مرض صرع الفص الصدغى،الأعراض والأسباب وطرق العلاج 

يصاب بعض الأشخاص بمشاكل فى الذاكرة، أو تداخل وتناقض المشاعر، حيث تتحكم فى تلك الوظائف منطقة فى الدماغ تسمى الفص الصدغى، والتى يمكن أن تصاب بخلل مما يؤدى لتلك المشاكل.

ويشعر مريض صرع الفص الصدغى بمشاعر متناقضة، مثل الشعور بالخوف الشديد، أو الفرح الشديد، ونسيان فى الذاكرة القصيرة الأمد، وخلل فى العواطف.

وعلى العكس فإن المريض قد يكون مستيقظاً و واعياً عند حدوث نوبات صرع الفص الصدغى، ولكنه يصبح غير مستجيباً لما يحدث حوله، ويكون سبب تلك النوبات مجهول، والتى قد يلجأ بعض الأطباء فى الحالات الأشد خطورة إلى تدخل جراحى لعلاجها.

- ما هى أعراض صرع الفص الصدغى؟

قبل حدوث نوبات صرع الفص الصدغى قد تحدث بعض الأعراض التى تعتبر علامة على قرب حدوث النوبة، والتى قد تستمر لمدة لا تزيد عن دقيقتين، حيث تكون على شكل:-

1 - شم روائح غريبة أو الإحساس بمذاق مفاجىء.

2 - قد يشعر المريض فى بعض الأحيان بأنه يعيش فى الماضى، حيث أنه يشعر أن ما يحدث فى الواقع كان قد حدث فى الماضى.

3 - حدوث إضطرابات فى المعدة وعدم إستقرار بها.

4 - خلل فى بعض العواطف، مثل الشعور بالفرح الشديد أو بالخوف الشديد بشكل مفاجىء.

5 - القيام بالبلع المستمر حتى لو كان المريض لا يتناول أى شىء.

6 - قد يحاول المريض أن يلتقط شىء وتحدث لأصابعه حركات غير معتادة.

7 - يلعق المريض شفتيه بشكل مكثف ومستمر، كذلك يستمر فى التحديق فى أى شىء أمامه، مع عدم تمييزه لما يحدث حوله.

8 - عند تلاشى نوبة صرع الفص الدماغى لا يتذكر المريض ما قام به أثناء النوبة، كذلك قد يحدث إرتباك عند الكلام.

9 - قد يصل الأمر إلى حدوث تشنجات فى عضلات جسم المريض، ودخوله فى نوبة من فقدان الوعى.

- أهم أسباب مرض صرع الفص الصدغى:-

يعتبر سبب حدوث نوبات صرع الفص الصدغى مجهولاً عادة، ولكن فى بعض الأحيان قد يحدد الأطباء المعالجون بعض الأسباب لحدوث تلك النوبات، مثل:-

1 - يصاب المرضى فى بعض الحالات بمرض السكة الدماغية، مما يرفع من إحتمالية إصابتهم بصرع الفص الصدغى.

2 - ظهور أورام سرطانية فى الدماغ عند المريض، مما يسبب تلك النوبات.

3 - فى بعض الأحيان يمكن أن يأتى صرع الفص الصدغى نتيجة إلتهاب بالأغشية السحائية، أو عدوى أصيب بها المريض فى فترة أو وقت سابق فى حياته.

4 - وجود ندبات بالدماغ، وبالتحديد فى منطقة الفص الصدغى.

5 - قد يرجع سبب الإصابة المرضية نتيجة بعض العوامل الوراثية أو مشاكل فى جينات المريض.

6 - فى بعض الحالات قد يكون النشاط الكهربائى للمخ متذبذباً ويحدث تشنجات.

: علاج صرع الفص الصدغى وكيف يمكن الوقاية منه

1 - يجب على المريض الذى يعانى من صرع الفص الصدغى أن يحصل على قسط كافى من النوم، حيث يمكن لقلة النوم أن تعمل على حدوث تلك النوبات.

2 - قد يصف الطبيب بعض الأدوية التى تساعد فى علاج النوبات، ولا ينبغى عدم تناول الجرعات بشكل عشوائى إلا تحت الإشراف الطبى والرجوع للطبيب المُعالج.

3 - يمكن أن يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحى لإزالة المنطقة التى تبدأ بها حدوث النوبات الصرعية.

4 - يشدد الأطباء على المرضى ضرورة إتباع نظم غذائية معينة، وكذلك التقليل من الكربوهيدرات والدهون.

5 - يتعين على مرضى صرع الفص الصدغى إرتداء الخوذات عند قيامهم ببعض الأنشطة الرياضية، مثل قيادة الدراجات.