء.

7 - حدوث إنخفاض فى ضغط الدم

ويمكن لأغلبية الأشخاص المصابين بإعتلال وضعف عضلة القلب المتوسعة، الإحساس بضيق التنفس والوذمة كثيراً، حيث يعتبر ذلك العرضين هما الأكثر بروزاً، ويحدث قصور التنفس للشخص خلال بعض مواضع معينة مثل:

1 - ضيق التنفس عند الإستلقاء.

2 - ضيق التنفس الليلى، والذى يحدث بشكل مفاجىء أثناء منتصف النوم.

3 - يمكن أن يشعر المريض بتوقف التنفس بشكل تام عند الإنحناء.

وقد تطور أعراض وعلامات إعتلال عضلة القلب المتوسعة، والتى قد تضاف عليها بعض الأعراض والتى قد تكون مثل:

1- ضيق فى التنفس فى أوقات الراحة.

2 - الشعور بالضعف والتعب على الرغم من عدم القيام بمجهود.

3 - الإحساس بأن القلب ينبض بقوة فى وقت الراحة، وكأن الشخص يجرى فى سباق رياضى.

4 - كثرة التعرض لحالات الإغماء.

5 - الشعور بالإرتباك والقلق الدائم.

6 - فقدان أو إنخفاض الشهية.

7 - كثرة السعال، وسماع صفير فى الأذن.

أسباب إعتلال أو ضعف عضلة القلب المتوسعة:-

1 - إدمان الكحوليات.

2 - الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.

3 - الإصابة بالإلتهابات الفيروسية فى القلب.

4 - تشوهات صمام القلب.

5 - الإصابة بمرض السكرى.

6 - تناول بعض العقاقير والأدوية التى تسبب ضرر بالقلب.

علاج إعتلال أو ضعف عضلة القلب المتوسعة:-

يتم وصف أدوية لإدارة قصور القلب، مثل حاصرات بيتا، ومدرات للبول، وإذا كان لدى المريض مشاكل فى عدم إنتظام ضربات القلب، فإن الطبيب قد يوصى بدواء للتحكم فى معدل الضربات القلبية، و التوصية بأدوية مذيبات الدم لمنع تجلط الدم.

كذلك ينبغى تغيير نمط الحياة، حيث يتم التقليل من الأطعمة التى تحتوى على صوديوم عالى، وممارسة بعض الأنشطة الرياضية مثل الإحماءات الخفيفة، ولكن لا يُنصح برياضات رفع الأثقال والأوزان.