نصائح لمستخدمي العدسات اللاصقة

قضاء المزيد من الوقت في الهواء الطلق أيا كان الطقس يمكن أن يصعب أحيانًا على مرتدي العدسات اللاصقة. إذا بدت عيناك حمراء ومتهيجة، عادةً ما يكون التعرض لأشعة الشمس والرياح والرمال هو السبب وأيضا بسبب عدم اتباع النظام الصحيح لتنظيف العدسات اللاصقة ولأنه بعد يوما طويل يتجنب بعضا منا اتباع هذا النظام بسبب الارهاق الشديد والذي بدوره أن يؤثر علي نظافة العدسة والرؤية الواضحة منها.

لذلك اليك بعض النصائح لتجنب مثل هذه المشكلات:

 جرِّب العدسات اللاصقة اليومية التي يمكن التخلص منها:

مع التعرض لأشعة الشمس والرياح، تزيد العدسات اللاصقة احتمالية التسبب في التهيج والاحمرار بدلاً من توفير رؤية واضحة ومريحة. إذا كنت تشعر بشعور رملي أكثر من بضع مرات في اليوم، اسأل طبيبك إذا كان يمكنك تجربة العدسات اللاصقة اليومية التي يمكن التخلص منها.

غالبًا ما يتجاهلها بعض الأشخاص عند زيارة طبيب العيون، علي الرغم من أن العدسات اللاصقة التي يتم التخلص منها يوميًا أحدثت ثورة في صناعة العدسات اللاصقة في السنوات الأخيرة. ففي كل يوم يمكنك إدراج عدسات لاصقة جديدة تمامًا وفي نهاية اليوم، يمكنك التخلص من العدسة. غالبًا ما يكون تغيير العدسات بشكل يومي هو الحل للأشخاص الذين يعانون من جفاف أو حساسية مزمنة.

هل تريد حقا تنظيف وتطهير العدسات الخاصة بك كل يوم؟ ودعونا نكون صادقين...كم منا يقوم بعمل جيد في ذلك كل مساء؟ بالإضافة إلى ذلك، لن تضطر مطلقًا إلى شراء محلول تعقيم باهظ الثمن. فبمجرد تجربة العدسات اللاصقة اليومية التي يمكن التخلص منها، هناك فرصة جيدة أنك لن تعود أبدًا إلى العدسات البديلة سواء الشهرية أو الفصلية.

ارتدي النظارات الطبية في بعض الأحيان:

في بعض الأحيان عندما يُسأل الناس عما إذا كانوا يرتدون نظارات بدلا من العدسات اللاصقة، فإنهم يعتبرونها إهانة. "من، أنا؟ ألبس نظارات؟" إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة في كل يوم، فمن الجيد أن تعطي عينيك استراحة لمدة أسبوع واحد..

العدسات اللاصقة هي مستلزم طبي يناسب المهنية. ومع ذلك، فهي لا تزال قطعة خارجية من البلاستيك في عينيك طوال وقت. إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة كل يوم ، فإنها قد تغير طريقة عمل خلايا العين بمرور الوقت. قد تتفاجأ مدى حساسية عينيك إذا كنت ترتدي نظارتك بضعة أيام في الأسبوع.

لا تنسوا أن العدسات اللاصقة في الوقت الحاضر متوفرة وتتغير من اللون الفاتح إلى الداكن عند تعريضها للأشعة فوق البنفسجية من الشمس وتعود كما كانت بمجرد عودتك إلى الداخل. لا تنسَ إحضار نظاراتك الداخلية العادية إذا كنت تأخذ إجازة لتعطي عينيك فرصة. بالاضافة الي انك لا تعرف أبدا متى قد تتطور عدوى العين، والتي تميل إلى أن تكون أكثر شيوعا مع مرتدي العدسات اللاصقة

ارتداء النظارات الشمسية في الصيف يبدو حلا واضحا ومع ذلك، سوف تتفاجأ من كم الناس الذين يركضون، حتى في الصيف، بدون نظارات شمسية على الاطلاق. فبجانب أنها تجعل عينيك تشعر بالراحة والاسترخاء، فإن النظارات الشمسية تحمي عينيك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي تأتي من الشمس.

أحد الأسباب غير الواضحة لمرتدي العدسات اللاصقة لارتداء النظارات الشمسية أثناء ارتداء العدسات اللاصقة هو أنها توفر الحماية من آثار جفاف التي تسببها الرياح. تحتاج العدسات اللاصقة إلى ماء كافٍ لتعمل بشكل صحيح ، وتوفر النظارات الشمسية حاجزًا واحدًا على الأقل ضد أيام الرياح التي قد تجفف عينيك وعدساتك اللاصقة.

قد تشعر عينيك بالالتهاب بعد ارتداء العدسات اللاصقة وتعرضها لتلك العناصر طوال اليوم. بالاضافة الي ذلك توفر النظارات الشمسية وسيلة للاكسسوار قليلا مع ملابس الصيف عن طريق إضافة بعض من نظارات الشمس المذهلة. لذلك لا تتوقف عند زوج واحد فقط...احضر أكثر من واحدة لاضفاء تغيير علي ملابسك الصيفية..

٢- ارتداء العدسات اللاصقة مع حماية مدمجة للأشعة فوق البنفسجية

تشتمل علامات تجارية معينة من العدسات اللاصقة على مانع للأشعة فوق البنفسجية مضمن في تصميم العدسة. إن العدسات اللاصقة التي تحجب الأشعة فوق البنفسجية ليست بديلا عن نظارة شمسية ذات جودة عالية، ولكنها بالتأكيد ستقلل من الأشعة فوق البنفسجية التي تتعرض لها. بالإضافة إلى ذلك، الجمع بين عدسات الأشعة فوق البنفسجية مع النظارات الشمسية هو وسيلة سهلة للغاية لمضاعفة الحماية من الأشعة

وأخيرا، إذا كنت ستأخذ إجازة صيفية، فحاول التخطيط مستقبلا. تأكد من جدولة فحص العين في وقت مبكر حتى تتمكن من التأكد من حصولك على كمية كافية من العدسات اللاصقة. ولا تنس نظارتك الشمسية ونظاراتك الداخلية العادية لإضفاء راحة على عينيك. وقلل من وقت الارتداء في أيام الصيف الطويلة هذه، وتأكد من وضع قطرات إعادة الترطيب بشكل متكرر، ولا تتخلص من محلول العدسات اللاصقة. واتبع تعليمات نظام التعقيم عن كثب، وتأكد من التخلص من أي محلول قديم واملء علبة العدسات بمحلول تعقيم جديد ونظيف. واحرص دائمًا على إبقاء بطاقة عمل طبيب العيون في متناول يدك في حال واجهتك مشاكل.