ينتشر بين العديد من الناس وجود مساحات لا يحبوها بين الأسنان الأمامية، مما يؤثر على مظهرهم، فيما تنتشر فكرة أن التقويم سيستغرق سنوات كثيرة لعلاج تلك الثغرات.
وفى هذا المقال تقدم «رعاية» فكرة عن أفضل الطرق التى تعالج بها الثغرات، والمدة التى يستغرقها تقويم الأسنان، وأفضل أنواع التقويم مثل «التيجان الخزفية» أو «قشرة الخزف»، فلنتابع:-


ما هى أسباب ثغرات الأسنان ؟

غالباً ما تحدث الثغرات بين الأسنان بسبب بعض العادات الشخصية للإنسان، على سبيل المثال ما يسمى بدفع اللسان، وهو يحدث عن طريق اللسان غير الطبيعى أو حركات البلع، كما أن السبب الثانى للفراغات يكون بسبب فقدان العظام تحت أنسجة اللثة، مما يؤدى إلى إنفصال الأسنان بعضها عن بعض.

وكذلك عند فقدان الأسنان الخلفية التى تقدم دوراً كبيراً فى عملية المضغ، مما ينقل مضغ الطعام إلى الأسنان الأمامية.
وهناك عدة طرق لإغلاق تلك الثغرات التى تسيء لمظهر الشخص، وتعتمد الطريقة المختارة على سبب المساحة، وحجمها، وموقعها، وحالة الأسنان المجاورة لها، وبالطبع كل من التكلفة وإحتياجات الشخص سوف تلعب دوراً مهماً فى إختيار طريقة العلاج.


علاج ثغرات الأسنان

1 - تقويم الأسنان: حيث أنه عندما تكون الأسنان جذابة وصحية، فإن إعادة التموضع تعتبر العلاج المثالى، وذلك بسبب أنها لا تنطوى على فقدان المينا، كما أن بعض البدائل مثل التيجان الكاملة تتطلب التضحية ببنية أسنان صحية للتصحيح التجميلى.
2 - الترابط: الكثير من الأشخاص يفضلون النتائج الفورية والعلاج السريع، وفى مثل تلك الحالة يكون الربط أو التصفيح مع الخزف هو الحل الأمثل، حيث أن تقديم مزيج من العلاجات يحرز أفضل النتائج.
3 - إزالة أجزاء من الأسنان: وفيها يتم إزالة جزء من الأسنان مع إستبدالها بجسر أو زرع، ويتم حل إستخدام حل الإزالة كحل أخير فقط، ونادراً ما يلجأ له أطباء الأسنان والمختصون.

إقرأ أيضا : طرق طبيعية لعلاج فراغات الشعر