هل هناك أدوية فعالة حقًا في علاج الروماتويد؟

هل هناك أدوية فعالة حقًا في علاج الروماتويد؟

 هل هناك أدوية فعالة حقًا في علاج الروماتويد؟

علاج الروماتويد غير متوفر حتى اللحظة، لكن هناك بعض الدراسات السريرية التي تُشير إلى احتمالية السيطرة على أعراض مرض التهاب المفاصل الروماتويدي عندما يبدأ المريض بالعلاج مبكرًا. 

يأتي الروماتويد مسببًا تورمًا، والذي بدوره يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة في المفاصل، والتي من الممكن أن تنتهي بتشوه في شكل المفصل. 

كما وقد تجد بعض الأشخاص الذين يعانون من أعراض التهاب المفاصل الروماتويد، يجدون صعوبة في الحركة وتنفيذ أبسط المهام اليومية، كالوقوف لفتح الباب أو فتح علبة ما. 

أكثر من يتعرض لمرض التهاب المفاصل الروماتويدي هم النساء مقارنة بالرجال، وتظهر عادة بين سن الـ 40 والـ 60، لكنه قد يصيب الصغار والمسنين كذلك. 

والآن جاء الدور للحديث عن علاج الروماتويد، وكما ذكرنا بأنه ليس علاجًا نهائيًا بل هو علاجًا هدفه حماية المفاصل والسيطرة على أعراض المرض.

هل يمكن علاج الروماتويد نهائيا؟

كما ذكرنا حتى اللحظة لا يتوفر علاج يقضي على الروماتويد نهائيًا وبشكل جازم، لكن هناك بعض الدراسات السريرية التي تٌشير إلى إمكانية حدوث تعافي من الأعراض والسيطرة عليها في حالة بدء العلاج مبكرًا. 

وفيما يلي سنذكر لك أبرز العلاجات المتاحة للتخفيف والسيطرة على أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

العلاج بالأدوية 

يعتمد نوع الدواء الذي سيتناوله المصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي على شدة وحدة الأعراض ومدة الإصابة. 

1.      مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: 

من الممكن أن يساهم هذا الدواء في تخفيف الألم وتقليل الالتهاب. وهناك أنواع من هذا الدواء يمكن الحصول عليها دون وصفة طبية كالإيبوبروفين والصوديوم نابروكسين.

وبالإمكان الحصول على مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الأكثر تأثيرًا لكنها تؤخذ من خلال وصفة طبية، أما عن الآثار الجانبية فتشمل: تهيج المعدة ومشاكل في القلب وتلف الكلى.

2.      الستيرويدات:

قد تساهم أدوية الكورتيكوستيرويد، مثل البريدنيزون، في تقليل الالتهاب والألم وتبطيء تلف المفاصل. وتأتي الآثار الجانبية في صورة ترقق العظام وداء السكري وزيادة الوزن.

وفي الكثير من الأحيان يصف الطبيب الكورتيكوستيرويد وذلك بهدف تخفيف الأعراض الحادة.

3.      العقاقير المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض (DMARDs): 

هذه الأدوية تساعد في علاج الروماتويد من خلال إبطاء تقدمه والمحافظة على المفاصل والأنسجة الأخرى من التلف الدائم.

تشمل هذه العقاقير المضادة للروماتيزم لسير المرض: 

·         ميثوتريكسات (تريكسال Trexall، وأوتريكسوب Otrexup، وغيرهما).

·         وسولفاسالازين (أزولفيدين Azulfidine).

·         لفلونوميد (أرافا Arava).

·         هيدروكسيكلوروكين (بلاكينيل Plaquenil). 

وبالحديث عن الآثار الجانبية فقد تختلف، لكنها تتضمن: حالات عدوى شديدة بالرئة، وكبت نخاع العظم وتلف الكبد. 

4.      العوامل البيولوجية: 

تُعرف العوامل البيولوجية بمسمى آخر وهو معدلات الاستجابة البيولوجية، وهذه الفئة الجديدة من الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة لسير المرض (DMARDs) وتشمل ما يلي: 

·         أباتاسيبت (أورينسيا Orencia).

·         أداليموماب (هوميرا Humira).

