نزلات البرد والانفلونزا ،أعراضها وطرق علاجها

 

ما هى نزلات البرد والانفلونزا ؟

تعتبر نزلات البرد والانفلونزا من أشهر الأمراض الفيروسية شيوعا بين البشر و يحدث غالبا في فصل الخريف والشتاء ،وبالرغم من أن نزلات البرد والانفلونزا مرضان مختلفين عن بعضهم البعض إلا أن اعراضهم متشابهة وطرق علاجهم متشابهة ، لانه ما غالبا ما يصاحب كل منهما الآخر و و يصاب المريض بالمرضين معا.

وينتقل فيروس مرض الانفلونزا او نزلات البرد عن طريق الهواء وهو له أكثر من 200 نوع من الفيروسات و كلها ضعيفة ،و يسبب مرض الانفلونزا 3 أنواع من فيروس الانفلونزا و هي (A-B-C) وأضعفها هو فيروس C.

كيف نفرق بين نزلات البرد والانفلونزا؟

يمكن لأي مريض التفريق بين نزلة البرد والانفلونزا رغم التشابه الشديد بين المرضين الى أن هناك بعض الفوارق في الحالات وهي:

  • العطس والتهاب الحلق واحتقان الأنف من أهم الأعراض في نزلات البرد وليس في الانفلونزا.
  • يصاحب الانفلونزا عادتها صداع و لا يوجد هذا العرض في نزلة البرد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم يشير إلى وجود انفلونزا حيث ان في نزلات البرد العادية لا يحدث ارتفاع في درجة حرارة الجسم فهي تكون عادية و ترتفع بشكل بسيط.
  • تكون الكحة أشد في الانفلونزا عند نزلات البرد العادية.
  • الاجهاد و ضعف الجسم العام من اهم اعراض الانفلونزا على العكس نزلات البرد يمكن للمريض خلالها أن يؤدي أنشطة حياته اليومية بشكل طبيعي.

علاج نزلات البرد والانفلونزا

  • لا يوجد علاج للقضاء على الفيروس المسبب لنزلات البرد والانفلونزا ولكن يمكن علاج الأعراض إلى أن يموت الفيروس بشكل تلقائي في خلال 7 أيام ويتم شفاء المريض تلقائيا.
  • يجب على المريض مراعاة التزام الراحة والتغذية الجيدة وشرب العديد من السوائل والعصائر التي لها دور مهم في العلاج و مقاومة الجسم للفيروس.
  • يتم استخدام العديد من الأدوية للعلاج ومن ضمنها: 
  • الأدوية التي تحتوي على فيتامين سي مثل (سي ريتارد كبسول 500 مجم) ويؤخذ منه كبسوله واحده يوميا ، وللاطفال يمكن استخدام نفس الدواء ولكن 200 مجم فقط.
  • اخذ مضاد للاحتقان الانف مثل (كونجستال اقراص او شراب) ويستخدم 3 مرات يوميا.
  • استخدام مسكن للألم وخافض للحرارة.
  • استخدام مهدئ للسعال والكحة إذا وجدت في بعض الحالات.
  • في حالة تدهور الأعراض و الشعور بالتعب الشديد الذي يشعر به المريض و بارتفاع درجة الحرارة ننصح بالعلاج بالأدوية السابقة ، مع تناول مضاد حيوي مثل :

(هاي بيوتك 1 جم) ويؤخذ منه قرص واحد كل 12 ساعه للكبار ،و للصغار يتم إعطاء (هايبيوتك 156 شراب) ويؤخذ معلقه 3 مرات يوميا ، و يجب مراعاة تركيز المضاد الحيوي للأطفال على حسب عمر الطفل.

نصائح يجب اتباعها عند تناول أدوية مضادة لنزلات البرد والإنفلونزا 

  • يجب مراعاة الأمراض التالية في حالة استخدام أدوية مضادة لإحتقان الانف، ويحذر من استخدامها مع مرضى ضغط الدم المرتفع و مرضى البروستاتا والمياه الزرقاء والحوامل.
  • لا تستخدم الأسبرين في علاج الأنفلونزا ونزلات البرد  لأنه ضار وله مضاعفات خطيرة.

