يُعرف القلب بأنه عضو عضلى، حجمه مثل القبضة، يقع مكانه خلف عظام الصدر قليلاً، ويعمل على ضخ الدم عبر شبكة من الأوعية الدموية والشرايين التى تسمى نظام القلب والأوعية الدموية.

وفى هذا التقرير، توضح «رعاية» كيفية وماهية عمل نظام القلب، فلنتابع..

أ - مكونات القلب:-

يتلقى الأذين الأيمن بالقلب الدم من الأوردة، ويعمل على ضخه إلى البطين الأيمن، كما يتلقى البطين الأيمن الدم من الأذين الأيمن ويضخه إلى الرئتين، حيث أن الدم المتجه للرئتين يصبح حاملاً للأكسجين، فيما يتلقى الأذين الأيسر الدم المؤكسد من الرئتين ويضخه إلى البطين الأيسر، ويضخ البطين الأيسر الدم الغنى بالأكسجين إلى باقى الجسم

لذا فعند إنقباض البطين الأيسر بشكل قوى بأنه يعمل على تشكيل ضغط الدم للجسم، فيما تعمل الشرايين التاجية الموجودة على طول سطح القلب فى توفير الدم الغنى بالأكسجين لعضلة القلب، ويوجد هناك شبكة أنسجة عصبية تمر أيضاً عبر القلب، وتعمل الإشارات المعقدة على التحكم فى الإنكماش والإسترخاء، حيث أنه يحيط بالقلب كيس يسمى التأمور

ب - الأمراض التى تصيب القلب:-

1 - مرض الشريان التاجى:-

يحدث مرض الشريان التاجى نتيجة التقدم فى العمر، حيث تعمل لويحات الكويسترول على تضيق الشرايين التى تمد القلب بالدم، لتصبح الشرايين الضيقة أكثر عرضة للإنسداد التام بسبب الجلطات الدموية المفاجئة، ويسمى هذا الإنسداد بالنوبة القلبية

2 - الذبحة الصدرية المستقرة:-

حيث تضيق الشرايين التاجية مما يسبب ألم فى الصدر، ويمكن التنبؤ بها، والإحساس بعدم الراحة أثناء القيام بمجهود بدنى، حيث تمنع إنسدادات القلب الحصول على الأكسجين الإضافى اللازم للنشاط المضنى، وفى العادة تتحسن الأعراض بمجرد أخذ قسط من الراحة

3 - الذبحة الصدرية الغيرة مستقرة:-

وفيها يشعر المريض بألم فى الصدر، أو إنزعاج جديد ومتفاقم، وقد تحدث أثناء الراحة، وتسبق الذبحة الصدرية الغير مستقرة، النوبة القلبية، أو مشكلة عدم إنتظام ضربات القلب، أو السكتة القلبية

4 - إحتشاء عضلة القلب:-

وفيها يتم سد الشريان التاجى فجأة، ليحدث نقص حاد فى الأكسجين، ويموت جزء من عضلة القلب أو كامل أجزائه، وتسمى تلك الحالة بالنوبة القلبية

5 - عدم إنتظام ضربات القلب:-

وهى إيقاع غير طبيعى يحدث فى القلب بسبب بعض التغيرات فى توصيل النبضات الكهربائية من خلال القلب، وفى بعض الأحيان يصاب المريض بمرض عدم إنتظام ضربات القلب الحميد، ولكن البعض الأخر قد يهدد الحياة ليصل إلى الوفاة

6 - قصور القلب الإحتقانى:-

يصبح القلب إما ضعيفاً، أو صلباً جداً حتى يعمل على ضخ الدم بشكل فعالة عبر الجسم، حيث يعد أحد الأعراض الشائعة لذلك المرض، ضيق التنفس، وتورم الساق

7 - إعتلال عضلة القلب:-

هو مرض يصيب عضلة القلب، ويتوسع فيها بشكل كبير، مما يؤدى لتصلب فيه، ليسبب بذلك ضعف قدرة القلب على ضخ الدم

