السكتة الدماغية أو الجلطة الدماغية مرض يصيب الأوعية الدموية المسؤولة عن مد الدماغ بالدم، وتحدث جلطة المخ عندما يتمزق أحد الأوعية الدموية التي تنقل الأكسجين والمواد الغذائية إلى الدماغ، أو انسدادها بسبب تكون جلطة دموية، وهنا وفي هذه المقالة، سنتعرف على الأعراض والأسباب وطرق الوقاية والعلاج. 

ما هي السكتة الدماغية؟ 

تحدث الجلطة الدماغية عندما ينقطع الدم وامداداته لجزءٍ من الدماغ؛ وبالتالي يصعب على أنسجة الدماغ الحصول على الأكسجين والعناصر المُغذية، وبعد مرور دقائق تبدأ خلايا الدماغ بالموت. 

ومن المهم معرفة أن الجلطة الدماغية تعد من الحالات الطارئة جدًا، والعلاج الفوري أمر ضروري وذو أهمية قصوى؛ فالعلاج المُبكر من شأنه أن يُقلل من حادثة تلف الدماغ والمزيد من المضاعفات. 

اعراض جلطة الدماغ

من المهم معرفة اعراض السكتة الدماغية وملاحظتها من البداية، فاكتشاف اعراض جلطة الدماغ مبكرًا تُزيد من فرص وخيارات العلاج والفاعلية بشكل كبير والأعراض تكون على النحو التالي: 

  • صعوبة ومشاكل في التحدث. 
  • صعوبة في فهم ما يقوله الآخرون. 
  • شلل بالذراع أو الساق أو الوجه، وغالبًا ما يحدث هذا الشلل أو الخدر بجانب واحد من الجسم؛ ولمعرفة هذا بشكل واضح حاول أن ترفع كلتا ذراعيك نحو الأعلى، فإذا بدأت احدى ذراعيك بالسقوط فربما تكون مصابًا بسكتة دماغية، وكذلك إذا حاولت الابتسام ستجد جانب واحد من الخد يسقط. 
  •  مشاكل وصعوبة في الابصار لعين واحدة أو بكلاهما، كما وقد تشعر برؤية سوداء أو بغمامة. 
  • الصداع المفاجئ ذو التأثير القوي، كما وقد يكون مصحوبًا بالقيء أو تغير في الوعي أو الدوار. 
  • الصعوبة والمعاناة بالمشي، فقد تشعر بفقدان في الإتزان والدوخة والترنج المفاجئ. 

اسباب الجلطة في المخ؟

ترجع أسباب الإصابة بالسكتة الدماغية إلى سببين رئيسين، أحدهما نتيجة انسداد الشريان وهذا يعرف بسكتة دماغية إقفارية، والأخرى نتيجة انفجار أحد الأوعية الدموية أو تسربها، وهذا يعرف بسكتة دماغية نزفية. 

وهناك بعض الأشخاص يصابون بانخفاض في تدفق الدم إلى الدماغ بشكل مؤقت، وهذا ما يعرف الجلطة الدماغية العابرة أو الـ TIA، ولا تسبب أعراض مزمنة.

  • السبب الأول سكتة دماغية إقفارية:

يعد هذا السبب من أكثر الأسباب شيوعًا، ويحدث عندما تكون الأوعية الدموية المسؤولة عن مد الدماغ بالدم مسدودة أو ضيفة؛ فتسبب بانخفاض شديد في تدفق الدم (الإقفار)، أما فيما يخص سبب ضيق وانسداد الأوعية الدموية فيرجع إلى تراكم الرواسب الدهنية، أو جلطات دموية وغيرها من الرواسب التي تجري بمجرى الدم، لتستقر في أحد الأوعية الدموية بالمخ. 

  • السبب الثاني السكتة الدماغية النزفية:

تحدث سكتة الدماغ النزفية عندما يحدث تسريب من الأوعية الدموية في الدماغ أو تمزقها، فمن الممكن أن تنتج حالات النزف بداخل الدماغ مما تؤثر على الأوعية الدموية، وتأتي العوامل المتعلقة بهذا بسكتة الدماغ النزفية على النحو التالي:

  • ضغط الدم مرتفع وغير منضبط. 
  • انتفاخات بمواضع معينة بجدران الأوعية الدموية. 
  • ظهور رواسب بجدران الأوعية الدموية؛ تسبب ضعف في جدار الأوعية. 
  • العلاج الإضافي والزائد بمميعات الدم. 
  • إصابة جسدية.
  • حدوث نزيف. 
  • أسباب أخرى تؤدي للإصابة بجلطة المخ
    • أمراض القلب المزمنة المؤثرة على أكسجين بالدم.
    • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. 
    • السمنة المُفرطة. 
    • تناول الأدوية مثل منع الحمل، أو الأدوية المتعلقة بالهرمونات. 
    • التدخين بكثرة. 
    • إدمان المواد المخدرة.
    • الإصابة بالسكري. 
    • الوقاية من السكتة الماغية

