الطفل يكون دائمًا بحاجة لرعاية واهتمام من قبل الوالدين، ولابد من الاهتمام بجدول التطعيمات الخاص بالطفل لحمايته من الإصابة بأي أمراض.

أهمية التطعيم لدى الأطفال

·       لقد أثيرت شكوك حول التطعيمات وأضرارها وقد وصل الأمر بتكوين جمعيات لمحاربه التطعيمات وإلصاق تهم لا تمت إلى الحقيقة العلمية بشيء على الإطلاق.

·       مبنيه على انفعالات عاطفيه لا تستند الي العلم واستخدام نظريه المؤامرة ضد الشركات التي تنتج هذه التطعيمات وقد تم اتهام التطعيمات بأنها سبب مرض

·       التواجد والحساسية

·       رغم أن الطفل الذي يعاني من حساسيه جلديه أو رئوية كمرض الربو لا يصيبهم أي أذى من التطعيمات إلا إذا كان الطفل يعاني من

·       حساسيه ضد دواء streptomycin وليس الفسلين لأن هذا الدواء يدخل في تركيب بعض التطعيمات هي نادره جدا وتكاد تكون معدومة إذا أعطي

·       التطعيم بالطريقة العلمية السليمة والتوقيت السليم وكل ماهناك هي بعض الأعراض البسيطة جدا القابلة للعلاج بسهولة

·       ويجب أن يعطي فاكسين شلل الأطفال على معده خاويه في الطفل، ولذلك وجب وقت الرضاعة بعد التطعيم.

·       لأن الأجسام المضادة الموجودة طبيعيا في لبن الأم قد تتعارض مع الفاكسين

·       كما أن بهذه الطريقة لا يتعرض الطفل الي ترجيع الرضاعة ومعها الفاكسين نتيجة أن المعدة ليست خاويه.

·       ومن النقاط المهمة هو عند إعطاء فاكسين يجب أن نتأكد انه لم يحدث أعراض بالجهاز العصبي لأننا إذا أهملنا هذه المعلومة ثم تعرض الشخص الي جرعة ثانيه فانه قد يحدث مضاعفات بالمخ خطيرة.

·       ومن النقاط المهمة في التطعيم أن الأم أحيانا تذكر أن طفلها قد اخذ كل التطعيمات الإجبارية أو قد تذكر العكس والمفروض أن الطبيب يجب أن يتأكد بنفسه من دفتر التطعيمات للطفل من صحة المعلومة عدمها حتى لا يأخذ الطفل تطعيم ليس في حاجة إليهم.

ماهي طبيعة التطعيمات؟

هي عبارة عن مواد بيولوجية يتم تصنيعها بطرق خاصة ومحددة، وذلك عن طريق أخذ الفيروسات من ثم يتم معالجتها بطرق مخبرية خاصة حتى لا يتأثر جسم الإنسان بالسلب.

وهذه الفيروسات قادرة على تقوية الجهاز المناعي لدى الطفل والعمل على مقاومة ومعاجمة الأجسام الغريبة التي تمرض الطفل.

حيث يحتوي التطعيم أيضًا على الفيروسات التي تم إضعافها حتى لا توثر وتصيب بالأمراض، فهي تقوم بصنع أجسام مضادة للجهاز المناعي لدى الطفل.

مخاطر تأخر جرعة التطعيم

يكون الطفل في هذه الحالة معرض للإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، لذلك لابد من تكملة الجدول الخاص بتطعيمات الطفل، وليس من الضروري بداية الجدول من البداية.

يمكن استكمال الجدول من آخر جرعة تم إعطائها إلى الطفل، حيث تعود الفائدة من التطعيمات إلى إعطائها في وقتها المحدد، من ثم متابعة المركز الصحي القريب ويمكن استشارة الطبيب الخاص بالطفل.

الأمراض التي يتم تطعيم الأطفال من أجلها

 

شلل الأطفال: هو عبارة عن مرض يصيب الجهاز العصبي من ثم ينتج عنه شلل في أطراف الجسد وإعاقة كاملة ودائمة، وقد يتسبب في الوفاة.

الحصبة: هو عبارة عن طفح جلدي وينتج عنه التهاب الأذن الوسطى والحمى والالتهاب الرئوي من ثم التهاب خلايا المخ التي قد تتسبب في وفاة المريض.

الحصبة الألمانية: هي عبارة عن طفح جلدي وينتج عنها حمى، وهي من أخطر الأمراض التي قد تصيب المرأة الحامل.

وذلك لأنها تتسبب في إجهاض الجنين أو الولادة المبكرة، وقد يصاب الطفل ببعض العيوب الخلقية في المخ والقلب وذلك في حالة اكتمال فترة الحمل.

الأثار الجانبية لتطعيم الطفل

بالرغم من الفوائد الكثيرة الناتجة عن التطعيمات ولكن هناك بعض الأثار الجانبية التي تنتج عنها مثل احمرار جلد الطفل، والتورم موضع الحقنة.

 

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور أطفال  يك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register