يعتبر مرض السكرى أحد أكثر الأمراض شيوعاً على مستوى العالم، حيث يمكن أن يؤدى إلى مضاعفات صحية خطيرة للمصابين، قد تصل فى أحيان كثيرة إلى نوبات وسكتات دماغية.


«رعاية» تقدم فى التقرير التالى بعض المضاعفات التى يمكن أن تحدث إذا لم يتم متابعة المريض لحالته بأستمرار مع الطبيب المختص:


1- الأوعية الدموية: تحدث مضاعفات فى الأوعية الدموية، حيث تشكل 75% من أسباب وفيات مرضي السكرى، وعند إصابتها للأوعية الكبيرة قد تؤدى إلى جلطة بالقلب أو بتر لأحد القدمين، أما الأوعية الصغيرة فقد تؤدى إلى الفشل الكلوى والتأثير على الرؤية البصرية للمريض.


2- العيون: مضاعفات العيون تصيب حوالى 20% من المرضي، وتنقسم إلى نوعين:
- النوع الأول: وهو يؤثر على البصر بشكل قليل.
- النوع الثانى: يمكن أن يصبب العمى للمصابين بنسبة 50% أو المياه البيضاء على العين، حيث يخضع التحكم الجيد فى نسبة السكر بالدم على حفظ النظر لمدة أطول.


3- الكلى: تعتبر نسبة وفاة مرضي السكرى 30% بسبب مضاعفات الكلى تحت سن الأربعين، والتى تؤدى إلى فشل كلوى يحتاج إلى الديلزة.


4- العضلات: يمكن أن تحدث مضاعفات للعضلات والوصلات العصبية بها، حيث تصاب الأعصاب الطرفية وتؤدى إلى حدوث شد فى العضلات خصوصاً فى أوقات الليل، وتخدر القدم، ومن ثم إنعدام الإحساس بالألم مما يساعد على تكون القرح الجلدية المزمنة، وذلك رغم وجود نبض جيد فى المنطقة المصابة.ويمكن أن تصيب عصب جيد مما يسبب الألم والضمور فى عضلة كودر يسبس، أو العجز الجنسى والإسهال الليلى، وكذلك إنخفاض الضغط عند حركة المصاب، وإحتباس البول.


5- الجلد: قد تحدث مضاعفات تصيب الجلد، حيث يصبح الجلد ذا قابلية عالية للإصابة بالجراثيم والفيروسات.