صداع الرأس وطرق علاجة

أكثر أنواع الصداع شيوعًا التي يرجح أن يواجهها الصيدلي هي صداع التوتر و الصداع النصفي و الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية. 

يمكن للسؤال الدقيق للمريض أن يميز الأسباب التي يحتمل أن تكون أكثر خطورة بحيث يمكن نصح المريض بالذهاب إلى الطبيب.

 ما يحتاج إلى معرفته الصيدلي او الطبيب

عمر المريض ( بالغ ، طفل ، من كبار السن ).

المدة الزمنية لظهور و استمرا الاعراض.

طبيعة و موقع الألم الذي يشعر به المريض.

التاريخ السابق للمريض و عائلتة.

معرفة الأعراض المصاحبة للصداع و من هذه الاعراض : الغثيان او القئ.

العوامل المسببة لحدوث الصداع مثل : 

الأطعمة.

الكحول.

الإجهاد.

الهرمونات.

صدمة أو إصابة حديثة.

السقوط.

اختبار العين.

الادوية التي يستخدمها المريض حاليا و سابقا.

الصداع النصفي

 من اشهر انواع الصداع الذي يشتكي منه المرضي هو الصداع النصفي و من مؤشرات تشخيص الصداع النصفي ما يلي :

الصداع النصفي بدون هالة (الصداع النصفي الشائع).

نوبات الصداع التي تستمر من 4 إلى 72 ساعة.

وجود اثنين على الأقل من خصائص الصداع التالية : 

النبض و الخفقان.

آلام معتدلة إلى شديدة.

ألم يزيد من حدة الحركة.

ألم من جانب واحد في الرأس.

وجود عرض واحد مرتبط على الأقل من الاعراض الاتيه : 

الغثيان.

القيء.

رهاب الضوء و رهاب الصوت.

الصداع النصفي مع الهالة ( الصداع النصفي الكلاسيكي ).

وجود على الأقل ثلاث من الخصائص التالية : 

واحد أو أكثر من أعراض الهالة العصبية البؤرية العابرة.

التطور التدريجي لأعراض الهالة على مدى 4 دقائق أو عدة أعراض متتالية.

أعراض هالة تستمر من 4 إلى 60 دقيقة.

متى تذهب الي الطبيب

الصداع المرتبط بالإصابة او الصدمة.

وجود صداع شديد لمدة تزيد عن 4 ساعات.

الصداع عند الأطفال دون سن 12.

صداع قذالي حاد (عبر مؤخرة الرأس).

النعاس المصاحب للصداع و عدم الثبات.

وجود الاضطرابات البصرية أو القيء.

تصلب الرقبة.

الصداع النصفي المتكرر الذي يتطلب العلاج الوقائي الصداع المتكرر والمستمر.

طرق علاج الصداع

إذا كان الصداع لا يستجيب للمسكنات في خلال  يوم واحد ، فمن المستحسن الذهاب الي الطبيب.

المسكنات

يمكن للصيدلي اختيار مسكن عن طريق الفم و يضم ثلاثة انواع : الأسبرين والباراسيتامول والإيبوبروفين.

تتوفر المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية في مجموعة متنوعة من أشكال الجرعات ، بالإضافة إلى الأقراص و الكبسولات التقليدية ، فإن الشراب والأقراص القابلة للذوبان وأشكال الجرعات المطلقة متاحة لبعض العلاجات.

يتم تحقيق مستويات الذروة في الدم من المسكنات 30 دقيقة بعد أخذ شكل جرعة قابلة للتشتيت ، بعد قرص الأسبرين التقليدي ، قد يستغرق الوصول إلى مستويات الذروة ما يصل إلى ساعتين .

قد يكون توقيت الجرعات مهمًا للتنظيم في اجراء العلاج.

