عادات غذائية صحية تحميك من الامساك 

يمكننا القول ان اتباع نظام غذائي متوازن في كافة عناصره هو كلمة السر لتجنب الاصابة بمختلف الامراض، ولذا فمن البديهي ان تناول الغذاء الذي يحتوى على العناصر المفيدة للجسم سيجنبك الاصابة بأمراض الجهاز الهضمي ومن بينها الامساك.


أسباب الامساك
لكن قبل عرض العادات الغذائية الوقائية التي تساهم في الحماية من الامساك، سنستعرض الاسباب المؤدية الى الاصابة به وهي:
عدم الحصول على القدر الكافي من الاطعمة التي تحتوى على الياف ومنها الخضروات والفاكهة والحبوب، حيث أن الالياف الغذائية تلعب دورا هاما في  انتظام حركة الامعاء.
عدم تناول المياة على مدار اليوم بشكل كافي يؤدي في كثير من الحالات الى الاصابة بالامساك نظرا لان المياة تعمل على تنشيط حركة اعضاء الجسم بشكل عام.
قضاء اغلب اوقات اليوم دون حركة او ممارسة رياضة خفيفة او حتى السير لفترة، فالجلوس والسكون يؤثر على اداء الجسم.
حدوث تغير مفاجيء في العادت الغذائية التي اعتاد عليها الانسان ينتج عنه حالات الامساك.
قد يحدث الامساك كاحدي الاعراض الجانبية لأدوية تناولها الشخص.
الاجهاد البدنى او دخول الشخص فى حالات قلق او اكتئاب قد تؤدي الى الاصابة بالامساك.
تجاهل الحاجة الى الذهاب للمرحاض.
حالات الامساك يمكن ان تصاحب فترة الحمل، بل وربما تأتي حتى فترة 6 أسابيع بعد مرحلة الولادة.
نادر ان يحدث الامساك نتيجة حالة مرضية للشخص لكن وارد الحدوث.
أما في حالة صغار السن، تكون أسباب الاصابة بالامساك كالتالي:
حالات الانفعال والغضب عند الطفل.
انخفاض مستوى الطاقة لديه.
عدم الشعور بالجوع الا في اوقات قليلة جدا.
قيام الطفل بشد البطن لسبب أو اخر.
حدوث مواقف سابقة قام الطفل فيها بتلويث ملابسه ولم يذهب فيها الى المرحاض.
أعراض الاصابة بالامساك
عم التبرز بانتظام للكبار او الصغار ثلاث مرات اسبوعيا.
الشعور بالخوف ان تكون عملية التبرز صعبة اوان يكون البراز جافا او متكتلا.
الشعور بالالام في المعدة او الانتفاخ.
لكن تجدر الاشارة ان الرضع قد يمر عليهم اسبوع كامل دون تبرز وهذا امر مألوف وطبيعي في مرحلتهم العمرية.

علاج الامساك
يجب الانتباه الى ان اجراء تغييرات في طبيعة الاطعمة التي تتناولها يساهم في تنشيط حركة الامعاء وتجنب حالات الامساك ومن بين هذه التغييرات:
زيادة نسبة الحصول على سوائل واغذية عالية الالياف في نظامك الغذائي مع الابتعاد عن الكحوليات وتشجيع اضافة الحبوب مثل الشوفان وبذور الكتان ونخالة القمح الى الوجبات قدر الامكان.
عدم تجاهل رغبة الذهاب الى المرحاض للتبرز ولتسهيل عملية التبرز يفضل وضع القدمين على كرسي منخفض ورفع الركبة لمستوى اعلى من الوركين ومنح نفسك الوقت الكافي لاستخدام المرحاض ويفضل ان يكون ذلك في توقيت ومكان منتظمين.
كل تلك الخطوات ستساهم في تسهيل عملية التبرز وسيلاحظ الامر في مدة قد تستغرق اياما او بضعة اسابيع، سيشعر فيها الشخص باختفاء اي حالات للامساك اذا كان يعاني أيا منها.

إقرأ أيضا : تعرف علي دوالي و التهاب الخصية