فى ظل حالة الهلع والخوف من وباء فيروس كورونا التى أصابت العالم، أصبح التسوق وشراء الأطعمة، وخصوصاً الخضروات والفواكه تمثل قلقاً عند الناس، وذلك بعدمعرفة أن فيروس كورونا قد يبقى على الأسطح لفترات طويلة.

وأوصى خبراء بريطانيون على ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون، أو إستخدام المعقمات الكحولية وخصوصاً بعد تداول الأموال، وذلك بسبب فيروس كورونا الذى قد ينتقل من خلال التعاملات المالية.

منظمة الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر:-

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن أن فيروس كورونا يستطيع أن يبقى لفترة على مقابض الأبواب والمراحيض العامة والعملات، حيث قد تختلف مدة البقاء على النحاس إلى 4 ساعات، والورق المقوى إلى 24 ساعة، وعلى البلاستيك والفولاذ لمدة تصل إلى 72 ساعة.

فيما قد يبقى فيروس كورونا على الأوراق النقدية لمدة قد تصل إلى يومين، وعلى العملات المعدنية لفترة قد تصل إلى 7 أيام.

ويعتبر ذلك الإعلان الطبى مصدر قلق كبير جداً للكثير من الأشخاص، خصوصاً عند إضطرارهم لمخالطة الآخرين فى أسواق الفواكه والخضروات، والتى عادة ما تباع بالثمرة، فيكون الشخص مضطراً إلى لمس الثمرة التى يفضلها لإختيارها وشرائها.

حيث أنه قد يلمس الشخص ثمرة كان قد إلتقطها قبله شخص آخر مصاب بفيروس كورونا، كما أكد العلماء والمختصون على أن كل الأسطح التى يقوم الإنسان قد تشكل خطراً كبيراً عليه، ويصبح عرضة للإصابة، بما فى ذلك الأطعمة.

ومن جانب آخر، فإن المال طريقة لإنتقال فيروس كورونا، حيث أن الشخص قد يضطر إلى العطس أو السعال، و وضع يده فى جيبه لآخذ المال، ثم يعطيه لشخص آخر، لينتقل الفيروس فوراً.

وحتى مع إرتداء الكمامات والقفازات فإن ذلك لا يحمى من وباء فيروس كورونا، لذا فمن الأفضل عند إستلام الأموال ينبغى تطهير الأيدى جيداً، وتعقيم الأموال نفسها من خلال رش الكحول أو الكلور، وتجنب تبادل العملات مع الناس قد المستطاع.

كذلك من الأفضل تنظيف الخضروات والفواكه التى يتم شراؤها بشكل جيد بالماء والصابون فور العودة إلى المنزل، بشرط عدم الإكتفاء بغسلها بالماء فقط.

كما يمكن غسلها بالماء الدافىء والصابون لمدة 20 ثانية، وضرورة نظافة الأيدى بشكل أساسى لمنع هذا الإنتشار السريع لفيروس كورونا والوقاية منه.

وتأتى تلك التوصيات فى ظل إستمرار إرتفاع حصيلة الوفيات العالمية إلى مستويات غير مسبوقة، كما إرتفعت أعداد الإصابات وتخطت أكثر من مليوني حالة حول العالم، مما يدل ذلك على الإنتشار السريع لوباء فيروس كورونا الذى إجتاح العالم منذ بداية السنة الجارية.