تعرف على أبرز أسباب مرض السكرى وكيفية علاجه؟


يعتبر مرض السكرى من الأمراض المزمنة الشائعة التى قد يصاب بها الإنسان دون دراية بأعراضه، حيث يمكن أن يكتشف الشخص إصابته بهذا المرض عن طريق الصدفة بعد ظهور بعض الأعراض.


وفى هذا التقرير، تقدم «رعاية» للقارىء لمحة سريعة عن هذا المرض وكيفية التعامل معه كالآتى:
- أسبابه:
بشكل عام يعُرّف مرض السكرى بأنه عبارة عن نقص فى تصنيع هرمون الإنسولين الذى يفرزه البنكرياس داخل الجسم، لذلك يتم أخذ حبوب لتحفيز البنكرياس على إفرازه، كما يتم الإستعانة بحقن الإنسولين فى حالة النقص الشديد، لذا فإن هذا النوع من السكرى يسمى «مرض السكرى غير المعتمد على الإنسولين علاجياً».


- مضاعفاته:
أغلب وأكثر مضاعفات مرض السكرى تكون فى العيون، والكلى، والقلب، ولكن من غير المستبعد إصابة أى عضو فى الجسم، لذا لتجنب أى مضاعفات يتم إرشاد المريض إلى القيام بعمل بعض الفحوصات الطبية وإتباع نصائح الأطباء المختصين.

- علاجه:
لمريض السكرى نظام غذائى معين ومخصص، حيث يجب أولاً إنقاص الوزن لأن هناك حالات كانت قد تم شفائها نهائياً من المرض بعد أن تم التخلص من الأوزان الزائدة والسمنة المفرطة لديهم.
وتفيد الرياضة مريض السكرى بشكل مهم جداً، حيث تعمل على ضبط مستوى السكر فى الدم، وتحميه من بعض المضاعفات، ومن المهم أخذ بعض الطعام قبل القيام بممارسة بعض الرياضات العنيفة، حتى لا يتعرض المريض إلى نقص السكر بالدم وحدوث نوبات.
كما يحدد الطبيب المختص جرعة الإنسولين حسب وزن وسن الشخص المصاب وحالته المرضية، حيث يجب معرفة معدل السكر صباحاً وليلاً تجنباً لظاهرة إرتفاع معدل السكر فى الصباح وإنخفاضه فى المساء والتى قد تؤدى فى بعض الأحيان إلى الغيبوبة ثم إلى الوفاة.