طنين الأذن من الأعراض الشائعة جدًا، وهي إما أن تكون مصدر إزعاج غير مرتبط بأي مرض، أو أنه عرض لمرض كامن يسبب صعوبة في التركيز والنوم ومضاعفات أخرى أخطر، والآن وفي هذه المقالة سنتعرف على صفير الأذن من حيث الأعراض والأسباب وعوامل الخطر والمضاعفات وكيفية الوقاية وطرق العلاج. 

ما هو طنين الأذن؟ 

طنين الأذن  innitus هو الشعور بسماع بنقيق أو بصفير أو بهسهسة أو أصوات أخرى، وهذه الضوضاء من الممكن أن تكون متقطعة أو بصورة مستمرة، وتؤثر على نسبة من 15 إلى 20 % من الأشخاص، كما ويختلف ارتفاع صوت صفير الأذن من شخصٍ لآخر. 

وفي الغالب يكون صفير الأذن أسوأ عندما تكون الضوضاء المحيطة بالشخص منخفضة؛ لذلك قد تشعر بهذا الطنين بصورة أكثر وضوحًا أثناء ساعات الليل المتأخرة، أو عند محاولة النوم بغرفة هادئة، وفي بعض الحالات، يكون الطنين متزامنًا مع نبضات القلب

أعراض طنين الأذن

تشمل أعراض الطنين سماع صوت من هذه الأصوات الشبحية في الأذن، ومنها: 

  • الأزيز. 
  • الرنين. 
  • الزئير. 
  • الفحيح. 
  • النقر. 
  • الهمهمة.

ومن الممكن أن تختلف حدة هذه الأصوات من النقر والزئير الغليظ إلى الصفير الحاد، وفي بعض الحالات ترتفع حدة الصوت إلى درجة تسبب إعاقة في التركيز وصعوبة في سماع الأصوات الحقيقية، وقد يكون هذا الطنين في الأذن الواحدة أو كلاهما، ومن الممكن أن يستمر طنين الأذن بصورة مستمرة أو بصورة متقطعة. 

وبشكل عام، يوجد نوعان من الطنين:

  • الطنين الشخصاني: 

هذا الطنين يكون مسموعًا في أذن المريض نفسه فحسب، ويعد من أكثر الأنواع شيوعًا، وقد يحدث هذا النوع إما بسبب مشاكل بالأذن الوسطى أو الداخلية أو الخارجية، أو بسبب مشاكل مع الأعصاب السمعية، أو تضرر لأجزاء الدماغ المسؤولة عن تحويل الإشارات العصبية إلى صوت.

  • الطنين الموضوعي: 

هذا النوع من طنين الأذن يستطيع الطبيب سماعه أثناء الفحص ويكون نادرًا، ويرجع سبب هذا الطنين؛ إما مشاكل في الوعاء الدموية، أو انقباضات عضلية، أو مشاكل في عظمة الأذن الوسطى. 

أسباب طنين الأذن

يوجد الكثير من المشاكل الصحية التي قد تؤدي إلى حدوث الطنين ومضاعفاته، وفي بعض الحالات تكون الأسباب مبهمة وغير معروفة، ومن الأسباب الشائعة للإصابة بهذا الطنين، هو تلف خلايا شعر الأذن الداخلية. 

فهذه الشعيرات تكون داخل الأذن الداخلية وهي عبارة عن شعيرات صغيرة رقيقة تتحرك بالارتباط مع ضغط الموجات الصوتية، وهذه الحركة تحفز لإطلاق إشارات كهربائية خلال العصب الخارجي من الأذن إلى الدماغ، وبعدها يترجم الدماغ هذه الإشارات إلى أصوات، فإذا حدث تلف بالشعيرات الداخلية، فتسبب تسرب بنبضات كهربائية عشوائية للدماغ، مما يؤدي إلى الإصابة بالطنين.

ويوجد أسباب أخرى للطنين غير ذلك، كمشكلات صحية مزمنة، أو مشاكل بالأذن، أو حالات تؤثر في الأعصاب الموجودة في الأذن، أو بالمركز السمعي في الدماغ. 

أسباب شائعة لطنين الأذن: 

  • التعرض المستمر للضوضاء العالية:

التعرض للضوضاء العالية من الممكن أن يُسبب فقدان في السمع كالتعرض المستمر لسماع الموسيقى بصوتٍ عالي، أو الضوضاء الصادرة عن المُعدات الثقيلة والأسلحة النارية، ومن الممكن أن يحدث طنين الأذن بشكل مؤقت واختفائه كحضور الحفلات الصاخبة، أما التعرض المستمر للضوضاء العالية فمن المحتمل أن يسُبب ضررًا دائمًا كما ذكرنا.

  • التقدم في العمر: 

تضعف حاسة السمع عند الكثيرين مع تقدم العمر، ومع بداية الوصول إلى عمر الـ 60 من الممكن أن يسبب فقدان السمع في الطنين، ويُعرف هذا النوع من فقدان السمع من جهة الطب، بالصمم الشيخوخي.

