ما هي العلاقة بين الطعام وصحة العقل؟

العقل يتأثر بما نأكل "أخبرني ما تأكله وسأخبرك بما أنت عليه" كما هناك مقولة مأثورة "أنت ما تأكله" ومع مرور الوقت اتضح أن هذا الأقوال المأثورة صحيحة تماما خاصة فيما يتعلق بمزاجك

رعاية 247 بتقدم لك أفضل أطباء تغذية وسمنة في مصر اختار الأقرب لك


هل مقولة العقل السليم في الجسم السليم صحيحة؟ 

قد نُشرت العديد من الأبحاث التي تثبت أن بعض الأطعمة تساعد على تحسين مزاجك في حين أن بعض الأطعمة الأخري يمكن أن تجعل مزاجك أسوأ وعلى الرغم من أن الأبحاث المتعلقة بالخيارات الغذائية والاكتئاب لا تزال غير حاسمة إلا أن هناك تلميحات إلى أن اختيارك لنوع الطعام قد يلعب دوراً مهماً في الاكتئاب.

دعنا نرى ما يحدث في الواقع: الدماغ يستهلك 20% من مجمل امدادات الدم الأكسجين والطاقة اليومية لدينا. و"الوقود" الرئيسي للدماغ هو الجلوكوز. نقل التعليمات من الدماغ يتم بواسطة الناقلات العصبية التي هي عبارة عن مركبات كيميائية تنتج في الجهاز العصبي المركزي نتيجة لتحلل المركبات الغذائية ووظيفتها نقل الاشارات العصبية ونقل الرسائل من الدماغ الى العضلات والى أعضاء الجسم.

وفيما يلي العناصر الغذائية الهامة التي يمكن أن تؤثر على مزاجك والصحة العقلية:

  1. الكربوهيدرات: كانت الكربوهيدرات تعتبر هي المتهم الأول في قضية المزاج السئ حيث يحتوي الدقيق والأرز الأبيض والبسكويت على السكر البسيط الذي يؤدي إلى تغييرات مفاجئة في مستوى السكر في الدم وهذا يؤثر سلبًا على المزاج ومع ذلك فليس من المستحسن التوقف عن تناول الكربوهيدرات تمامًا ما عليك فعله هو اختيار وتناول (الكربوهيدرات المعقدة) لأن الأبحاث أثبتت أن اتباع نظام غذائي منخفض جداً من الكربوهيدرات (الكيتو دايت) يؤدي إلى الإرهاق بالإضافة إلى أن الكربوهيدرات تعزز إفراز السيروتونين (منظم المزاج) بحيث تسمح بانتقاء حمض التريبتوفان مقارنة بالأحماض الأمينية الأخرى بشكل أكبر من أجل تحويله إلى سيروتونين في الدماغ. تشمل الخيارات الصحية (المعقدة) للكربوهيدرات الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة.
  2. فيتامين د: النساء اللواتي يتناولن أغذية غنية بفيتامين (د) أقل عرضة لخطر الإصابة بالاكتئاب بالمقارنة مع أولئك الذين يحصلون على جرعة أقل من فيتامين (د). وقد يساعد أيضا فيتامين (د)في تخفيف الاضطراب العاطفي الموسمي المعروف باسم SAD)) و تعتبر أشعة الشمس والحليب قليل الدسم وصفار البيض وحليب الصويا هي أفضل مصدر لفيتامين د. 
  3. فيتامين ب 9 (حمض الفوليك): فيتامين ( ب9)  ليس مفيد فقط لصحة أعصاب الجسم وعمل الدماغ السليم فحسب ولكنه يساعد أيضًا على دعم وظيفة الغدة الكظرية والحفاظ على نظام عصبي سليم. للحصول على حمض الفوليك قم بتناول البروكلي والعدس والشوفان والبرتقال والموز والخمائر والخضروات الورقية داكنة اللون.
  4. فيتامين ب 12: يرتبط المستوى المنخفض في الجسم من فيتامين ب12 بتغيرات المزاج وعمل الدماغ ولذلك قد يساعد تناول مكملات فيتامين ب 12 في تخفيف الأعراض. ولكن يجب أن نتذكر أن اضطرابات المزاج والخرف لها عدة أسباب أخرى ويجب أيضًا التركيز على هذه العوامل ومعالجتها والأغذية الغنية بفيتامين B12 تشمل الجبن واللحم البقري والسلمون.

