دور الأعشاب في علاج فيروس كورونا 

يبحث الجميع في ظل أجواء فيروس كورونا عن أي علاج قد يكون فعال للتخلص من هذا المرض، وهنا أتجهت الأنظار إلى العلاج بالأعشاب الطبيعية وهذا ما سنوضحه بالموضوع.

تأثير الاعشاب الطبيعية على فيروس كورونا 

بالفعل يوجد للأعشاب والنباتات الطبية دور مهم في مساعدة جهازك المناعي في  مقاومة العدوى بفيروس كورونا لأن هذه النباتات الطبية تحتوي على مواد طبيعية فعالة في تركيبتها مهمة في هذا الصدد، ولكن رغم ذلك فلا يوجد حتى الآن ما يثبت فعليًا دورها في مقاومة مرض فيروس كورونا أي ما يعني أنه ليس لهذه الحقيقة أساس علمي، ذلك بالإضافة أن بعض هذه النباتات الطبية قد يكون لها آثار جانبية أو أضرار على صحتك عند استخدامك لها بطريقة خاطئة.

طبيعة العلاج بالنباتات الطبية :

يستخدم العلاج بالنباتات الطبية والأعشاب في مجال الطب الشعبي منذ القدم، حيث اشتهر بهذا النوع من العلاج بشكل خاص الصينيين ودول آسيا لأنهم يعتبرون هذا العلاج طريقة فعالة بالنسبة لهم وذلك لأن العلاجات العشبية تقوم التصدي لجميع الأمراض وخاصًة الأمراض المعدية والفيروسية.

على غرار هذا الموضوع ضمن جائحة فيروس كورونا التي يمر بها العالم، قام البعض ضمن الترويج للعلاجات العشبية بالإعلان عن علاج عشبي يشيروا أنه قد يمنع إصابتك بعدوى فيروس كورونا كما أنه يعالج المرض أيضًا، حيث أُطلق على هذا العلاج اسم  << كوفيد العضوي >> وهو مشتق من عدة أعشاب مثل نبات الشيح وغيره من النباتات أيضًا.

أما في الصين والتي تعتبر مصدر خروج فيروس كورونا إلى العالم أجمع، فقد تم الإعلان بهذه البلد عن خلطة عشبية لمقاومة عدوى مرض فيروس كورونا المستجد والتي ظهرت في إسم كبسولات << Lianhua Qingwen  >>، حيث أشاع الباحثون الصينيون أن هذه الكبسولات تقوم بالتخفيف من أعراض الإصابة بمرض فيروس كورونا.

ما هي النباتات الطبية المفيدة لمقاومة عدوى فيروس كورونا ؟

تساعد بعض الأعشاب في زيادة مستويات الأجسام المضادة في دمك لتدعم صحة الجهاز المناعي ليقاوم بدوره عدوى فيروس كورونا، بالإضافة إلى أنها تقلل من أعراض المرض نفسه عند ظهورها عليك .. ومن هذه النباتات :

  • الزنجبيل : 

الزنجبيل هو نبات غالبًا ما يلجأ لاستخدامه الجميع عن تعرضهم إلى نزلات البرد والأنفلونزا مما قد ينفعك في حالة عدوى فيروس كورونا، حيث أنه يقوم بالتقليل من أعراض العدوى مثل التهابات الحلق ويخفف الآلام المزمنة، كما أنه يحفز استجابة جهازك المناعي بفضل المُركبات الحيويّة التي يحتويها عليها الزنجبيل مثل مُركب << الجينجيرول >>.

  • الثوم : 

يعتبر الثوم مضاد حيوي طبيعي ويدعم مناعتك من خلال أنه يحفز الخلايا المناعية الواقية التي تحمي جسمك من العدوى الفيروسية، مما يجعله من معززات الاستجابة المناعية لجسمك، كما أن مستخلص الثوم له خصائص مضادة لفيروس الأنفلونزا بشكل عام.

  • الكركم :

تحتوي خلاصة نبات الكركم في تركيبته على مادة "الكركمين" الفعالة والتي تكسب الكركم لونه الأصفر، حيث أن الكركمين له خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا والالتهابات، والكركم هو يعتبر معدل مناعي يُساعد على تنظيم وظيفة الخلية المناعية ليقوم بذلك بتحسين وظيفة الجهاز المناعي بشكل عام.

  • الشمر :

يقوم نبات الشمر بدعم مناعتك حيث أنه يُحسن من استجابة جهازك المناعي للعدوى، بفضل إحتواء الشمر في تركيبته على عنصر << السيلينيوم >> الذي يقوم بتحفيز عملية إنتاج إحدى أنواع الخلايا المناعية وهي الخلية التائية القاتلة، كما أن للشمر نشاط علاجي في تخفيف الحالات الالتهابية مثل التي تحدث في حالة العدوى بفيروس كورونا.

إقرأ أيضا : مشروبات لعلاج الامساك