معرفة أسباب السكتة الدماغية تمكننا من تحديد طرق الوقاية وتجنب الإصابة بجلطة المخ، أما إذا كنت تعرضت لأعراض الجلطة الدماغية كالنوبة الإقفارية العابرة المعروفة (TIA)؛ فقد يساعد اتباع أسلوب حياة صحي، واتخاذ الخطوات والتدابير اللازمة لمنع حدوث جلطة دماغية أخرى، ومن أهم الخطوات ما يلي: 

  • ضبط ارتفاع ضغط الدم:
    قد يساعد خفض الدم في الوقاية من النوبة الدماغية العابرة، وفي أغلب الأحيان يتم الاستعانة بالأدوية والالتزام بنمط صحي معين لعلاج ارتفاع ضغط الدم. 
  • تقليل كمية الكوليسترول والدهون المشبعة:
    خفض كمية الكوليسترول بالنظام الغذائي المتبع يُقلل من تراكم الدهون بالشرايين، وفي حالة عدم القدرة على تقليل الكوليسترول من خلال النظام الغذائي الخاص بك، فمن المتوقع أن يوصي الطبيب بأدوية تُخفض من الكوليسترول. 
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب المخدرات.
  • فقدان الوزن وإدارة مرض السكري والتمارين الرياضية. 
  • تناول الفاكهة والخضراوات.
  • ممارسة الرياضة بصورة منتظمة:
    الرياضة تقلل من خطر الإصابة بجلطة الدماغ، كما وتُساعد على تقليل الكوليسترول وتحسن الصحة العامة للأوعية الدموية والقلب، وفقدان الوزن وضبط داء السكري. 

علاج السكتة الدماغية 

لعلاج الجلطة الدماغية لابد أولاً أن نُحدد نوع السكتة الدماغية، فمن خلالها نعرف العلاج اللازم والفعال لها، والذي لابد أن يكون بأقصى سرعة ممكنة: 

  • السكتة الدماغية الإقفارية: 
    • في هذا النوع من الإصابات يتعين على الأطباء استئناف تزويد الدماغ بالدم، فالعلاج يكون من خلال إعطاء أدوية لتشجيع تخثّر الدم خلال 3 ساعات منذ بدء ظهور الأعراض، فالعلاج السريع ينقذ حياة المصاب، ويساعد في تقليل المضاعفات التي تنتج عن الجلطة الدماغية. 
    • كما قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية لفتح الشريان المسدود ويكون إما جزئيًا أو كليًا. وهذه العمليات تشمل فتح الشريان (CEA)وتثبيت دعامة شبكية مرنة (stent) داخل التضيق (CAS).
  • السكتة الدماغية النّزْفِيّة:

لكي نعالج هذا النوع من السكتات الدماغية، لابد من التحكم في النزيف وتقليل الضغط في الدماغ الناتجة عن السوائل الزائدة، وتكون خيارات على النحو التالي: 

  • التدابير الطارئة: 

إذا كنت تتناول أدوية مميعة للدم لمنع تجلط الدم، ففي هذه الحالة قد يتم اعطاؤك أدوية لمواجهة آثار سيولة الدم، وأدوية تهدف لتقليل الضغط داخل الجمجمة، وخفض ضغط الدم، ومنع التشنجات بالأوعية الدموية ومنع النوبات المرضية. 

  • الجراحة: 

قد يقرر الطبيب اجراء عملية جراحية، وذلك في حالة كانت منطقة النزيف كبيرة الحجم، وتهدف هذه العملية الجراحية بإزالة الدم من الدماغ وتخفيف الضغط، كما وقد يُستعان بالعمليات الجراحية؛ لإصلاح مشاكل الأوعية الدموية المرتبطة بالسكتة الدماغية النزفية. 

  • الجراحة الإشعاعية:

من خلال استخدام التوجيه التجسيمي عن طريق الأشعة المتعددة شديدة التركيز، فهي تمثل علاج متقدم يساهم في إصلاح تشوهات الأوعية الدموية. 

إشترك في موقع رعاية247  الأن.............. لأنه هيوفر لك

1.  خصم 10% ليك و لأسرتك علي كل الفحوصات الدورية لأقرب معمل تحاليل أو أشعة

2.  خصم 10% ليك و لأسرتك على كل كشف لأقرب دكتور مخ وأعصاب ليك

3.  سجل طبي خاص بيك تقدر تسجل علية كل نتائج الفحوصات و الأشعة ليك و لأسرتك

4.  تقدر تكشف أون لاين في أي وقت و أي مكان من خلال خدمه الكشف فيديو

5.  تواصل مع دكتورأون لاين من خلال خدمه الشات

رعاية 247 بتقدم  الرعاية ليك و لأسرتك  في أسرع وقت و أقرب مكان

أشترك الآن  : 

https://re3aya247.com/ar/register