·         أناكينرا (كينريت Kineret).

·         باريسيتينيب (أولوميانت Olumiant). 

وغيرها من الأدوية، وهذه الأدوية من شأنها أن تستهدف أجزاء من الجهاز المناعي، والذي يقوم بتحفيز الالتهاب المُسبب في تلف المفاصل والأنسجة. 

تُزيد هذه الأنواع من الأدوية بخطر الإصابة بحالاتٍ العدوى، كما من الممكن أن تؤدي جرعات عالية من توفاسيتينيب بزيادة خطورة جلطات الدم في الرئتين. 

وعادة ما تكون الأدوية المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض (DMARDs)البيولوجية أكثر فاعلية من الأدوية المضادة للروماتيزم المُعدلة لسير المرض غير البيولوجية. 

العلاج الطبيعي 

من الممكن أن يوصي الطبيب في ارسالك إلى المتخصصين بالعلاج طبيعي أو المتخصصين المهنيين ليوفروا لك المعلومات والتمارين اللازمة؛ لتتمكن من الحفاظ على مرونة مفاصلك. 

كما وقد يقترح عليك أساليب جديدة لممارسة بعض المهام اليومية العادية بالنسبة لك، وهذا ما يؤدي إلى تخفيف الضغط على المفاصل. كالتقاط شيء ما باستخدام ساعديك. 

كما من الممكن أن يوفر لك بعض النصائح باستخدام الوسائل المساعدة التي تجنبك الضغط على المفاصل المتضررة بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي, فهناك مثلاً سكين المطبخ مزودة بمقابض يدوية؛ تساهم في حماية أصابعك ومفاصل الرسغ.

هذه الأدوات والممارسات اليومية البسيطة من شأنها أن توفر لك راحة أكثر وتجنبك الضغط على المفاصل والأجزاء المتضررة؛ وبالتالي التقليل من الشعور بالألم. 

العلاج بالجراحة 

في حالة فشلت كافة الأدوية في علاج الروماتويد من حيث التخفيف والسيطرة على أعراض وآلام المرض، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لإصلاح المفاصل المتضررة.

قد تساعدك الجراحة في استعادة قدرتك على استخدام المفصل، بالإضافة إلى التقليل من الألم، وتحسن من وظيفة المفصل. وتتضمن جراحة التهاب المفاصل الروماتويدي، واحدًا أو يزيد من الإجراءات التالية: 

·         استئصال الغشاء الزليلي: 

عملية جراحية بهدف استئصال البطانة الملتهبة للمفصل، وقد تجري في الركبتين والوركين والمرفقين والرسغين والأصابع.

·         إصلاح الأوتار: 

من الممكن أن يتسبب الروماتويد في تلف مفاصل الأوتار حول المفصل، أو جعلها مفككة وممزقة، فيكون التدخل بالجراحة لإصلاح الأوتار حول مفصلك. 

·         التحام المفصل: 

في حالة الشعور بالألم الشديد بالمفصل فقد يوصي الطبيب بإجراء الالتحام الجراحي للمفصل وذلك لتحقيق الاستقرار أو إعادة تنسيق المفصل والتخفيف من الشعور بالألم. وهذا الأمر يتم في حالة كان استبدال المفصل خيارًا متاحًا. 

·         استبدال المِفصل بالكامل: 

أثناء جراحة استبدال المفصل، قد يقوم الجراح باستئصال الأجزاء التالفة من المفصل، ويدرج المفصل البديل المصنوع من المعدن والبلاستيك.  

إلى هنا نكون قد انتهينا من مقالتنا التي كانت تدور حول علاج الروماتويد، وجاءت أهم ما فيها أن العلاج النهائي غير متوفر، وأن العلاج لالتهاب المفاصل الروماتويدي يقصد به السيطرة والتخفيف من الآلام، وذكرنا أنواع العلاجات المتوفرة.

العلاج بالأدوية والعلاج الطبيعي والعلاج بالجراحة، بالتأكيد لابد من استشارة طبيبك المختص قبل الإقدام على أيٍ من العلاجات التي ذكرناها حتى تستكمل رحلة التخفيف من حدة أعراض الروماتويد بأتم وجه وبأفضل حال.

 إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور عظام ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register