تصلب الجلد ،الأعراض والمضاعفات

يعتبر تصلب الجلد مرض مزمن وهو من الأمراض النادرة الذي يؤدي إلى تليف الجلد أو تصلبه وحدوث تغيرات في الأوعية الدموية وتكوين أجسام مضادة ذاتية.

أنواع تصلب الجلد

تصلب الجلد نوعان وهما المتصلب المحدود أو الموضعي و التصلب الجهازي، المتصلب المحدود يكون عبارة عن تصلب يؤثر على مناطق محدودة من الجلد ويعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال، يعتبر التصلب الجهازي مرض مناعي يحدث  في أماكن من الجلد ولكن يؤثر على أعضاء وأجهزة الجسم.

أعراض التصلب الجهازي

يعتبر من أعراض التصلب الجهازي ما يسمى بظاهرة راينود والتي تكون عبارة عن تقلص الأوعية الدموية في الأطراف مما يسبب تورم في الأصابع مع وجود تنميل وصعوبة في تحريك الأصابع وتحول لون الأصابع إلى اللون الأزرق. ومن الأعراض أيضا وجود تورمات بالجسم، كما تصبح البشرة جافة، الإحساس بالحكة، وجود آلام بالعضلات والمفاصل، كما أن  التصلب الجهازي يؤثر على الأمعاء حيث يسبب الشعور السريع بالشبع، كما انه يسبب اسهال أو امساك، كما أنه يؤثر على وظيفة الرئتين يسبب ضيق في التنفس وارتفاع ضغط الدم في شرايين الرئتين.

مضاعفات تصلب الجلد

إن من مضاعفات تصلب الجلد تلف الرئتين ووجود مشاكل بالقلب ومشاكل بالكلى كما أن تصلب الجلد يؤثر على الأسنان ويسبب لها الضرر كما أنه يسبب جفاف العينين والفم، وظهور تقرحات على اليدين والقدمين وقد يزداد الأمر سوءا ويكون هناك صعوبة في الشفاء نتيجة تدهور الحالة الأمر الذي يتطلب بتر لهذه الاطراف المصابه، وليس ذلك فقط بل ويؤثر أيضا على المعدة والأمعاء يسبب اضطراب في الهضم والشعور تارة بالإسهال وتاره اخري بالإمساك.

كيف يتم تشخيص التصلب الجهازي؟

يقول أفضل أطباء الجلدية  أنه من الصعب إجراء تشخيص التصلب الجهازي لأنه سريع التطور لذا يجب أن يتم إجراء فحص كامل لجميع أجزاء الجسم وعمل اختبارات الدم.

رعاية 247 بتقدم الرعاية ليك ولأسرتك في أسرع وقت وأقرب مكان

اشترك الاّن : https://re3aya247.com/ar/register