الباراسيتامول

  • يحتوي الباراسيتامول على تأثيرات مسكنة و خافضة للحرارة و لكن ليس له تأثير مضاد للالتهابات. 
  • لا تزال الطريقة الدقيقة التي يمارس بها الباراسيتامول تأثيره المسكن غير واضحة ، على الرغم من البحث المكثف.
  • يعتبر الباراسيتامول الآن مسكنًا المفضل للأطفال دون سن 12 عامًا و يمكن إعطاؤه للأطفال من سن 3 أشهر فصاعدًا. 
  • إنه أقل تهيجًا للمعدة من الأسبرين ، و بالتالي يمكن إعادة ترميمه للمرضى الذين لا يستطيعون تناول الأسبرين لهذا السبب. 
  • تتوفر مجموعة من تركيبات الأطفال ، بما في ذلك الشراب الخالي من السكر.

هناك بعض الاثار الجانبية التي قد يسببها الباراسيتامول

  • في الجرعات العالية ، يمكن أن يسبب الباراسيتامول سمية الكبد. 
  • يمكن أن يكون هذا مشكلة بعد جرعة زائدة من الباراسيتامول ، لأن الضرر قد لا يكون ظاهرًا إلا بعد بضعة أيام. 

يمكن استخدام مضاد للهيستامين الذي من المحتمل أن تكون آثاره المهدئة والاسترخاء مسؤولة عن فائدته في علاج آلام الرأس المتوترة ، و لكن لا ينبغس استخدامه للأطفال دون سن 12 عامًا.

 طبيعة الصداع و اعراضة

طبيعة الصداع و موقع الألم

الصداع الناتج عن التوتر هو الشكل الأكثر شيوعًا لدي معظم الناس.

غالبًا ما يوصف الألم بأنه موجود حول قاعدة الجمجمة و الجزء العلوي من الرقبة. 

في بعض الأحيان يمتد الألم إلى أعلى الرأس و فوقه إلى أعلى العينين. 

لا يرتبط الالم بأي تصلب في الرقبة. 

يمكن وصف الألم على أنه رباط حول الرأس. 

عادة ما يكون الألم ذا طبيعة باهتة بدلاً من الإحساس بالخفقان المرتبط بالصداع النصفي. 

طبيعة الألم وحدها ليست دليلًا كافيًا لتقرير ما إذا كان الصداع ناتجًا عن سبب بسيط أو أكثر خطورة.

يتطلب الألم الثابت الباهت المتأصل و الحاد و المفاقم بالاستلقاء ، حيث قد يكون بسبب ارتفاع الضغط داخل الجمجمة من ورم في المخ أو عدوى أو سبب آخر. 

عادة ما تكون هناك أعراض أخرى مرتبطة به مثل تغير الوعي ، و عدم الثبات ، و ضعف التنسيق ، و في حالة الإصابة ، ارتفاع درجة الحرارة.

الصداع النصفي الكلاسيكي

  • الصداع النصفي الكلاسيكي يؤثر دائما على جانب واحد من الرأس ، و خاصة على الجبهة. 
  • في حالات نادرة ، قد يشير الألم الشديد المفاجئ الذي يظهر في مؤخرة الرأس إلى نزيف تحت العنكبوتية. 
  • قد يصف المصابون بداية الألم مثل الضرب على الجزء الخلفي من الرأس بالطوب. 
  • يحدث عندما يتسرب وعاء دموي صغير في قاعدة الدماغ إلى السائل الدماغي الشوكي المحيط بالدماغ. 
  • قد يترافق مع ارتفاع ضغط الدم. 

تكرار الأعراض و توقيتها

  • يجب على الصيادلة اعتبار الصداع الذي يزداد سوءًا في الصباح و التحسن خلال النهار على أنه خطير بشكل خاص ، لأن هذا قد يكون علامة على ارتفاع الضغط داخل الجمجمة. 
  • عادة ما يحدث الصداع العنقودي يوميًا لمدة 2 - 3 أشهر و يمكن أن تستمر كل نوبة ألم حتى 3 ساعات. 
  • يجب إحالة الشخص الذي يعاني من صداع متكرر أو شديد فورا الي الطبيب.

 

 

 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور أطفال  يك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register