8 - إلتهاب عضلة القلب:-

ويحدث نتيجة إلتهاب فى عضلة القلب، وغالباً ما يكون بسبب عدوى فيروسية

9 - إلتهاب التأمور:-

وهو إلتهاب يتشكل فى بطانة القلب «التأمور»، وتعد أحد الأسباب الشائعة للإصابة به هى الإصابات الفيروسية، والفشل الكلوى، وحالات المناعة الذاتية

10 - الإنصباب:-

وهى السؤائل بين بطانة القلب والقلب نفسه، ويرجع سبب الإصابة به فى كثير من الأحيان إلى مرض إلتهاب التأمور

ج - الإختبارات التى يقوم بها مرضى القلب:-

1 - تخطيط كهرباء القلب:-

ويساعد هذا الإختبار على تشخيص العديد من حالات مرضى القلب، وتتبع النشاط الكهربائى للقلب

2 - مخطط صدى القلب:-

وهى الموجات فوق الصوتية للقلب، حيث تعمل على توفير عرض مباشر لكل المشاكل التى تتعلق بقدرة ضخ عضلة القلب والصمامات

3 - إختبار الإجهاد القلبى:-

ويحدث عن طريق إستخدام حلقة مفرغة، أو أدوية، حيث يتم تحفيز القلب على المضخة، حتى يعطى قدرته القصوى، وقد يحدد هذا الإختبار الأشخاص المصابين بمرض الشريان التاجى.

4 - قسطرة القلب:-

يتم إدخا القسطرة القلبية فى الشريان الفخذى الموجود بالفخذ، وربطها فى الشرايين التاجية، حيث يمكن للطبيب بعد ذلك عرض صور الأشعة السينية للشرايين التاجية، ومعرفة أماكن الإنسدادات، وإجراء عمليات الدعامات، أو غيرها

5 - جهاز مراقبة هولتر:-

عند إشتباه الطبيب فى عدم إنتظام ضربات القلب، يمكن له أن يرتدى جهاز مراقبة القلب المحمول، والذى يسمى بجهاز مراقبة هولتر، حيث يمكن له أن يسجل إيقاع ضربات القلب بشكل مستمر لمدة 24 ساعة، وعند تطور الأعراض، يمكن الضغط على زر لتسجيل الإيقاع الكهربائى للقلب

د - طرق علاج أمراض القلب:-

1 - تعتبر ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم مهمة لصحة القلب، ويُنصح بالتحدث مع الطبيب قبل البدء فى أى برنامج رياضى أو تدريبى، وخصوصاً إذا كان المريض من أصحاب الأمراض والمشاكل القلبية.

2 - توسيع الوعاء الدموى وذلك من خلال قسطرة القلب، حيث يقوم الطبيب بنفخ بالون داخل الشريان التاجى الضيق أو المسدود لتوسيع الشريان، وفى كثير من الأحيان يتم وضع دعامة للحفاظ على الشريان مفتوحاً.

3 - خلال قسطرة القلب يقوم الطبيب بتوسيع الدعامات المعدنية السلكية داخل الشريان التاجى الضيق أو المسدود لفتحه، وهذا يتيح تدفق الدم بشكل أفضل، ويمكن أن يُجهض النوبات القلبية، ويخفف من الذبحات الصدرية والآلام الناتجة عنها.

4 - العمل على خدش الجلطات بحقن فى الأوردة، والتى تذيب الجلطة الدموية التى تسبب نوبة قلبية، وفى العادة ما يتم عمل ذلك الإجراء إذا كان تركيب الدعامات غير ممكن.

5 - تناول أدوية الستاتين وغيرها من الأدوية المخفضة للكوليسترول يعمل على التقليل من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية لدى المرضى الذين يعانون من مخاطر ومشكلات عالية

6 – يتم تناول حبوب الماء، وهى تعتبر مدرات للبول، تعمل على زيادة التبول وفقدان السوائل، ويقلل ذلك من حجم الدم، ويحسن من أعراض مرض قصور القلب