علاقة الأطفال مرضي القلب بالرياضة

قد يتعرض الطفل لأحدى أمراض القلب والشرايين التي تؤثر على النشاط والرياضة فيما بعد، لذلك لابد من مجاراة بعض التغيرات الحياتية لكي يتأقلم الطفل مع المرض.

بعض المعتقدات الخاطئة الخاصة بأمراض القلب

·       من الخطأ الاعتقاد بان الطفل المريض بالقلب لا يمارس الرياضة كما انه من الخطأ إبعاد الطفل عن باقي الأطفال تحت أي ادعاء لان ذلك سيؤدي بالطفل الي توهم أشياء من الخيال وهو أمر كثير الخطورة.

·       وقد يستطيع الطفل من خلال تجربته مع المرض تفهم موضوع إصاباته والتكيف معها أما بالنسبة للرياضة فان أمراض القلب الشديدة فقط تمنع الطفل من ممارسة الرياضة ولو بجهد بسيط وله بالراحة التامة في الفراش.

·       وهناك العديد من أمراض القلب التي يصاب بها الطفل وتؤثر عليه طوال حياته مثل:

·       روماتيزم نشط.

·       التهاب فيروسي لعضله القلب.

·       هبوط القلب الناتج عن تمدد عضله القلب الخلقي.

·       هبوط القلب الناتج عن ضيق شديد بالصمام الميترالي أدى الي تمدد القلب.

·       أما في حالات وجود ثقب أو وجود ضيق البسيط فانه يسمح في المشاركة بالألعاب الرياضية بل والعنيفة منها.

·       أما في الأمراض الأخرى فيسمح بمزاوله الرياضة ولكن ليست العنيفة.

ما هي أنواع الأمراض الخلقية للقلب والوقاية منها؟

·       أن أكثر التشوهات هي وجود ثقب بين البطنيين الأيسر والأيمن ثم يليه الثقب بين الأذنيين ثم يليه وجود قناة التي تصل بين الأوردة والشريان الرئوي.

·       والمفروض أن تغلق هذه القناة بعد الولادة تلقائيا فقد أصبح المولود في غير الحاجة لها ثم يلي ذلك ضيق الصمام الرئوي ومرض رباعي فالوت.

·       الذي اكتشفته ووصفه عالم فرنسي يسمى فالوت وهو ضيق في الشريان الأورطي وللوقاية من هذه التشوهات الخلقية أولًا حماية الأم من الإصابة بالحصبة الألمانية.

·       وعدم تناول أي عقاقير في الشهور الأولي حيث أن القلب يكتمل شكله في الشهر الثاني واخذ العقاقير لا يتم ألا بعد استشاره الطبيب.  

·       وعدم التعرض للأشعة السينية ولان هذه التشوهات خلقيه لذلك فلا أثر للوراثة في تكوينها ألا شيء يسير لأنه لوحظ أنها تكثر في عائلات بعينها بل وقد ينشأ.

·       به العيب الخلقي في أفراد هذه العائلات ويلاحظ أن معظم حالات التشوهات التي تتطلب تدخل جراحي يمكن تأجيلها حتى يصل الطفل الي ست سنوات.

·       حتى تكون الجراحة أسهل للجراح ويمكن إجراء عمليات مؤقته أو غير مكتملة في الأيام الأولي بعد الولادة حتى يحين وقت العملية الأساسية.

فوائد الرياضة لصحة القلب والشرايين

تعمل الرياضة على تعزيز صحة القلب.

تعمل الرياضة على التقليل من نسب الوفاة بعد إصابة الطفل بمرض القلب.

تساعد الرياضة في تحسين وظائف الأوعية الدموية وتحسينها.

وقد تساعد الرياضة في التقليل من الإصابة بالنوبات القلبية.

ويمكن أن يقوم الشخص المصاب بمرض القلب بالمشي السريع لمدة نصف ساعة على مدار اليوم فقط.

دور الرياضة في تقليل أمراض القلب

تعمل الرياضة على حماية الإنسان من الإصابة بأمراض القلب وغيرها، مثل التقليل من فرص الإصابة بمرض السكري ومرض ضغط الدم المرتفع.

تعمل الرياضة على ضبط مستوى السكر بالدم.

الحفاظ على توازن وضبط ضغط الدم بالجسم.

ضبط وتنظيم نسبة الدهون الثلاثية بالجسم.

المساعدة على الإقلاع على التدخين أو تجنبها من البداية.

الحفاظ على وزن الجسم الطبيعي وبالتالي تجنب السمنة المفرطة.

كما أن الرياضة تحافظ على صحة وسلامة العضلات والمفاصل.

تزيد الرياضة من قدرة الجسم على أداء المهام اليومية دون الشعور بالتعب أو الإرهاق.

تزيد الرياضة من مرونة ولياقة الجسم، وبالتالي تحمي العظام من الهشاشة والليونة وسهولة كسرها.

التقليل من التوتر والقلق ويتمتع الشخص بحالة نفسية مستقرة.

تزيد من ثقة الشخص بنفسه.

 

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور أطفال  يك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register