ماهي القناة الشريانية السالكة؟ تعرف على الأعراض والأسباب وطرق العلاج والوقاية

القناة الشريانية السالكة هي عبارة عن فتحة مستمرة بين الأوعية الدموية الخارجة من القلب ، وهذه القناة الشريانية عند الجنين تعد جزء طبيعي من الدورة الدموية، وعادة ما تغلق بعد الولادة بفترة قصيرة. وإذا ظلت مفتوحة، تُطلق عليها بالسالكة. 

وفي معظم الأحيان لا تتسبب هذه القناة آلام أو مشاكل ولا تحتاج إلى العلاج، ومع ذلك فقد يؤدي تركها دون علاج بتدفق الدم قليل الأكسجين بالاتجاه الغير صحيح، مما يُضعف عضلة القلب؛ ويُسبب فشل القلب ومضاعفات أخرى. وفيما يلي سنذكر لك الأعراض والأسباب وطرق العلاج والوقاية. 

أعراض القناة الشريانية السالكة:

 تتنوع الأعراض اعتمادًا على حجم التشوه، وما إذا كان الطفل قد اكتمل نموه أم سابق لأوانه، ومن المهم معرفة أنه قد لا تتسبب القناة الشريانية السالكة الصغيرة ظهور أي أعراض أو مظاهر تدل على وجود مشكلة ما، وقد لا يتم اكتشاف الأمر حتى سن البلوغ، لكن الفتحة الشريانية السالكة الكبيرة من الممكن أن تتسبب في فشل القلب بعد الولادة بفترة قليلة.

 وتأتي الأعراض على النحو التالي:

·         ضعف النمو؛ بسبب سوء التغذية.

·         التعرق مع البكاء أو مع الأكل.

·         التعب والإرهاق بسرعة.

·         دقات قلب سريعة.

·         التنفس بسرعة المستمر أو ضيق التنفس.

أسباب القناة الشريانية المفتوحة 

عيوب القلب الخلقية تعد من المشاكل التي تحدث بمرحلة مبكرة من نمو القلب، ولكن في معظم الأوقات تحدث دون سبب واضح، ربما يكون العامل الوراثي دور مهم في هذا الأمر. 

دورة الدموية للجنين تتطلب وجود فتحة تصل بين اثنين من الأوعية الدموية الخارجة من القلب قبل الولادة، وهما الشريانان الرئوي و الأورطي، وتنتقل وصلة الدم من رئتي الجنين أثناء نموهما، بينما يأخذ الطفل الأكسجين عبر الدورة الدموية للأم، وخلال يومين أو ثلاثة من عملية الولادة تنغلق القناة الشريانية بشكل طبيعي، بينما تستغرق الفتحة وقت أطول لدى الرضع غير مكتملي النمو والمعروفين باسم المبتسرين. وفي حالة استمرار الوصلة مفتوحة فمن هنا أطلق عليها القناة الشريانية السالكة.

هذه الفتحة الغير طبيعية تتسبب في تدفق الكثير من الدم لقلب الرضيع ورئتيه، وفي حالة لم تعالج هذه الحالة فقد يرتفع ضغط الدم لدى رئتي الرضيع، وربما يتضخم قلبه ويضعف. 

علاج القناة الشريانية المفتوحة

علاجات القناة الشريانية السالكة تعتمد على عمر المريض، وهناك العديد من الطرق منها ما يلي:

1.      تناول الأدوية:

من الممكن استخدام العقاقير للمساعدة في إغلاق الفتحة، ومن أبرز العقاقير هي العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات. 

2.      الانتظار اليقظ:

من الممكن أن تنغلق القناة من تلقاء نفسها، وفي هذه الحالة الطبيب يكون يقظ ويراقب قلب الطفل للتأكد من إغلاق الأوعية الدموية المفتوحة بأتم وجه بالشكل الصحيح. 

3.      إغلاق جراحي:

قد يوصي الطبيب بالجراحة، وذلك في حالة كانت طفلك في وضع حرج، حيث يقوم بعملية الفتحة الشريانية وهي قطع صغير بين الضلوع، وإصلاح القناة المفتوحة بواسطة المشابك أو الغرز.

4.      إجراءات القسطرة:

في حالة كان الطفل لا يعاني من أية أمراض صحية فقد يوصي الطبيب بالانتظار حتى يكبر الطفل واجراء عملية قسطرة لتصحيح القناة الشريانية السالكة، فالأطفال صغار جداً لإجراء عملية القسطرة، تستخدم القسطرة لعلاج الرضع والأطفال والبالغين.

الوقاية من القناة الشريانية السالكة:

لا يوجد طريقة لمنع إنجاب طفل مصاب، لكن من الممكن اتباع طرق الحمل الصحية، وفيما يلي بعضًا من هذه النصائح الأساسية:

·         الإقلاع عن التدخين.

·         اتخاذ نمط حياة صحي وجيد.

·         الاهتمام بالتغذية وتناول فيتامين يحتوي على حمض الفوليك.

·         تجنب الكحول.

·         ممارسة الرياضة بصورة منتظمة.

·         تجنب الساونا والاستحمام بمياه ساخنة بدرجة كبيرة.

·         السيطرة على مرضى السكري قبل وأثناء الحمل.

·         تجنب الالتهابات، فهناك أنواع من العدوى ضارة بالجنين.

 يمكنك الآن من خلال موقع وتطبيق رعاية 247 حجز افضل دكتور اطفال وحديثى ولاده فى مصر والحصول على خصم 10% من قيمة الكشف.