رباعية فالوت الأعراض والأسباب والعلاج 

أسباب رباعية فالوت من الحالات نادرة الحدوث، وهي تنتج عن مزيج من 4 مشاكل وعيوب بالقلب، تؤثر هذه العيوب في القلب، وتؤدي لانخفاض تدفق الأكسجين الخارج من القلب إلى بقية أجزاء الجسم. 

عادة ما يميل جلد الأطفال والرضع المصابين برباعية فالو إلى اللون الأزرق؛ وذلك لعدم حمل الدم الكمية المناسبة من الأكسجين. وفيما يلي سنتعرف بالتفصيل عن رباعية فالو وأعراضه وأسبابه وكيفية العلاج منه.

ما هي رباعية فالوت؟ 

أحد أمراض القلب المسببة في نقص الأكسجين بالدم، ونقص الأكسجين المزمن يتسبب بالإصابة بالزرقة؛ ويعني ازرقاق الشفتين والجلد وأغشية الفم والأنف الداخلية، وهي حالة نادرة الحدوث. 

وهذه الحالة تتكون من 4 عيوب قلبية مختلفة، ولقد قام الطبيب الفرنسي إتيان فالو بتوضيحها كما يلي: 

1.    تضخم البطين الأيمن:

يحدث التضخم استجابة لانسداد أو لضيق في الصمام الرئوي؛ بسبب زيادة الضغط على البطين الأيمن وبذل جهد أكبر من اللازم. 

2.    عيب الحاجز البطيني (VSD): 

ثقب بجدار القلب الفاصل بين البطينين، وفي معظم الأحيان يكون اتساع الثقب كبيرًا بالشكل الذي يسمح باختلاط الدم المؤكسد بغيره الغير مؤكسد، وهذا ما يجعل الدم الذي يدفعه ويضخه القلب يحتوي على نسبة منخفضة من الأكسجين أقل مما تحتاجه أعضاء وأنسجة الجسم. 

3.    الأبهر الممتطي: 

الشريان الأورطي بهذه الحالة يكون بين البطين الأيمن والأيسر، وذلك بدلاً من خروجه من البطين الأيسر في حالة القلب الطبيعي. 

4.    تضيق الصمام الرئوي (PS):

المشكلة الرئيسية في رباعية فالوت هي شدة تضيق الصمام الرئوي، فعيب الحاجز البطيني دائمًا موجود.

تضيق الصمام الرئوي يحدث عندما يصعب فتح الصمام الرئوي بالكامل، وهذا ما يجعل القلب يعمل بجهدٍ أكبر؛ يؤدي لنقص الدم الذي يصل إلى الرئة. 

أعراض رباعية فالو 

تختلف أعراض مرض رباعية فالوت من حيث نسبة انسداد تدفق الدم من البطين الأيمن وإلى داخل الرئتين، وتضمن الأعراض والعلامات ما يلي: 

·   الإغماء.

·   صعوبة في زيادة الوزن.

·   التنفس السريع، وضيق التنفس، وخصوصًا أثناء الإرضاع أو ممارسة التمارين.

·   تعجر أصابع اليد والقدم؛ نتيجة تضخم الجلد أو العظام حول الأظافر.

·   البكاء لمدة كبيرة.

·   نفخة قلبية.

·   الإصابة بالتعب والإرهاق بسهولة.

·   تلون الجلد باللون الأزرق؛ نتيجة لانخفاض الأكسجين في الدم. 

أسباب الإصابة برباعية فالو وعوامل الخطر 

ينشأ مرض رباعية فالوت أثناء نمو الجنين، ونمو قلب الطفل. ومعظم الحالات يكون سبب الإصابة بمرض رباعية فالو مجهول، ولكن هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض وهي كالآتي:

·   تناول الكحول بكثرة خلال الحمل.

·   أم أكبر من 40 سنة.

·   الاضطرابات الوراثية.

·   مرضًا فيروسيًا خلال الحمل، مثل الحميراء (الحصبة الألمانية).

·   وجود متلازمة داون أو متلازمة دي جورج.

·   ضعف التغذية خلال الحمل. 

العيوب الأربعة للقلب التي ذكرناها من الممكن أن يعاني بعض الأطفال والبالغين من عيوب أخرى غيرها، مثل: وجود عيب الحاجز الأذيني، أو القوس الأبهري الأيمن أو اضطرابات الشرايين التاجية. 

المضاعفات 

هناك مضاعفات خطيرة للمصابين بمرض رباعية فالوت عند الرضع والأطفال وهي بطانة القلب المعدية، وهي عبارة عن عدوى بطانة القلب الداخلية التي قد تحدث بسبب عدوى بكتيرية. 

وبمرور الوقت إن لم يتم علاجها فقد تؤدي لحدوث مضاعفات شديدة، يمكن أن ينتج عنها الوفاة أو الإعاقة عند الوصول لسن البلوغ. 

علاج رباعية فالوت 

علاج رباعية فالو يكون من خلال القيام بعملية جراحية فور ولادة الطفل، فالطبيب أثناء الجراحة يقوم بتوسيع الصمام الرئوي أو استبداله وتوسيع الممر المتجه إلى الشريان الرئوي. 

كما يقوم بوضع رقعة على عيب الحاجز البطيني؛ بهدف إغلاق الثقب بين البطينين، وهذه الخطوات ستعمل على تحسين تدفق الدم إلى الرئتين وبقية الجسم.

 أغلبية الأطفال بعد إجراء العملية الجراحية ينعمون بحياة نشطة وطبيعية وصحية، ولكن لابد من الالتزام بمتابعة منتظمة مع طبيب القلب لمراقبة مدى التقدم، والتحقق من الحالات الصحية الأخرى التي قد تتطور مع التقدم في السن، والكبار قد يتطلب الأمر إجراء عمليات جراحية أو رعاية طبية لمشاكل أخرى.

بمكنك الان من خلال نطبيق رعاية247 حجز دكتور قلب والحصول على خصم 10% من قيمة الكشف فور قيامك بالحجز مع افضل دكتور قلب .