قسطرة المخ تعد من أهم الوسائل العلاجية في وقتنا هذالعلاج امراض شرايين وأوردة المخ والنخاع الشوكي، كما تعتبر هي الحل الأنسب والبديل عن استخدام الجراحة المفتوحة، وفي هذه المقالة سنتحدث حول قسطرة الدماغ وأبرز المعلومات عنها.

ما هي قسطرة المخ؟

قسطرة الدماغ تعد الطريقة الأنسب والأحدث لعلاج أمراض الشرايين والنخاع الشوكي وأوردة المخ، حيث يتم اجراءها دون الحاجة إلى تدخل جراحي، فقط من خلال فتحة صغيرة بمنطقة الفخذ أو الذراع، ويتم ادخال أنبوبة تسمى القسطرة من شريان الفخذ في كثيرٍ من الأحيان، وبعدها يتم توجيها باستخدام جهاز الأشعة. 

وعند وصولها إلى الشرايين الداخلية للمخ يتم حقن صبغة تحتوي على مادة اليود، وبذلك يتم تصوير الأوعية الدماغية، وفي حالة اقتصار القسطرة على تصوير الأوعية الدماغية فهذه الطريقة تسمى قسطرة مخية تشخيصية وتتم باستخدام مخدر موضعي. وفي حالة تم استخدام القسطرة في العلاج، فهنا تسمى بالقسطرة المخية العلاجية، وعادة ما تتم تحت تأثير التخدير الكلي.

كما يطلق على قسطرة المخ اسم تصوير الأوعية بالطرح الرقمي، نسبة إلى الطريقة المستخدمة للتصوير، فهناك طريقة يتم أخذ صور إلكترونية تتميز بدقة وجودة أعلى، فمن خلالها تحذف تداخل العظام داخل الصورة، مما يجعل الصورة محصورة فقط لتوضيح الأوعية الدموية للمخ، على عكس صور الأشعة السينية.

ما هي استخدامات قسطرة المخ؟ 

تساعد قسطرة الدماغ على تشخيص العديد من الحالات المرتبطة بمشاكل الأوعية الدموية للمخ والرقبة، وتأتي أبرز الاستخدامات ما يلي: 

  • التصلب الشرياني. 
  • تمدد الأوعية الدموية. 
  • تشوهات شريانية وريدية. 
  • أورام الدماغ. 
  • تخثر الدم. 

ومن الممكن أن يستعين الطبيب بقسطرة الدماغ وذلك للبحث عن السبب وراء ظهور أعراض معينة على المريض، أو معرفة سبب ما يشكو منه مثل: 

  • السكتة الدماغية.
  • فقدان الذاكرة. 
  • الضعف والدوار. 
  • فقدان التوازن. 
  • صعوبة الكلام. 
  • ألم في الرأس.

كما أن هناك استخدامات أخرى لقسطرة المخ منها: 

  • تقييم الأوعية الدموية للرأس والرقبة.
  • التعرف بشكل أفضل على نوع المشكلة وذلك اما باستخدام التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • قبل البدء بإجراء علاجي آخر. 
  • التحضير لعمليات التدخل الجراحي.  

ما هي تجهيزات ما قبل قسطرة الدماغ؟ 

من الأمور المهمة هي تجهيزات ما قبل القيام بعملية قسطرة الدماغ، والتي تكون على النحو التالي: 

  • اعلام الطبيب بكافة الأدوية التي تتناولها، وإذا كنت تعاني من حساسية ما تجاه أدوية التخدير، وإن كنت تعاني من أمراض مزمنة أو حالات مرضية سابقة، ومن الممكن أن ينصحك الطبيب بوقف تناول بعض الأدوية كالأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية. 
  • الابتعاد عن تناول أي طعام لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل موعد القسطرة.
  • إذا كنتِ حاملاً أو كان هناك فرصة للحمل، لابد من اخبار الطبيب، فالأشعة قد تؤثر على صحة الجنين. 
  • إذا كنتِ امرأة مُرضعة؛ فلابد من اخبار الطبيب، فقد تستدعي بعض الحالات بإيقاف الرضاعة الطبيعية لفترة تصل إلى يوم لحين خروج صبغة اليود من الجسم. 

أثناء إجراء قسطرة المخ

  • يقوم الطبيب بإدخال أنبوب القسطرة من خلال أحد الشرايين بالساق بعد عمل جرح بسيط في الجلد، وذلك بعد تخديرها موضعيًا.
  • يمر الأنبوب حتى يصل إلى الأوعية الدموية للدماغ، وبعدها يضخ صبغة، بإمكان الكاميرات التعرف عليها وتوضيح توزيع الأوعية الدموية المغذية للدماغ. 
  • تُثبت الرأس بوضعية معينة وقد تُرفع باستخدام جهازٍ ما أو بواسطة حزام وذلك لتثبيت الرأس للوضعية المطلوبة، وتتراوح فترة القسطرة من ساعة وحتى 3 ساعات. 
  • بعد الانتهاء من العملية تسحب أنبوبة القسطرة وتغلق الفتحة، ويبقى المريض تحت العناية والمراقبة لما يقرب من الـ 6 ساعات. 
  • الراحة أثناء إجراء القسطرة أمر ضروري، كما وقد تشعر بشيء ما يقرصك أثناء تمرير الأنبوب عبر الأوردة، لكن سرعان ما يزول الألم عند الوصول للمنطقة المراد تصويرها. فعملية القسطرة غير مؤلمة. 
  • من الممكن أن يوصي الطبيب لك ببعض المسكنات التي من شأنها التخفيف من آلام ادخال أنبوب القسطرة.  

ما بعد إجراء قسطرة المخ

  • غالبًا ما يخرج المريض بعد 24 من إتمام عمل القسطرة. 
  • يسمح للمريض بتناول الطعام والشراب بعد إتمام العملية. 
  • من الممكن أن يشعر المريض ببعض الدوران، وذلك في حالة تناول المريض مسكنات أثناء عملية القسطرة. 
  • قد تظهر علامة ككدمات وببعض الألم بموقع ادخال أنبوب القسطرة. 
  • لابد للمريض بعد إتمام عملية القسطرة التركيز على حصوله على الراحة والاستلقاء لمدة تتراوح ما بين الـ 4 – 6 ساعات. 

مخاطر قسطرة المخ

على الرغم أن مخاطر قسطرة المخ نادرة الحدوث، إلا أنها من الممكن أن تحدث؛ ولهذا لابد من وضعها في الاعتبار لتجنبها وتفاديها وهذا الأمر يقع على عاتق الطبيب المتخصص: 

  • حدوث الجلطة الدماغية. 
  • إصابة بأحد الأوعية الدموية أثناء مرور أنبوب القسطرة نفسه. 
  • خطر الإصابة بالكلى نتيجة للصبغة المستخدمة أثناء القسطرة، فلذلك لا يفضل استخدام القسطرة لمرضى الكلى والسكري. 

نسب نجاح عملية قسطرة الدماغ

تعد نسبة نجاح عملية قسطرة المخ مرتفعة جدًا إذا ما تم مقارنتها مع أي عملية أخرى، كما أن نسبة حدوث أي مخاطر بعد إجراء العملية نادرة جدًا، ولهذا تعد الطريقة الأنسب والأحدث لعلاج أمراض الشرايين والنخاع الشوكي وأوردة المخ.

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور مخ وأعصاب ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتور أون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register