يُعد الإصابة  بالتعرق المفاجئ من الأمور الصحية التي تحدث لكثيرين من الأشخاص، وهذا التعرق يفيد الإنسان في بعض الأحيان وذلك لتنظيم درجة حرارة الجسم، وأيضاً التخلص من السموم الزائدة  في الجسم عن طريق الجلد، ولكن أسباب الإصابة بالتعرق المفاجئ يكون بسبب حالة مرضية يمر بها الإنسان. 

وهناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث التعرق المفاجىء بالجسم، فيجب التعرف عليها لتفادي زيادتها، وتحديد العلاج المناسب من قبل الطبيب المختص..وتقدم لك "رعاية" في السطور القادمة أسباب الإصابة بالتعرق المفاجئ. 

أسباب التعرق المفاجئ:

  • في بعض الأحيان  قد يصاب الإنسان بالتعرق المفاجئ؛ كنتيجة لزيادة نسبة الهرمونات في الجسم، والتي تيم إفرازها عن طريق الغدة الدرقية، أو أثناء الدورة الشهرية لدي النساء.
  • حدوث انخفاض مفاجئ في معدل ضغط الدم،  و التي تسبب في تعرق مفاجئ وشديد.
  • إصابة الإنسان بالأمراض مرتبطة بالغدد الصماء بالجسم مما تؤدي إلى التعرق الزائد.
  • الإصابة بالسمنة  والوزن الزائد والمفرطة، تؤدي إلى التعرق باستمرار.
  • بذل مجهود أكثر مما يحتمل الجسم؛ سوء كان مجهود عضلي عن طريق ممارسة الرياضة بشكل عنيف، أو مجهود ذهني، مما يجعله يصاب بالتعرق الشديد،و الارتفاع الشديد في درجات حرارة الجسم يؤدي إلى الكثير من التعرق.
  •  ويساهم انخفاض في معدل السكر بالدم إلى التعرض للعرق الشديد.
  • يتسبب التعرض إلى الاضطرابات  والضغوط النفسية المختلفة في الإصابة بالعرق المفاجئ مثل القلق و الغضب والتوتر والنرفزه والعصبية.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة و التي تؤدي إلى تعرق مفاجئ منها  الإصابة بأمراض الكبد.
  •   تتعرض المرأة  في سن اليأس إلي التعرق الشديد، وذلك نتيجة انقطاع الدورة الشهرية  عنها بشكل نهائي.
  • الإصابة بالخلل في غدة البنكرياس، مما يعرض جسم الإنسان إلى التعرق المفاجئ والشديد.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية التي تتسبب في التعرق، أو الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية، أو سرطان الدم، والذي يزيد من معدل  الإصابة بالتعرق.
  • تناول  بعض أنواع من الأدوية التي تتسبب في التعرق ومنها أدوية المضادة للاكتئاب وغيرها.