 

  1. البروتينات: تحتوي البروتينات على الأحماض الأمينية التي تُشكل مواد كيميائية مختلفة في عقلك وتساعد على تنظيم مزاجك وتفكيرك الواضح. كما يبطئ امتصاص الكربوهيدرات في الدم ويزيد من إفراز الدوبامين والنورادرينالين اللذان بدورهما يحسنان المزاج وطاقة الجسم لعدة ساعات بعد تناول الطعام. تشمل خيارات البروتين المفيدة اللحوم الخالية من الدهون والبيض والدواجن والمأكولات البحرية والبقوليات والجبن.
  2. حمض أوميغا 3 الدهني: أثبتت الأبحاث أن معدل الاكتئاب قد ارتفع مع انخفاض كمية أحماض أوميغا 3 الدهنية التي نتناولها وخصوصا في آخر 50 إلى 100 عام حيث يبدو أن لديها دورًا أساسيًا في صحة وظائف المخ وصحة القلب ونمو المخ الصحي للجنين أثناء الحمل وقد تساعد أيضا في بعض جوانب الاضطراب الثنائي القطب والشيزوفرينيا في حين ترتبط مستويات منخفضة من الأحماض الدهنية أوميغا 3 مع الانتحار وإيذاء الذات. الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية تشمل الأسماك الدهنية وبذور الكتان والجوز.
  3. المغنيسيوم: فهو يساعد على تعزيز الطاقة ودعم النوم ويحافظ على نسبة السكر في الدم. الأغذية الغنية بالمغنيسيوم تشمل السبانخ اللوز وبذور اليقطين. 

أعلاه هي بعض المواد الغذائية التي يمكن أن تؤثر على مزاجك ولكن يجب أن نتذكر فهي فقط من أجل الصحة البدنية والعقلية وليس بديلًا على الإطلاق عن أي علاج نفسي.

فيما يلي بعض النصائح للحفاظ على مزاج جيد:

  1. -تناول الطعام بما فيه الكفاية: حاول أن تأكل على فترات منتظمة فهي تساعد في الحفاظ على مصدر مستمر للطاقة في الجسم وهذا قد يساعد في استقرار المزاج. 
  2.  تجنب تخطي وجبات الطعام: قد يؤدي تخطي الوجبات إلى الشعور بالجوع الشديد وبالتالي يؤدي إلى الشعور بالقلق والإحباط. لتجنب مثل هذا المزاج السئ حاول ألا تتخطي أي وجبة بالإضافة إلى الحالة المزاجية السيئة فإنه يجعلك أكثر عرضة لتناول المزيد من الطعام في الوجبة التالية.
  3. تناول وجبة إفطار متوازنة: من الأفضل أن تتناول إفطارًا صحيًا ومتوازنًا لتحسين المزاج وتحسين الذاكرة. لأنن تخطي الفطور يجعلك متعبًا ومتوترًا طوال اليوم.
  4. تجنب الإفراط في تناول الكافيين: الكافيين آمن في الجرعات المنخفضة إلى المعتدلة. تناول كمية كبيرة تتعدى 1000 ملغ يوميا قد يُسبب التوتر والأرق. الكافيين يساعد الناس على البقاء مستيقظين ولكن كمية كبيرة منه تجعل من الصعب الحصول على النوم.
  5. الحد من استخدام الأغذية المُصنعة حيث أنه لا يؤدي الطعام المعالج إلى زيادة الخصر فحسب بل يؤثر سلبًا أيضًا على الصحة الجسدية والعقلية.
  6. شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من المٍاء حيث أنه قلة استهلاك المياه إلى تؤدى الى الشعور بالصداع وسوء المزاجٍ.

 

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتورعظام  ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register