كيف تحدث الإصابة بفيروس «كورونا» وما هى سبل الوقاية منه؟

يتواصل إنتشار «كوفيد-19» الصينى المنشأ، والمعروف إعلامياً بأسم «فيروس كورونا»، مخلفاً العديد من الضحايا حول العالم من مختلف الأعمار.

وذلك بعدما توفى به الطبيب الذى إكتشف وجوده أيضاً، الأمر الذى تسبب فى رفع حالة الطوارىء من قبل منظمة الصحة العالمية فى جميع أنحاء الدول، كما أن الفيروس قد تسبب فى حالة ذعر وخوف بسبب إنتشاره وإنتقاله الفائق السرعة متخطياً كل الحدود.

وفى ظل إنتشار فيروس كورونا، تبحث العديد من الدول عن علاج أو لقاح له، حيث لم يتم إكتشاف مصل أو علاج شافى له حتى الآن، لذا حتى يتم إنتاج علاج له أصدرت منظمة الصحة العالمية بعض الإرشادات المهمة التى تقوم بدور وقائى وحماية من الفيروس .

طرق الوقاية من فيروس كورونا

1 - من المعلوم أن الإهتمام بالنظافة الشخصية أمر ضرورى لعدم إنتقال أى عدوى مرضية وفيروسية، كما يجب تجنب تبادل الأدوات الشخصية بين الآخرين.

2 - تناول الأطعمة الصحية والغنية بالمعادن، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة، والتى تعمل على تقوية الجهاز المناعى فى الجسم.

3 - المداومة على غسل اليدين، وتطهيرهما بالماء والصابون، أو بفركهما بمطهر أو محلول كحولى.

4 - تغطية الأنف والفم بالقناع الطبى «الماسك»، أو منديل خصوصاً فى الأماكن المغلقة والمزدحمة.

5 - عند العطس أو السعال يجب تغطية الأنف والفم بمنديل، مع التشديد على ضرورة سرعة التخلص منه، وإذا لم يتواجد منديل يمكن إستخدام ثنية الكوع.

6 - تجنب التلامس مع أى مصاب بأعراض إنفلونزا بدون أغراض الوقاية.

7 - عند الإصابة بحمى وسعال وصعوبات فى التنفس، حاول أن تتوجه مباشرة إلى أقرب مكان يقدم رعاية طبية أو صحية.

8 - يجب تجنب ملامسة الحيوانات، أو الأسطح التى لامستها الحيوانات فى الأسواق بشكل مباشر دون أغراض الوقاية.

9 - عدم لمس الأسطح الملوثة بدون إرتداء قفازات، أو مناديل ورقية

10 - طهى الطعام بشكل جيد، وخصوصاً اللحوم، والبيض.

كما أوصت المنظمة، السلطات الصحية لكل بلد بتزويد العاملين والمسافرين فى قطاعات السفر والنقل والسياحة بالمعلومات اللازمة عن الفيروس، وذلك للحد من خطورة الإصابة به، وعمل محاجر صحية فى نقاط الدخول للدول، مثل المطارات، والموانىء.

وشددت المنظمة بالكشف عن ومعرفة أعراض الفيروس، وذلك بالنسبة للقادمين من مدينة ووهان الصينية، منبع ومنشأ الفيروس، أو من المدن الأخرى التى أصبحت بؤر له، وتقديم النصائح الطبية للأشخاص الأصحاء الذين قد يصابوا بالأعراض بعد مغادرتهم للمناطق الموبؤة.

ومن ضمن المعلومات التى الواجب معرفتها عن فيروس كورونا، بأنه أحد الفيروسات التى تصيب الجهاز التنفسى العلوى للإنسان، والتى قد تسبب الوفاة بسبب حدوث أزمات تنفسية حادة، وينتقل الفيروس فى الأساس بين الحيوانات وبعضها البعض، ولكن ثبت معملياً أنه يمكن إنتقاله من الحيوان للإنسان، أو من إنسان لإنسان.

كما وضحت المنظمة طرق إنتقال الفيروس بإعتباره فيروس حيوان المصدر .

أسباب إنتقال عدوى فيروس كورونا

1 - ينتقل فيروس كوفيد - 19 عن طريق الهواء، وذلك عبر الرذاذ الناتج عن العطس، والسعال من شخص مصاب.

2 - عند لمس الأسطح الملوثة برذاذ الشخص المصاب، ثم فرك العينين أو الأنف أو الفم من قبل الأشخاص الأصحاء، فإن نسب إنتقال الفيروس لهم تصبح عالية.

3 - أن العطس يعمل على دفع القطرات الحاملة للفيروس المميت إلى مسافة قد تبلغ 4 أمتار، وتظل عالقة فى الجو لمدة 45 دقيقة، وهى فترة طويلة بما فيه الكفاية لإنتقال الجرثومة لعدة أشخاص.

4 - أكد الأطباء والمختصون عن إمكانية إنتقال العدوى عن طريق براز الشخص المصاب، وذلك بعد التأكد من أن بعض المصابين بالمرض يعانون بإضطرابات الجهاز الهضمى .