علاج التهابات المهبل لا - داعي للقلق الحل بخطوات بسيطة

الالتهابات الفطرية المهبلية من المشاكل المنتشرة والتي تسبب قلق وإزعاج كبير للنساء لكل الفئات العمرية، وفيما يلي سنتحدث عن طرق علاج التهابات المهبل، كما سنتعرف على أنواعها وأعراضها وطرق الوقاية منها.

طرق علاج التهابات المهبل

هناك عدة طرق للتخلص من مشاكل والتهابات المهبل، ومن أبرز هذه الطرق ما يلي:

علاج التهابات المهبل طبيًا: 

علاج الالتهابات الفطرية المهبلية أو التهابات المهبل تكون من خلال استخدام المضادات الحيوية، كما أن تلوث الالتهاب البكتيري يتم علاجه بواسطة بعض الكريمات العلاجية أو المضادات الحيوية وبإشراف وبوصفة طبية بواسطة الطبيب المختص.

علاج الفطريات بشكل عام يعتمد على مستحضرات والكريمات ضد الفطريات، لكن في الحالات شديدة الخطورة قد يلزم تقديم علاج مضاد للفطريات عن طريق الفم ويشترط أيضًا وصفة طبية، وفي الحالات التي تظهر لديها عدة ملوثات فمن الممكن استخدام أكثر من طريقة علاجية بوقتٍ واحد.

والجدير بالذكر أن علاج التهابات المهبل الفطرية، أمر ضروري للنساء وتحديدًا بالفترة التي يخضعن فيها للعمليات، كالولادة، والولادة القيصرية، والإجهاض وغيرها من العمليات التي قد تسبب بخطر تلوث الجرح.

طرق طبية لعلاج فطريات والتهابات المهبل:

·         استخدام الاستروجين بأنواعه المتعددة: كالأقراص، والكريمات المهبلية، والحلقات، وهذا كله بالطبع بعد استشارة الطبيب المختص.

·         فهم وتحديد السبب المؤدي لهذا النوع من الالتهاب، وعادة ما تكون بسبب مساحيق الغسيل، السدادات القطنية أو الصابون الجديد. 

·         استخدام الكريمات المضادة للفطريات.

علاج التهابات المهبل منزليًا:

الطرق المنزلية لعلاج التهابات ومشاكل المهبل هي كالآتي:

·         استخدام الكمادات أو الضمادات الباردة.

·         تناول البروبيوتيك من خلال مصادره كاللبن والمخلل وأنواع معينة من الجبنة، أو على هيئة مكملات.

·         مزج بعض الزيوت العطرية واستخدامها في دهن المنطقة الحساسة.

·         تطبيق اللبن الرائب حول فتحة المهبل، ودهن فتحة المهبل به.

أنواع التهابات المهبل:

 التهابات المهبل تنقسم إلى 3 أنواع رئيسية، وهم كما يلي:

·         النوع الأول: هذا النوع يصيب 30% إلى 50% من الحالات، ويعد نوع من الفطريات ويسمى بالمبيضات.

·         النوع الثاني: هو التلوث الذي ينتج عن الالتهاب البكتيري وهو منتشر كالنوع الأول.

·         النوع الثالث: هو طفيلي يتركز ويتواجد في المهبل والغدد من حوله ويعرف بداء المشعرات، وينتشر بنسبة 5% إلى 10%.

أعراض التهابات المهبل:

وفيما يتعلق بأعراض التهابات المهبل، فلكل نوع أعراض خاصة به، وتتمثل فيما يلي: 

أعراض الفطريات:

·         حكة.

·         احمرار

·         الشعور بعدم الراحة.

·         الإحساس بالألم أثناء الجماع.

أعراض الالتهاب البكتيري:

·         إفرازات ذات رائحة كريهة، وتزداد بعد الجماع.

·         عدم الراحة.

·         الحرقة الخفيفة.

·         الحكة. 

أعراض التلوث الطفيلي:

·         ألم.

·         نزيف خفيف أثناء ممارسة الجنس.

·         إفرازات كثيرة ذات رائحة كريهة. 

طرق الوقاية من الإصابة بالتهابات المهبل:

هناك عدة طرق للوقاية من خطر التعرض للإصابة بالتهابات المهبل، تضمن ما يلي:·         ترك الجسم ينظف نفسه: 

من المهم السماح للجسم القيام بعمله، فالمهبل يحتوي على سوائل تمنع ظهور البكتيريا والفطريات الضارة، وتحافظ على مستوى الـ PH السليم.

غسل المهبل بصورة متكررة يضر بالحماية الطبيعية له؛ مما يتسبب في تكاثر البكتيريا والفطريات، لذلك حتى بعد ممارسة الجنس لا حاجة لتنظيف المهبل من الداخل، إذ يوصي بغسله من الخارج فقط.

·         التمتع بنظام صحي جيد:

لمنع حدوث الإصابة بالفطريات لابد من اتباع ما يلي:

o        المحافظة على نظام غذائي منخفض السكريات والكربوهيدرات.

o        تناول اللبن يعزز من تكاثر البكتيريا الجيدة؛ وهي بدورها تشكل عائق لتكاثر الفطريات والالتهابات البكتيرية.

 في الأخير نصل إلى نهاية مقالتنا، والتي تعرفنا فيها على مشاكل والتهابات البكتيرية والالتهابات المهبلية، وتعرفنا على طرق علاج التهابات المهبل وأنواعها وطرق الوقاية منها، كما من الضروري عند ملاحظة أية أعراض التوجه لرؤية الطبيب.

 تستطيع الان حجز دكتور نساء وتوليد من خلال منصة وتطبيق رعاية 247 والحصول على نسبة خصم 10% من قيمة الكشف فور قيامك بالحجز.