  • انسداد الأذن الشمعي:

يأتي دور الشمع في الأذن من أجل حمايتها، إذ يتعلق به الغبار، ويقوم بتبطيء نمو وتكاثر البكتيريا، ويأتي المسبب في حدوث المشكلة هو أنه يصعب التخلص من هذا الشمع بصورة طبيعية؛ فيسبب فقدان للمسع أو تهيج لطبلة الأذن، وفي الأخير يؤدي إلى الطنين. 

  • التغيرات في عظم الأذن:

تيبس عظم الأذن أو فيما يعرف بتصلب الأذن في السمع قد يُؤدي إلى حدوث طنين. 

  • أسباب أخرى للطنين

يوجد أسباب أقل شيوعًا للإصابة بطنين الأذن، وهي كالتالي: 

  • مرض مينير:

من الممكن أن يكون صفير الأذن دلالة على الإصابة بداء مينير، وهو يمثل اضطراب بالأذن الداخلية الناجمة عن ضغط سائل الأذن الداخلية. 

  • اضطرابات المفصل الصدغي للفك:

مفصل الصدغي الفكي الموجود بكل جانب من الرأس الواقع أمام الأذن، من الممكن أن ينتج المشكلات بهذا المفصل بطنين الأذن. 

  • إصابات الرأس والرقبة:

من الممكن أن تؤثر إصابات الرأس أو الرقبة على الأذن الداخلية أو أعصاب السمع أو وظائف المخ المرتبطة بحاسة السمع مثل هذه الإصابات قد تسبب في حدوث طنينًا بأذنٍ واحدة.

  • تشنجات العضلات في الأذن الداخلية:
    من الممكن أن تسبب توتر عضلات الأذن الداخلية، بطنين وفقد للسمع.
  •  
  • ورم العصب السمعي

يحدث الورم الغير سرطاني على أعصاب الجمجمة، والتي تمتد من الدماغ إلى الأذن الداخلية، وتتحكم في التوازن والسمع، وتؤدي في الأخير إلى الإصابة بصفير في واحدة من الأذن.

عوامل الخطر 

هناك بعض العوامل من شأنها رفع احتمالية وخطورة الإصابة بطنين الأذن، فما هي أبرز هذه العوامل؟ 

  • العمر، مع التقدم في العمر تنخفض الألياف العصبية مما قد تسبب مشاكل في السمع المرتبطة غالبًا بالطنين.
  • الجنس، فالرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بطنين في الأذن. 
  • التدخين.
  • مشاكل في الأوعية والقلب، الأمراض التي تتعلق بسريان الدم، كتصلب الشرايين أو ارتفاع ضغط الدم تُزيد من خطورة التعرض بصفير الأذن.

المضاعفات

بالطبع يؤثر الطنين في جودة وطبيعة الحياة والقيام بالمهام اليومية، فإذا كنت مصابًا بطنين الأذن فقد تشعر بما يلي:

  • الإرهاق. 
  • صعوبة في النوم. 
  • الضغط النفسي. 
  • الاكتئاب. 
  • التركيز على الصعوبات.
  • القلق. 

حالات يستلزم فيها التوجه إلى طبيب 

  • في حالة كنت تسمع طنين بالأذن مفاجئ أو بدون سبب واضح، وكان هذا الطنين يسبب لك إزعاجًا وألم؛ فلابد من استشارة الطبيب لمعرفة علاج هذا الطنين.
  • سماع طنين بالأذن بعد الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي العلوي كنزلة البرد، دون أي تحسن في خلال 7 أيام. 
  • إصابتك بفقدان السمع أو الشعور بدوار مصاحب لطنين الأذن. 

 طرق الوقاية والعلاج طنين الأذن

تتنوع طرق الوقاية والعلاج المتاحة لصفير الأذن، فما هي هذه الطرق؟

طرق الوقاية

في أغلب الأحيان يكون صفير الأذن نتيجة لشيء يصعب منعه، مع ذلك هناك بعض الاحتياطات الوقائية التي قد تساهم في منع الإصابة بأنواع محددة من طنين الأذن.

  • استخدام حماية السمع.
  • تقليل مقدار الصوت.  
  • العناية بصحة القلب والأوعية الدموية.

طرق علاج طنين الأذن 

يكون العلاج وفقًا لطبيعة وسبب الإصابة بصفير الأذن.

  • إذا كان سبب الطنين هو شمع الأذن، فالذهاب إلى الطبيب وتنظيف الشمع هو العلاج المناسب.
  • إذا كنت مصابًا بعدوى الأذن، سيصف لك الطبيب قطرة أذن تحتوي على هيدرو كورتيزون؛ تعمل على تخفيف الحكة ومضاد حيوي لمكافحة العدوى.
  • إذا كان الطنين سببه اضطرابات المفصل الصدغي الفكي، فقد يكون العلاج لدى أخصائي الأسنان. 
  • أخذ الأدوية المناسبة من قبل الطبيب المختص.
  • إعادة التدريب لطنين الأذن، ومن خلالها يتحقق التزامن مع سماع الأصوات، ويتم هذا الأمر من خلال تعويد المخ على سماع الأصوات. 
  • الجراحة قد تكون هي الحل والعلاج الأمثل، ويستخدم هذا النوع من العلاج في الحالات النادرة من الورم أو تصلب الأذن أو الكيس.

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور أنف وأذن وحنجرة ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register