شائعات عن فيروس كورونا .. لا تصدقها !

توجد الكثير من المعلومات الخاطئة أو الشائعات التي تم تداولها عن فيروس كورونا والتي لا قد لا تعلم مدى صحتها من خطئها، إلا سنحاول أن نوصل لك الحقيقة بهذا الموضوع.

لماذا تظهر هذه الشائعات عن فيروس كورونا ؟

قد لا يكون خروج إشاعة أو معلومة خاطئة عن مرض فيروس كورونا يكون بغرض التضليل أو إصدار معلومات مزيفة عن هذا المرض وعن طبيعة الإصابة به، حيث أن الكل الآن يحاولون جمع الحقائق عن هذا الفيروس ويبحثون في كل المصادر حتى لو كانت مصادر غير موثوق بها، لذلك نقول لك أنك لا يجب أن تصدق أي معلومة قد تصدر عن هذا المرض إلا بعد أن تبحث ورائها جيدًا لتتأكد من مدى صدقها، ومن الشائعات التي تم تداولها على الإنترنت عن فيروس كورونا ما يلي.

بطرق مختلفة يمكنك منع الإصابة بعدوى فيروس كورونا :

نتمنى لو كانت هذه الشائعة صحيحة، إلا أنه للأسف لا توجد حتى الآن طريقة فعالة لمنع إصابتك بعدوى مرض فيروس كورونا، لكن تقوم طرق الوقاية المختلفة التي تتبعها مع العزل المنزلي وعمل الإجراءات الاحترازية بمساعدتك على تقليل فرصتك من التعرض إلى هذه العدوى أو إلتقاط مرض فيروس كورونا.

كما تدعمك أيضًا المشروبات العشبية التي تتناولها مثل مشروبات << النعناع، اليانسون، الزنجبيل، القرفة، البابونج، التيليو، الكراوية، الشاي الأخضر >> مع زيادة نسبة السوائل التي تشربها خلال اليوم مع أكل الخضروات والفاكهة الطازجة حيث تساعد في حمايتك من التعرض لهذا المرض.

جدير بالذكر أن الباحثون والأطباء لم يكتشفوا حتى الآن مصل للوقاية من فيروس كورونا لمنع إصابتك بالمرض أو حتى دواء للعلاج منه، وعلى ذلك تكون إمكانية عرض بعض الأدوية المختلفة ووصفها أنها معالجة لفيروس كورونا فتعتبر معلومة خاطئة وتروج لها بعض الشركات المتخصصة في الأدوية والعقاقير الطبية بغرض بيع منتجاتها ليس إلا، حتى لو كان على حساب أمل زائف للناس عن العلاج من فيروس كورونا.

تدعمك الكمامة الطبية بشكل كامل في الوقاية من فيروس كورونا :

بالفعل تستخدم الكمامة الطبية لحمايتك ومنع إصابتك بعدوى فيروس كورونا، لكنها لا تقوم بمنع تعرضك إلى عدوى عرضك فيروس كورونا بشكل كامل، وذلك لأنها تقوم بتغطية المنطقة التي يمكن أن تحدث من خلالها العدوى وهي الفم والأنف.

لكن بالطبع منظمة الصحة العالمية بارتداء الكمامات عند ظهور الأعراض عليك أو حتى عند خروجك من المنزل أو تواجد في الأماكن المزدحمة، وأيضًا إذا تعاملت مع شخص مصاب بفيروس كورونا بشكل مباشر وذلك لتقليل فرص إصابتك بالمرض.

هل استيراد منتجات من الصين يمكن أن يؤدي إلى تعرضك لمرض فيروس كورونا ؟

جميعنا نعلم أن  مدينة ووهان في الصين هي مصدر خروج فيروس كورونا إلى العالم، وعلى ذلك يشك البعض أن المنتجات الصينية تحمل الفيروس، وفي حالة شراء أو استخدام أي منتج قادم من الصين فسوف تزداد مع فرص تعرض إلى الإصابة بالعدوى بفيروس كورونا، لكننا نقول لك أنك لن تتعرض إلى العدوى من هذه المنتجات وذلك لأن فترة حياة الفيروس على الأسطح فترة قصيرة، والمنتجات التي تستخدمها لن تصل إلى يديك بين ليلةً وضحاها حيث أن شحن هذه البضائع يأخذ عدة أيام أو أسابيع حتى تنتقل من بلد لاخر.

المضاعفات الأكيدة لفيروس كورونا هي الوفاة :

يخشى الجميع من مرض كورونا لاعتقادهم أن هذا الفيروس يسبب الوفاة في كل الأحوال عند إصابتك به، لكننا نطمئنك ونقول لك أن نسبة الوفاة من فيروس كورونا  لا تزيد عن نسبة 4%، بينما تحدث الوفاة عند تعرضك إلى هذا المرض عند إصابة كبار السن الذين يعانون من أمراض مزمنة ومناعة ضعيفة، وحتى بهذه الحالات أيضًا يمكنهم التعافي عند تلقيهم الرعاية الطبية المناسبة لحالتهم الصحية، مثلما تم شفاء نسبة كبيرة جدًا من الأشخاص حول العالم بعد تعرضهم إلى العدوى.

إقرأ أيضا : تأثير فيروس كورونا على أجهزة جسمك المختلفة