الضغط وتفاعله مع سرطان الدم

وقد وجدت بعض الدراسات أن العوامل المرتبطة بالإجهاد ترتبط بالتقدم السريع للعديد من أنواع السرطان ، بما في ذلك سرطان الدم مثل سرطان الدم واللمفوما. عندما يتعلق الأمر بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطانات بسبب الإجهاد ، فإن نتائج الدراسات كانت غير متناسقة إلى حد كبير ، وذلك وفقًا لمؤلفي بحث نُشر في عدد نوفمبر / كانون الثاني - ديسمبر / كانون الأول 2011 بعنوان "الطب النفسي الجسدي".

ومع ذلك ، فقد أبلغت هذه الدراسات وغيرها عن أدلة أكثر توافقاً لدعم فكرة أن أشياء مثل الكرب والاكتئاب والعزلة الاجتماعية يمكن أن يكون لها تأثير على المعدل الذي يتقدم به السرطان ، مع ارتباط هذه الضغوطات بالتطور السريع للسرطان.

إذا ذهبت إلى الدراسات على الحيوانات ، فهناك نتائج تجعل الشخص يريد أن يفكر فيما إذا كان الإجهاد المزمن قد يؤدي إلى تطور وتطور بعض أنواع السرطان. اختارت مجموعة من الباحثين دراسة نوع من اللوكيميا ـ ما قبل سرطان الدم الليمفاوي الحاد ـ باستخدام نموذج فأر. في البشر ، يتم تصنيف سرطان الدم إلى أربعة أنواع أساسية من الحادة مقابل المزمن والليمفاوي مقابل. من الأنواع الأربعة ، سرطان الدم الليمفاوي الحاد هو النوع الأكثر شيوعًا من السرطان عند الأطفال الصغار ، والخلية قبل سرطان الدم الليمفاوي الحاد هي الشكل الأكثر شيوعًا من سرطان الدم عند الأطفال والمراهقين.

إن النتائج من الدراسات التي أجريت على الفئران لها عادة سيئة لا تنطبق على البشر ، ولذا فنحن الآن في عالم النظرية العلمية الصرفة. كانت دراسة ما قبل سرطان الدم الليمفاوي الحاد مثيرة للاهتمام ، ومع ذلك ، من وجهة نظر كيف يمكن ربط العقل والجسم نظريا ، وكيف يمكن أن ينطبق هذا الارتباط على سرطان الدم.

ولاحظ الباحثون أن هناك أعصاب مرتبطة باستجابة الإجهاد التي يمكن أن تشير إلى نخاع العظم ، وهو موقع كل تكوين خلايا الدم. في حين يعتقد أن هذه الإشارات العصبية تعمل على خلايا الدم (غير السرطانية) الطبيعية (الخلايا السلية المكونة للدم) ، تساءلت مجموعة البحث هذه عما إذا كان الإجهاد قد يسبب هذه الأعصاب للإشارة إلى نخاع العظم بطريقة قد تؤثر أيضًا مع مرور الوقت تطور كل اللوكيميا.

قام الباحثون بعمل خلايا سرطانية بشرية قبل كل ب والتي من شأنها أن تتوهج ، بحيث يمكن رصدها بمجرد نقلها إلى الفئران المعملية. ووجد الباحثون أن الإجهاد المزمن يمكن أن يسرع من تقدم الورم البشري قبل سرطان الدم الليمفاوي الحاد عبر مسار الإشارات العصبية. وتكهنوا بأن تأثير هذه الإشارات على بيولوجيا السرطان كافة لم يكن مباشرا ، ولكن من خلال أنواع أخرى من الخلايا غير السرطانية في المنطقة ، مثل الخلايا المناعية أو الخلايا الأخرى في النخاع العظمي الطبيعي.

 

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register