مرض البهاق، أسباب حدوثه عند البالغين والأطفال وكيف يمكن علاجه؟

يُعرف مرض البهاق بأنه مرض يصيب الجلد ويسبب فقدان فى لونه على شكل بقع، حيث تحدث مشاكل وإختلالات فى الخلايا التى تفرز صبغة الميلانين المسئولة عن لون البشرة والشعر.

ويمكن للمصاب بمرض البهاق أن تظهر عليه بقع فى الجلد، أو على الشعر، أو داخل الفم، كما أن فرص الإصابة به قد تظهر على جميع الأعراق، ولكنها تصبح ملحوظة بشكل أكبر لدى أصحاب البشرة السمراء والداكنة.

ويعتبر مرض البهاق غير معدى أو يمكن أن يهدد حياة المريض، ولكنه يشكل عبئاً نفسياً وإجتماعياً بشكل سيىء عند المريض.

«رعاية» فى سطور هذا التقرير، أبرز أسباب مرض البهاق، وخصوصاً عند الأطفال، وكيف يمكن الوقاية والعلاج منه، فلنتابع...

 ما هى أسباب مرض البهاق؟

يُصاب الإنسان بمرض البهاق نتيجة توقف أو موت الخلايا التى تعمل على إنتاج مادة أو صبغة الميلانين، والتى تعتبر مسئولة عن لون الجلد والبشرة والشعر والعيون فى جسم الإنسان.

حيث يصبح هناك خللاً ومشاكل فى إفراز تلك الصبغة، مما يسبب ظهور تلك البقع على أجزاء ومناطق الجسم، والتى قد تصل فى بعض الأحيان إلى داخل الفم.

كما أن العلماء والمختصون مازالوا لا يعرفون أسباب موت وتوقف خلايا إنتاج صبغة الميلانين، ولكن تم تحديد بعض الأمور التى قد تكون من شئنها فعل ذلك، مثل:-

1 - وجود تاريخ وراثى وعائلى فى الإصابة بمرض البهاق، حيث تصبح نسب إحتمالية ظهور المرض على الأجيال الجديدة فى العائلة أعلى.

2 - يمكن لبعض الأشخاص الذين تعرضوا لبعض الحوادث، أو الذين يعملون ويتعاملون مع المواد الكيميائية المصنعة، أو الذين يعانون من مشاكل القلق والتوتر، والتعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس أن يصابوا بمرض البهاق.

3 - قد يلعب الجهاز المناعى فى جسم الإنسان دوراً رئيسياً فى الإصابة بمرض البهاق، وذلك بسبب هجومه على خلايا إنتاج صبغة الميلانين فى الجسم، مما يؤدى إلى تدميرها وظهور مشاكل البقع على جلد أو بشرة الشخص المصاب.

 مرض البهاق عند الأطفال

لا تقتصر الإصابة بمرض البهاق على الأشخاص البالغين فقط، ولكن يمكن لبعض الأطفال أن يصابوا بذلك المرض، مما يسبب ضغط نفسياً وإجتماعياً عليهم وخصوصاً مع الأشخاص الذين يتعاملون معهم فى البيئة المحيطة بهم.

وقد يصاب الطفل بمرض البهاق نتيجة بعض الأسباب، وهى على سبيل المثال وليس الحصر تندرج فى:-

1 - قد يتعرض الطفل لجرعة عالية وكبيرة من أشعة الشمس الحارقة، مما يسبب تدمير خلايا إنتاج مادة الميلانين، وقد يصل الأمر إلى الحروق.

2 - قد تلعب الضغوط النفسية التى يتعرض لها الطفل من العائلة أو فى المدرسة دوراً رئيسياً فى الإصابة بالبهاق.

3 - حدوث خلل فى الجينات عند الطفل يؤدى لإنعدام توازن الأكسدة الوراثى.

4 - إذا كان لدى أحد الوالدين أو العائلة بشكل عام تاريخ وراثى من الإصابة بمرض البهاق، فإن ذلك قد يزيد من إحتمالية إصابة الطفل بذلك المرض.

5 - عند إستخدام مواد كيميائية تضر الجلد أكثر مما تنفعه مثل بعض أنواع الصابون والشامبو، فإن ذلك يعزز من إمكانية الإصابة بالبهاق عند الطفل.

أبرز طرق علاج مرض البهاق

قد تختلف طرق العلاج من مرض البهاق والشفاء منه، ولكنها قد تصبح فى بعض الأحيان غير فعالة فى التخلص منه، أو قد تترك بعض الآثار الجانبية الضارة والخطيرة.

وفى بعض الأحيان يمكن للطبيب المُعالج أن يصف بعض المستحضرات التجميلية لوضعها على الجلد والبشرة، وذلك لمعالجة بعض آثار البهاق عليها.

وقد يتم وصف بعض الأدوية التى تعمل على تبطيىء وتوقف إنتشار مرض البهاق، كما أنها قد تعمل على المساعدة فى إستعادة بعض البقع المصابة للون الجلد أو البشرة الأصلى.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من المرض بسبب العوامل الوراثية، فإنه يتم وصف بعض الأدوية التى تعمل على التأثير على الجهاز المناعى بالجسم، مثل بعض المراهم التى يتم إستخدامها فى مناطق الرقبة وعلى الوجه تحديداً.

ويصف بعض الأطباء أنواع من الكريمات التى تستخدم فى التحكم فى الإلتهابات، والتى توضع على البقع المصابة من الجلد وتعمل على إستعادة اللون مرة أخرى، وقد تظهر نتائج فعالة لتلك الكريمات خصوصاً إذا تم تشخيص المرض فى بداياته ووقت ظهوره المبكر.

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب طبيب جلدية  ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register