 

 

أعراض البرد و الانفلونزا

 

يعاني معظم الاشخاص المصابين بالبرد و الانفلونزا بالعديد من الاعراض المتشابهه و سنعرض اليكم بعض الاعراض التي تظهر علي المريض.

 

 

  • سيلان او انسداد الأنف

 

يعاني معظم المرضى سيلان الأنف في البداية ، وهو عبارة عن سائل مائي واضح يتبعه إنتاج مخاط أكثر سمكًا وعنادًا (قد يكون صديديًا) ، و يحدث احتقان الأنف بسبب توسع الأوعية الدموية ، مما يؤدي إلى تورم أسطح بطانة الأنفة و هذا يضيق الممرات الأنفية ، التي يتم حظرها بشكل أكبر عن طريق زيادة إنتاج المخاط.

 

 

  • العطس او السعال

 

يحدث العطس لأن الممرات الأنفية متهيجة و قد يكون السعال موجودًا إما بسبب تهيج البلعوم أو نتيجة لتهيج القصبات الهوائية الناتج عن التنقيط الأنفي.

 

 

  • احساس بالآلام و الصداع

 

قد يعاني من الصداع بسبب التهاب وانسداد الممرات الأنفية والجيوب الأنفية و قد يكون الصداع الأمامي المستمر (ألم فوق أو تحت العين) ناتجًا عن التهاب الجيوب الأنفية ، و غالبًا ما يبلغ الأشخاص المصابون بالإنفلونزا عن آلام في العضلات والمفاصل ، ويحتمل أن يحدث ذلك مع الأنفلونزا أكثر من نزلات البرد.

 

 

  • درجة حرارة عالية

 

غالبًا ما يشكو أولئك الذين يعانون من البرد من الشعور بالحرارة ، ولكن بشكل عام لن تكون درجة الحرارة العالية موجودة ، قد يكون وجود الحمى مؤشرًا على إصابة المريض بالإنفلونزا بدلاً من البرد.

 

 

  • إلتهاب الحلق

 

غالبًا ما يشعر الحلق بالجفاف والتقرح أثناء البرد وقد يكون في بعض الأحيان العلامة الأولى على أن الزكام وشيك.

 

 

  • ألم الأذن

 

تعتبر الام الاذن من الاعراض الشائعة لدي الاطفال و هي من مضاعفات نزلات البرد و التي تحدث عند وجود نزلات انفية و يمكن للاذن ان تشعر بالانسداد و هذا يكون بسبب انسداد انبوب استاكيوس وهو الأنبوب الذي يربط الأذن الوسطى بالجزء الخلفي من تجويف الأنف.

 

 

  • ألم في الوجه / صداع أمامي

 

قد يشير ألم الوجه أو الصداع الأمامي إلى التهاب الجيوب الأنفية ، و الجيوب الأنفية هي مساحات تحتوي على الهواء في الهياكل العظمية المجاورة للأنف (الجيوب الفكية) وفوق العين (الجيوب الأمامية).

في البرد تصبح سطوح البطانة ملتهبة ومتورمة وتنتج نزلة و تصب الإفرازات في تجويف الأنف ، إذا أصبح ممر الصرف مسدودًا ، يتراكم السوائل في الجيوب الأنفية ويمكن أن يصاب بالتهاب ثانوي (بكتيريًا).

ثم ينشأ ألم مستمر في مناطق الجيوب الأنفية و الأكثر شيوعًا هو الجيوب الفكية و عندما تصاب الجيوب الأمامية بالعدوى ، قد يشكو المصاب من صداع أمامي (جبهته) و يزداد الصداع عادةً بالاستلقاء أو الانحناء إلى الأمام.

 

 

  • الربو

 

يمكن أن تحدث نوبات الربو من التهابات فيروسية تنفسية و يتعلم معظم مرضى الربو بدء أو زيادة أدويتهم المعتادة لمنع حدوث هذا ، و لكن إذا فشلت هذه التدابير ، فمن المستحسن ذهاب المريض الي الطبيب.

إقرأ أيضا : أسباب تجعلك تلجأ للمعالج اليدوي