مرض الجذام ،الأسباب والأعراض وطرق علاجه

يعتبر مرض الجذام من الأمراض  التي انتشارات في قديم الزمان،  والتي كانت لا يوجد لها علاج معروف بل كانوا يستخدمون الخلطات والمراهم وأيضاً يقومون بعزل المريض خوفاً من انتقال العدوى، وكان  يطلقون عليه  قديماً مرض" هانسن " وذلك نسبتاً إلى الطبيب الذي استطع أن يكتشف سبب الجرثومة التي تؤدي إلى مرض الجذام، وهو مرض جلدي معد، يؤدي إلى تقرحات جلدية شديدة يتم نبذ المريض لئلا ينتقل المرض، وتتفاقم لتسبب تلف في الأعصاب.

أسباب مرض الجذام:

 يحدث المرض نتيجة الإصابة ببكتيريا المتفطرة الجذامية، 

يعتقد أن هذه البكتيريا تنتقل بالجهاز المخاطي للأنف للشخص المصاب بالعدوى، إلى جلد أو غشاء الجهاز التنفسي لشخص آخر، أي من خلال ملامسة مخاط أو سعال المصاب، كما أن الاختلاط اللصيق يؤدي إلى انتقال  أكيد للعدوى. 

و فترة الحضانة تكون من وقت حدوث العدوى وحتى ظهور أول عرض أو علامة للمرض، حيث تمتد فترة الحضانة إلى فتـرة طويلة على غير عادة الأمراض المعدية، حيث تـتـراوح من خمس إلى سبع سنوات، ويمكن أن تـتـراوح بين تسعة أشهر وحتى عشرين سنة.

و يُعد مرض الجذام من الأمراض المزمنة التي لا ينتقل من شخص إلى آخر بسهولة، بل من خلال الإصابة بإحدى أنواع البكتيريا العضوية المسببة في انتقال البكتيريا إلى جسم الإنسان، ويؤثر هذا المرض على  صحة المريض فيؤدي إلى إصابات في جلد المريض حيث يصيبها بأنواع مختلفة من التهابات وطفح الجلد، والغشاء المخاطي المبطن للجهاز التنفسي، ويضر بالعيون، والأعصاب الطرفية.

لذلك يجب علاجه بشكل سريع لدى الطبيب المختص؛ حتى لا يؤدي إلى تلف كامل مزمن لا علاج له.

أعراض مرض الجذام: 

 تظهر أعراض مرض الجذام في عدة أشكال منها الطفح الجلدي، كما يمكن أن يكون أول علامة له منطقة من التنميل الخدر بالجلد، وظهور بقعة جلدية ذات لون احمر أو لون باهت في الجلد؛ وتكون هذه المناطق من الجلد فاقدة للإحساس والشعور به وتُعد من أهم علامات الإصابة بمرض الجذام. 

علاج مرض الجذام:

 العلاج يكون عن طريق استخدام ثلاثة عقاقير في وقت واحد، وهي "ريفامبيسين، كلوفازيمين، ودابسن" 

و نسبة كبيرة من مرضى الجذام لا ينقلون المرض ولا يتسببون في ذلك،  ويتحسن المريض بعد أول جرعة من العلاج؛ كما يتوقف انتقال العدوى بجسم المريض، كما أتاحت العلاجات والأدوية الكثيرة فرصة ثانية لمريض الجذام أن يتمتع بحياته وأن يمارس عمله اليومي  دون أى خوف من انتقال العدوى، وأيضاً لا  تستدعي إلى دخول المستشفي بل يكتفي بأخذ الأدوية والعلاجات في مواعدها بدون إهمال ويجب المتابعة مع الطبيب المختص بالحالة ، وفي حالة تفاقم الإصابة وانتشارها بجسم المريض، أو احتياج  المريض تدخل جراحي عليها بالذهاب فوراً إلى أقرب مستشفى لعلاج الجذام.   

لماذا يصاب بعض مرضى الجذام بالتشوهات ؟

  يتسبب مرض الجذام في تلف الألياف العصبية وتشوهات كما ذكرنا سابقاً، وتؤدي هذه التشوهات في فقد  بعض الأعضاء لوظيفتها وتوقفها وإعاقة مستديمة، وأيضاً ظهور تقرحات بالجلد، لذلك يجب توخي الحظر مع بداية المرض وتلقي العلاج دون تردد أو خوف. 

كيف يمكن الوقاية من التشوهات التي يسببها الجذام ؟

يمكن الوقاية من التشوهات بالتشخيص المبكر للمرض، وبدء العلاج قبل حدوث تلف الأعصاب، كما توجد وسائل أخرى مثل الجراحة التصحيحية يمكن أن تساعد على استعادة وظائف الأنسجة المختلفة وشكلها الطبيعي.  

كما يستخدم العلاج الطبيعي للحفاظ على الحركة، و تقوية العضلات المصابة.

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب طبيب جلدية  ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register