الورم الأرومي الشبكي «ريتنوبلاستوما» ،الأسباب والأعراض والعلاج

لا حصر للأمراض الوراثية التي تنتقل من الآباء إلى الأبناء، لذلك يجب على الوالدين إجراء فحوصات كاملة على أطفالهم وبالتحديد في حال وجود مرض وراثي لدى العائلة.

ما هو الورم الأرومي الشبكي «ريتنوبلاستوما»؟

الورم الأرومي الشبكى «ريتنوبلاستوما» هو مرض سرطاني بالشبكية ويوجد نوع وراثي وأخر غير وراثي كما أن ربع الحالات تكون في العينين معًا، ويصاب به الأطفال الصغار ونادر الحدوث لدى الكبار ،ويعتبر ذلك من أكثر أنواع سرطانات العين شيوعًا ويصاب بها الأطفال، وقد تصاب به العينين.

أعراض الورم الأرومي الشبكي «ريتنوبلاستوما»

  • احمرار شديد داخل العين.
  • عندما تنظر العين في اتجاهات كثيرة دون التركيز.
  • الحول.
  • الانعكاس الضوئي إما أصفر أو أبيض كأنه عين القطة.
  • التهابات بـ داخل العين.
  • يوجد صديد بـ داخل الغرفة الأمامية.
  • وجود تورم في العين.
  • في حال تعرض طفلك لأي عرض من هذه الأعراض، لابد من سرعة التوجه إلى الطبيب المختص.
  • وفي هذه الحالة يطلع الطبيب على التاريخ الطبي الخاص بالعائلة، لأن هذا المرض يحدث نتيجة وراثة بنسبة كبيرة.

مضاعفات الورم الأرومي الشبكي «ريتنوبلاستوما»

  • بعد إجراء الفحوصات اللازمة وتم التأكد من إصابة الطفل بسرطان الشبكية أو الورم الأرومي الشبكى «ريتنوبلاستوما»، يتم أخذ الإجراءات والفحوصات اللازمة.
  • ولكن لم ينتهي الأمر عند ذلك الحد، فقد يعود الورم مرة أخرى لدى الطفل لذلك يجب على الوالدين الإلتزام بمواعيد الفحوصات المحددة من أجل الاطمئنان على صحة الطفل.
  • وتتم هذه الفحوصات بشكل أكبر لدى الأطفال المصابين بهذا المرض نتيجة العامل الوراثي.
  • لأنهم أكثر عرضة بالإصابة بورم في مكان آخر في الجسد، لذلك يتم إجراء فحوصات شاملة للاطمئنان على صحة الطفل بالكامل.

أسباب الورم الأرومي الشبكي «ريتنوبلاستوما»

  • يحدث الورم الأرومي الشبكى «ريتنوبلاستوما» أو ورم الشبكية نتيجة حدوث خلل جيني بداخل الخلايا العصبية، وتعمل هذه الخلايا على موت الخلايا السليمة من ثم نمو الخلايا السرطانية بشكل سريع.
  • ولا يتوقف عند ذلك الحد بل تصيب هذه الخلايا العديد من أنسجة العين المختلفة، وقد ينتقل هذا الورم إلى أجزاء أخرى ومختلفة داخل الجسم.
  • ولا يوجد سبب محدد وواضح حتى الآن حول هذه الجينات ولكن يرثها الطفل من أحد الوالدين، وذلك في حال وجود نسخة زائدة من الجين الحامل للمرض.
  • ولا تتعدى نسبة الإصابة بهذا المرض نسبة الـ 50%، والطفل الحامل لهذا الجين هو أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض عن غيره، وقد تصاب العينين معًا.

تشخيص مرض الورم الأرومي الشبكي «ريتنوبلاستوما»

  • هناك عدة فحوصات يقوم بها الطبيب لمعرفة ما هي مشكلة العين بالتحديد.
  • أولًا فحص العين: ويقوم الطبيب بإجراء هذه الفحوصات للعين نتيجة ظهور عرض من الأعراض السابقة على الطفل.
  • ثانيًا فحوصات التطوير: تساعد هذه الفحوصات في معرفة مدى تأثير هذه الورم على باقي الأنسجة والخلايا المحيطة بالعين.
  • ومن هذه الفحوصات هي الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي والتصوير بالموجات فوق الصوتية وغيرهم.
  • وقد يقوم طبيب العيون بتوجيه الطفل إلى طبيب آخر متخصص لعلاج الأورام، لمتابعة حالة الطفل.

طرق الوقاية من مرض الورم الأرومي الشبكي «ريتنوبلاستوما»

  • في حال وجود تاريخ سابق بالإصابة بمرض الورم الأرومي الشبكى «ريتنوبلاستوما» لا بد من إجراء الفحوصات اللازمة على الأطفال في سن صغير وذلك للاطمئنان عليهم.

علاج مرض الورم الأرومي الشبكي «ريتنوبلاستوما»

  • أولًا العلاج الكيميائي: بهدف التخلص من كافة الخلايا السرطانية ومنعها من الانتقال في باقي أعضاء الجسم، ويساعد أيضًا على تقليص حجم المرض.
  • ويمكن تناول العلاج الكيميائي عن طريق أقراص، أو حقنة داخل الأوعية الدموية.
  • ثانيًا العلاج عن طريق الإشعاع: وذلك عن طريق استخدام حزم من الأشعة عالية الطاقة مثل الأشعة السينية وهناك نوعان من العلاج الإشعاعي وهو الإشعاع الداخلي والإشعاع الخارجي.
  • ثالثًا العلاج بالليزر: عن طريق التخلص من الأوعية الدموية وقتلها بالكامل لأنها تعمل على تزويد الورم بالمواد الغذائية والأكسجين معًا.
  • رابعًا العلاج بالحرارة: عن طريق استخدام درجات حرارة عالية للتخلص من الخلايا السرطانية قبل تفاقمها.

ممكن إنقاذ نظر الطفل وحياته إذا بدأ العلاج مبكرًا وهذا يشمل الجراحة والأدوية المضادة للسرطانات والعلاج الإشعاعي والمتابعة طول الحياة بالإضافة الاستعانة بطبيب أخصائي جينات للاستشارة.