ما هي خطورة ارتفاع حرارة المولود؟

درجة الحرارة المرتفعة من أكثر الأمور المرعبة والمخيفة لدى الوالدين، لأنها قد تتسبب في إصابة الطفل بأمراض أخرى في حال لم تنخفض للدرجة المطلوبة، ولابد من سرعة التعامل معها.

طرق قياس درجة الحرارة لدى الأطفال

·       إصابة المولود بارتفاع الحرارة شيء يقلق الوالدين والطبيب أيضًا خوفًا من تأثير الحرارة على مخ المولود.

·        ومن الأخطاء التي قد يرتكبها الكثير من الأهالي هو تغطية المولود المصاب بالحرارة بشكل مبالغ.

·        ولكن الأفضل والأصح هو تركة بالملابس العادية مع الحذر من التيارات الهوائية ومن الأخطاء الشائعة أيضًا هي اعتبار أن الحرارة الشديدة يصاحبها أمراض خطيرة.

·        وهي معلومة غير صحيحة وفي العموم الخوف يكون من ارتفاع الحرارة حتى تتعدي 38.

·        كما لا يستجيب إنزال الحرارة بسرعة كبيرة لان هذا يؤدي الي انخفاض ضغط المولود وفي الأطفال الأقل من 8 سنوات فهم لا يستطيعون الاحتفاظ بالترمومتر في فمهم.

·        ولذلك يجب اخذ الحرارة عن طريق الشرج ويجب أن يظل في الشرج حوالي ثلاث دقائق أما القياس تحت الإبط فلا يعتد به ويحتاج حوالي ربع ساعة.

·        أما الشريط الذي يوضع على الجبهة فهو فقط لإعطائه فكرة تقريبية وفائدته في الطفل النائم حتى لا يتم إيقافه ويعتبر أي زيادة 38 عن طريق فتحة الشرج هي دليل علي أن هناك شيء يعاني منه الطفل.

 ما هي طرق إسعاف والعلاج ارتفاع حرارة المولود؟

كثرة السوائل لأن الحرارة تؤدي لفقد الماء عن طريق العرق والتنفس.

كثرة الكمادات وخاصة على الجبهة والأطراف.

في الحرارة العالية يتم عمل حمام مده لا تقل عن خمس دقائق ولا خوف من حدوث ارتعاش للطفل أثناء الحمام ويجب تجنب منطقة الرأس في حالة إصابة الطفل بنزله شعبية.

وبعض الأطباء لا ينصحوا بعمل حمام إذا كان الطفل مصاب بنزله شعبية.

أدوية خفض الحرارة تختلف في شدتها وطرق استعمالها كما يجب ألا يتجاوز الجرعة الصحيحة أو القصوى.

متابعة حالة الطفل ومدى استجابته للكمادات والعلاجات الخافضة للحرارة.

التخفيف من ملابس الطفل الكثيرة والاكتفاء بطبقتين خفيفتين فقط.

ترك الطفل في المنزل وتجنب إرساله إلى المدرسة أو الحدائق العاملة حتى لا يختلط مع الآخرين فهم أيضًا معرضين للعدوى.

وضع الطفل في مغطس ماء دافئ فهو يساعد على خفض درجة حرارة الطفل المرتفعة.

أسباب ارتفاع درجة حرارة الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الطفل مثل إصابة الطفل بدور برد قوي ومستمر لعدة أيام.

وقد تكون الحرارة المرتفعة نتيجة لأمراض أخرى مثل تلوث الدم والتهاب المسالك البولية والتهاب السحايا.

وقد ترتفع درجة حرارة الطفل نتيجة بعض العوامل الأخرى الغير مرضية مثل طبيعة الجو العام، أو كثرة الملابس التي يرتديها الطفل، ويطلق على هذه الحالة بمتلازمة الفرط الحراري.

وفي هذه الحالة يشعر الطفل بتململ وتعب بسيط في الجسد، مصحوب بارتفاع قليل في درجة الحرارة، والعلاج بسيط وهو تخفيف ملابس الطفل.

مضاعفات ارتفاع حرارة الطفل

هناك بعض الحالات الخطرة التي تحتاج إلى مراجعة طبيب مختص بشكل سريع قبل تطور الحالة مثل إصابة الطفل بالحمى واستمرارها لمدة يوم كامل دون تحسن في حالة الطفل.

وفي حال ارتفعت درجة حرارة الطفل ووصلت إلى 40.

معاناة الطفل من ضعف في الجهاز المناعي.

إصابة الطفل بالجفاف.

عدم تحسن حالة الطفل مع ارتفاع درجة حرارته على مدار يومين.

ظهور بعض علامات الخمول والتعب والإرهاق الجسدي على الطفل.

شعور الطفل بالنعاس الدائم.

شعور الطفل بالألم الجسدي والإرهاق.

عدم رغبة الطفل في تناول الطعام أي الشعور الدائم بفقدان في الشهية.

إصابة الطفل بالإسهال الشديد مع التقيؤ المستمر.

ظهور بعض علامات تصلب رقبة الطفل.

شعور الطفل بالصداع الدائم.

 

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور أطفال  يك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register