مرض الفطر الأسود الأسباب والأعراض وطرق العلاج 

مرض الفطر الأسود أو الفطر العفني عدوى نادرة تحدث نتيجة التعرض للعفن، وعادة ما يكون متواجدًا إما في التربة أو السماد الطبيعي أو في الخضروات المتحللة أو في نباتات الفواكه. 

انتشرت هذه العدوى الفطرية والمعروفة أيضًا باسم فطر الغشاء المخاطي بالهند، وتُشير الأبحاث والدراسات بأنها تؤثر وتستهدف بشكل رئيسي الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا. 

الإصابة بالفطر الأسود قد تؤدي إلى الوفاة، حتى إذا كان الشخص قد تعافى تمامًا من فيروس كورونا واختفت الأعراض، إلا أن الفطر العفني قد يكون هو سبب الوفاة! 

وذكرت وزارة الصحة المصرية، بأن البلاد خالية تمامًا من مرض الفطر الأسود، فحتى اللحظة لم يتم الوقوف على حالة من حالات الإصابة بالفطر الأسود. وفيما يلي سنوضح بشكل موجز الفطر الأسود أسبابه وأعراضه وطرق علاجه فلنتابع معًا. 

ما هو مرض الفطر الأسود وما هي أسبابه؟ 

فطر الغشاء المخاطي هو عدوى فطرية، تستهدف الدماغ أو الرئتين أو الجيوب، وتحدث لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. 

داء الفطر الأسود يحدث بسبب تواجد مجموعة متنوعة من الفطريات، والتي وعادة ما تكون في المواد العضوية المتحللة، وتضمن ما يلي:

1-      الفاكهة.

2-      الخضروات.

3-      التربة والسماد.

4-      الخبز الفاسد. 

عادة ما يقوم الناس بلمس هذه الفطريات في وقتٍ ما ولا يصابون بهذا المرض، لكن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود هم من يعانون من ضعف المناعة، ويشمل ذلك الأشخاص المصابون بفيروس كورونا أو المتعافين مؤخرًا منه.  

أعراض الفطر الأسود: 

يتضمن أعراض مرض الفطر الأسود الأنفي الدماغي ما يلي:

·         بروز العينين.

·         السخونية.

·         ألم في الرأس. 

·         قشور داكنة بتجويف الأنف.

·         تغير الحالة العقلية.

·         ألم واحتقان في الجيوب الأنفية.

·         تغير لون الجلد إلى الحمرة فوق الجيوب الأنفية. 

أعراض فطر الغشاء المخاطي الرئوي تكون كما يلي: 

·         كحة قد يرافقها دم ببعض الأحيان.

·         حمى.

·         سعال.

·         ضيق في التنفس. 

أعراض الفطر الأسود المعدي المعوي والكلوي، تكون كما يلي: 

·         ألم في منطقة البطن.

·         إسهال.

·         تقيؤ دم.

·         ظهور دم في البراز.

·         حمى.

·         ألم بالجزء العلوي من البطن أو الظهر. 

عوامل الخطر: 

هناك عدة عوامل تُزيد من احتمالية الإصابة بمرض الفطر الأسود، هذه العوامل تضمن ما يلي:

·         الإصابة بمرض نقص المناعة البشري، والمعروف بالإيدز.

·         الإصابة بالحروق.

·         مرض السكري.

·         اللوكيميا وسرطان الغدد الليمفاوية.

·         استخدام الستيرويدات لمدة كبيرة.

·         سوء التغذية.

·         الحماض الأيضي.

·         تناول بعض الأدوية. 

المضاعفات:

هناك عدة مضاعفات خطيرة قد يتسبب بها الفطر الأسود، فحتى عند إجراء جراحة كطريقة للعلاج، تكون هناك نسبة واحتمالية التعرض للوفاة، ويعتمد خطر الوفاة بناءً على المنطقة المصابة من الجسم، والحالة الصحية للمصاب بشكلٍ عام. وتشمل المضاعفات ما يلي: 

·         الإصابة بالعمى.

·         الإصابة بانسداد الأوعية الدموية في الرئة أو الدماغ.

·         تلف الأعصاب.

·         وفاة المريض. 

هل مرض الفطر الأسود معدي؟

هذا المرض ليس معديًا ولا يمكن أن ينتشر من خلال اتصال البشر بعضهم ببعض أو عن طريق الحيوانات، لكنه ينتشر كما وضحنا من خلال التلوث الفطري المنتشر في البيئة أو بالهواء، والتي يصعب تفاديها. 

هل هناك علاج للفطر الأسود؟ 

أفادت المراكز المختصة في السيطرة على الأمراض أن علاج الفطر الأسود يكون بالأدوية المضادة للفطريات، وعادة ما تُعطى للمصاب عبر الوريد. 

الهند الآن هم يسيطرون على الأوضاع من خلال دواء " أمفوتيريسين ب "، فهو الدواء الرئيسي المستخدم في الوقت الراهن بالولايات الهندية لمكافحة وباء الفطر الأسود. 

يحتاج المرضى والمصابين لما يصل إلى 6 أسابيع من الأدوية المتخصصة في محاربة الفطريات وذلك من أجل التعافي، والتعافي يتم اعتماده بناءً على وقت التشخيص والعلاج، وفي الكثير من الأحيان يُلزم الطبيب بإجراء جراحة لقطع الأنسجة المصابة أو الميتة.

تستطيع الان حجز دكتور باطنة من خلال منصة وتطبيق رعاية 247 والحصول على نسبة خصم 10% من قيمة الكشف فور قيامك بالحجز.